الأربعاء 22 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “التعدين” تنظم برنامج الضبطية القضائية لمفتشي المناجم والمحاجر
“التعدين” تنظم برنامج الضبطية القضائية لمفتشي المناجم والمحاجر

“التعدين” تنظم برنامج الضبطية القضائية لمفتشي المناجم والمحاجر

انطلاقا من الدور الرقابي والضبطي للهيئة على أنشطة التعدين، والحد من التجاوزات بأنواعها في القطاع، تعمل الهيئة على تطوير منظومتها الرقابية بناءً على استراتيجية الرقابة والتفتيش التي تعمل عليها الهيئة.
حيث تنظم الهيئة برنامجا تدريبيا لحاملي الضبطية القضائية من موظفيها العاملين في مجال الرقابة والتفتيش، وذلك سعيا منها في تطوير مهاراتهم وحرصا منها على إعداد كوادرها الوظيفية بما يخدم العمل.
ويأتي ذلك ضمن خطط الهيئة في تطوير نظامها الرقابي حفاظا على حقوق الدولة من التجاوزات التي قد تحدث، حيث سيستمر البرنامج التدريبي لمدة أسبوع، ويهدف إلى تزويد المشاركين بطبيعة عمل الهيئة العامة للتعدين ودورها في الرقابة والتفتيش، وتأكيد الدور المهم في عمل المفتشين، وكذلك صقل مهاراتهم في عملية ضبط المخالفات،وإكسابهم المهارات التي يجب أن يتمتع بها المفتش، ومهارات اعداد محاضر الضبط القضائي، وإطلاع المشاركين على مراحل جمع الأدلة وأخذ العينات، وعلى تجارب واقعية لعمليات ضبط مخالفات في شركات تعدين.
الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للتعدين تعمل على تطوير وتدريب موظفيها، ايمانا منها بأهمية تنمية مواردها البشرية والتي تعول عليها للنهوض بالقطاع بأعلى المستويات،وكل ذلك بما يتماشى مع رؤية الهيئة واستشرافها للمستقبل من خلال الخطط التي تبني عليها أعمالها، حيث تعتبر الرقابة والتفتيش جزءا مهما في منظومة عمل الهيئة من خلال عمليات الرقابة والتفتيش الدورية للأعمال التعدينية بمختلف مستوياتها، وقد قامت الهيئة بإعداد استراتيجية للرقابة والتفتيش على جميع أنشطة التعدين في السلطنة بما يضمن تطبيق الشركات العاملة في أنشطة التعدين القوانين والقرارات والإجراءات النافذة بهذا الشأن.
كما تقوم الهيئة بمهام ميدانية مختلفة تمثلت في معاينة الشكاوى وزيارة حفرالإمداد الخاصة بمشاريع البنية الأساسية وتجديد التراخيص وبعض المحاجر التي يوجد شك في صحة بيانات الإنتاج المقدمة للهيئة، فمن خلال هذه الزيارات الميدانية التي يقوم بها المختصون بقسم الرقابة والتفتيش تم ضبط عدد من المخالفات لقوانين التعدين وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

إلى الأعلى