الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تدشـين مشـروع زراعة ونـشـر الأصناف المحسـنة من جوز الهند بمحافظة ظفار توزيع 50 ألف شتلة على المزارعين خلال خمس سنوات
تدشـين مشـروع زراعة ونـشـر الأصناف المحسـنة من جوز الهند بمحافظة ظفار توزيع 50 ألف شتلة على المزارعين خلال خمس سنوات

تدشـين مشـروع زراعة ونـشـر الأصناف المحسـنة من جوز الهند بمحافظة ظفار توزيع 50 ألف شتلة على المزارعين خلال خمس سنوات

صلالةـ من أحمد أبوغنيمة:
في إطار احتفالات السلطنة بيوم الشجرة احتفلت صباح أمس وزارة الزراعة والثروة السمكية متمثلة بالمديرية العامة للزراعة والثروة السمكية بظفار بيوم الشجرة الذي يصادف الحادي والثلاثين من أكتوبر من كل عام.وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار بمقر جامعة ظفار.

حضر الاحتفالية عدد من أصحاب السعادة والمسئولين بالمحافظة وعدد من المزارعين والمعنيين بالقطاع الزراعي بشكل عام.

وتحدث المهندس فايل بن محمد الجحفلي المدير العام المساعد للشؤون الزراعية بالمديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار عن أهمية الاحتفال بيوم الشجرة، بعد ذلك ألقى المهندس أنور بن أحمد بن عامر بيت فاضل باحث فاكهة أول بدائرة البحوث الزراعية والحيوانية بمحافظة ظفار محاضرة عن جهود وزارة الزراعة والثروة السمكية لتطوير القطاع الزراعي بالسلطنة حيث قال: تبنت وزارة الزراعة العديد من الخطط والسياسات والبرامج الزراعية التي تهدف إلى التنمية المستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية، حيث حددت وزارة الزراعة الأهداف الرئيسية والسياسات لكل قطاع بهدف تحقيق مزيد من التنمية المستدامة في قطاعي الزراعة بشقيها النباتي والحيواني، وسعيا إلى تطوير وتحديث أنظمة الإنتاج لتحقيق أعلى جودة للمنتجات الزراعية وزيادة العائد الاقتصادي والبيئي والاجتماعي. كما تعمل الوزارة على الحد من انتشار الآفات والأمراض التي تهدد الثروة الزراعية وزيادة لإنتاج المحلى من المنتجات الزراعية ورفع جودتها لزيادة مساهمتها في الناتج المحلى الإجمالي، حيث تم تنفيذ مشروع بحثي لمكافحة آفة حلم النارجيل بدعم من صندوق التنمية الزراعية والسمكية، والذي استمر لمدة خمس سنوات (2008م – 2012م)، بهدف إيجاد حزم متكاملة لمكافحة تلك الآفة، ولتطوير هذا المحصول الهام ورفع معدل إنتاجيته.

الأهمية الإقتصادية

وحول الأهمية الاقتصادية للنارجيل قال المهندس أنور بيت فاضل يعتبر النارجيل أحد محاصيل الفاكهة الهامة في السلطنة وتنفرد بزراعته وإنتاجه على مستوى الوطن العربي وذلك لتوفر الظروف المناخية الملائمة لزراعة وإنتاج هذا المحصول الاقتصادي الهام، حيث تنفرد محافظة ظفار وخاصة الشريط الساحلي منها بزراعة وإنتاج محصول النارجيل على مستوى السلطنة. ونخيل جوز الهند (النارجيل) من أشجار المناطق الاستوائية التي تجود زراعتها في المناطق الساحلية الرطبة والثمار تستهلك طازجة للغذاء والشراب أو تدخل في عدة صناعات من أهمها الزيوت النباتية. وبصفة عامة فان الثمار وأجزاء النبات الأخرى ذات فوائد متعددة لتأمين حاجيات الإنسان المتنوعة مما جعل البعض يطلق على نخلة جوز الهند (شجرة الحياة).

وفي ختام الحفل قام سعادة الشيخ راعي الحفل بتدشين مشروع إنتاج ونشر زراعة شتلات أصناف جـوز الهنـد (المستوردة من ساحل العاج) حيث يهدف المشروع إلى نشر الأصناف المتفوقة من الأصناف المستوردة من ساحل العاج بعد أن تم تقييمها وزراعتها بدلآ من الأشجار المهملة وغير المنتجة لدى المزارعين، وسيتم إنتاج وتوزيع عدد 50 ألف شتلة على المزارعين والمهتمين بالزراعة خلال خمس سنوات ( 2017م – 2021م ) حسب الخطة الموضوعة لذلك.
وقام سعادة الشيخ بغرس عدد من شتلات النارجيل المحسنة في جامعة ظفار إيذانا ببدء العمل في المشروع . كم اشتمل برنامج الاحتفال على فعالية اغرس شجرة التي نفذتها المرأة الريفية بالمديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار بالتنسيق مع المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة ظفار بمركز جاردنز مول بصلالة وتستهدف الفعالية توعية الطلاب والطالبات بأهمية الشجرة والمحافظة عليها باستخدام الرسم والتلوين.

ويعد محصول النارجيل المحصول التجاري الثاني بعد الموز في محافظة ظفار والمحصول الأول من ناحية المساحة الجغرافية بالمحافظة. وهو ثروة قومية ينفرد بأهمية اقتصادية متميزة ويقدر عدد أشجار نخيل النارجيل بمحافظة ظفار بحوالي 148869 نخلة وتبلغ المساحة المنزرعة من هذا المحصول حوالي 1455 فداناً حسب التعداد الزراعي (2012م-2013م)، وتصل الإنتاجية إلى حوالي 6847 طنا سنويا يصدر منها حوالي 1700 طن سنويا والباقي يستهلك محليا. ويقتصر الاستهلاك على تناول شراب الثمرة واللب الداخلي للثمرة، ويعتبر عنصرا هاما لغذاء سكان محافظة ظفار منذ القدم. كما يجفف جزء من لب الثمرة ويضاف على هيئة مسحوق إلى أنواع عديدة من الأطعمة والحلوى محليا.

إلى الأعلى