Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

انطلاق نهائيات بطولة البنك الوطني الكلاسيكية للجولف .. اليوم

07

منذر البرواني: السلطنة لديها القدرة على تنظيم فعاليات كبيرة الحجم وذات مستوى عالمي

محمد البوسعيدي: اهتمام وسائل الإعلام المحلية والدولية له أبلغ الأثر في نجاح البطولة

تنطلق اليوم منافسات نهائيات بطولة البنك الوطني العماني الكلاسيكية للجولف 2017 والتي ينظمها البنك الوطني العماني وذلك تحت رعاية معالي سلطان بن سالم الحبسي نائب رئيس مجلس محافظي البنك المركزي العماني، إلى جانب نخبة من كبار الشخصيات المهمة وأعضاء الإدارة العليا للبنك، وسيحظى الزوار على مدى 4 أيام بفرصة المشاركة في العديد من أنشطة الجولف الممتعة، بالإضافة إلى حضور ندوة أعمال يقدمها المحاضر الملهم بيل ساندرز، وأحمد الحارثي بطل سباقات السيارات الأشهر في السلطنة وسفير البنك الوطني العماني، وتحظى بطولة هذا العام بدعم عدد من أبرز الشركات العاملة في السلطنة مثل «الطيران العماني»، و»التسنيم»، و»عمانتل»، و»بي إم دبليو»، وشركة «مجان للشحن». وتشكل بطولة «البنك الوطني العماني الكلاسيكية للجولف2017» تتويجا لجولة «الطريق إلى عمان 2017» التي تقام ضمن إطار جولة التحدي الأوروبية، وتضم 27 جولة في 22 بلدا حول العالم. ويتنافس نخبة من اللاعبين للفوز بجائزة نقدية قيمتها 420 ألف يورو، إلى جانب فرصة اختيارهم بين أفضل 15 لاعبا في جدول الترتيب النهائي لجولة «الطريق إلى عمان»، الأمر الذي يتيح لهم اللعب مع كبار النجوم في الموسم القادم للجولة الأوروبية. ومنذ انطلاقها عام 1987، أصبحت جولة التحدي الأوروبية بمثابة جواز سفر لأبطال الجولف في المستقبل.

استضافة دولية

قال رئيس اللجنة العمانية للجولف المهندس منذر بن سالم البرواني: تستضيف السلطنة نهائيات بطولة البنك الوطني العماني الكلاسيكية للجولف وذلك خلال الفترة من 1 – 4 من نوفمبر الجاري بملعب الموج للجولف، وستعمل هذه الاستضافة العالمية على العودة بالعديد من الفوائد على السلطنة ومنها تنشيط السياحة وتعزيز وضع السلطنة على خارطة الرياضة العالمية والاستفادة من الزخم الإعلامي الذي توجده هذه المنافسة والذي يوفر الكثير من الفرص لقطاع الأعمال بالسلطنة وإثبات أن للسلطنة القدرة على تنظيم فعاليات كبيرة الحجم وذات مستوى عالمي ومثل هذه البطولات بلا شك أنها تساهم في دعم الرياضة وتنمية مهارات الشباب العماني بإتاحة الفرصة لهم لمشاهدة منافسات عالمية والتواصل مع أفضل اللاعبين الدوليين وتحفيز التعاون بين مختلف مؤسسات القطاع الخاص بهدف المشاركة في دفع عجلة النمو الاقتصادي في البلاد ودعم المجتمع. وأضاف المهندس منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف: في هذه البطولة العالمية التي تستضفيها السلطنة ستكون هناك استفادة لنا من خلال مشاركة لاعبي الناشئين باللاعبين المحترفين، والشيء الآخر أنه ستكون هناك بطولة مصغرة للاعبين العمانيين والذي سيدعم اللعبة في السلطنة. وأضاف: بلا شك أن «جولة التحدي الاوروبية الكلاسيكية للجولف» تعتبر من البطولات المهمة عالميا لما لها من ثقل في عدد المشاركين ونوعية اللاعبين الذين يشاركون في البطولة بشكل سنوي ونحن فخورون باستمرار السلطنة والبنك الوطني العماني باستضافة هذه البطولة بداية من سنة 2013 وحتى العام الجاري 2017 واللجنة العمانية للجولف لها دور بارز وفعال في هذه البطولة من خلال دعم البنك الوطني وايضا من خلال التواصل مع الجهات الحكومية ووسائل الاعلام والترتيب في ملعب البطولة ونظام التسجيل وتوفير العديد من الإمكانيات الأخرى التي ستسهم في الارتقاء ونجاح البطولة.

ترويج سياحي للسلطنة

أكد السيد محمد بن خلفان البوسعيدي رئيس اللجنة الإعلامية لنهائيات بطولة البنك الوطني العماني الكلاسيكية للجولف والتي تقام بالسلطنة خلال الفترة من 1 – 4 نوفمبر الجاري بملعب الموج للجولف أكد على أهمية الجانب الإعلامي في هذه البطولة وأهميته في الترويج للسلطنة وللمشاركين في البطولة. وقال البوسعيدي: بلا شك أن حضور وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية المحلية منها والخليجية والدولية لتغطية أحداث النهائيات الكبرى للبطولة ستساهم في الترويج بالشكل الصحيح للأماكن السياحية والثقافية الموجودة بالسلطنة للزوار والمشاركين في البطولة، كما أن المركز الإعلامي الخاص بالبطولة سيقدم خدماته وتسهيلاته للإعلاميين المحليين والأجانب وتوفير كافة المعلومات لكوكبة الإعلاميين المحليين والضيوف الزائرين من مختلف أنحاء العالم المشاركين في البطولة، وأشار البوسعيدي إلى أن اللجنة المنظمة قامت بتجهيز المركز الإعلامي بكافة الأجهزة التي تسهل للإعلاميين من صحفيين ومصورين ومذيعين، كما أن المركز الإعلامي يضم عددا من أجهزة الحاسب الآلي مزودة بخدمة الانترنت، كما سيوفر المركز خدمات الاتصال المطلوبة والمتنوعة من أجل تسهيل عملية تواصل الإعلاميين ونقل أحداث البطولة أولا بأول. وأوضح رئيس اللجنة الإعلامية بالبطولة أن اهتمام وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية المحلية منها والدولية بنشر الأخبار سيكون له أبلغ الأثر في نجاح البطولة ومنحها زخم إعلامي كبير يتناسب مع أهميتها. وأضاف أن الاهتمام بمختلف البطولات التي تقام على أرض السلطنة ليس بغريب على وسائل الإعلام المحلية التي دأبت على الدوام أن تكون شريكا فاعلا في إنجاح مختلف الفعاليات الرياضية والشبابية. واضاف البوسعيدي: حظيت البطولة في نسختها الماضية بتواجد طاقم اعلامي اوروبي كبير لتغطية احداث الجولة النهائية للجولة الاوروبية للجولة حيث قام الفريق الأوروبي الاعلامي بتغطية احداث البطولة والتي عدت الأولى من نوعها بهذا الحجم من الإعلاميين حيث تواجد عدد كبير من الإعلاميين من الصحف والتليفزيون وتم نقل وقائع البطولة مباشرة عبر عدد من القنوات الأوروبية وكذلك عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى تقديم نشرات اخبارية عن البطولة.

أول بلد عربي

وكانت السلطنة قد استضافت النسخة الماضية من البطولة بمشاركة 45 لاعبا من مختلف دول العالم في آخر المحطات الاوروبية للعام الماضي، واقيمت منافسات الجولة النهائية الماضية والتي حصلت عليها السلطنة للمرة الأولى كأول دولة عربية تحصل على هذه الاستضافة النهائية للجولة النهائية على ملاعب الموج للجولف، وفي النسخة الماضية تم اطلاق مبادرة (الطريق إلى عمان) والتي حملت الكثير من المدلولات على اهمية البطولة والترويج للسلطنة عبر هذه الاستضافة بعد ان شهدت السنوات الماضية من الاستضافة الى تواجد 266 لاعبا من مختلف دول العالم الذين تنافسوا على ارض السلطنة واخرجت السلطنة مجموعة من ابطال اللعبة الذين اصبح لهم اسم جيد في عالم الجولف، وقد خدمت هذه الحملة الترويج السياحي للسلطنة وهو الهدف الأسمى من هذه الاستضافات ومن ابرز الاسماء التي اخرجتها بطولات السلطنة السابقة اللاعب كاكو الذي اصبح احد نجوم الجولف بعد مشاركته في عام 2013 ونجح في الحصول على لقب البطولة الاوروبية، كما ان جميع المشاركين في السنوات الماضية انبهروا بالمقومات السياحية للسلطنة وكذلك التهيئة المنافسة لهذه البطولات من الإعداد الأمثل لها. وقد نجحت السلطنة خلال السنوات الماضية في اخراج البطولة بالصورة المثالية والجيدة وبرزت امكانياتها في استضافة مثل هذه البطولات، كما اشاد اللاعبون بالمستويات الجيدة من الناحية التنظيمية والتهيئة المناسبة لأحداث الجولة النهائية واستحقت السلطنة هذه الاستضافة كونها البلد العربي الوحيد الذي استضاف الجولة الاوروبية، وكذلك وجود ملعب الموج للجولف والذي يعد من ابرز الملاعب في الجولات الأوروبية وذلك نظيرا تواجده على البحر حيث من الصعب الحصول على مثل هذه المواقع للعب بالقرب من البحر واشاد اللاعبون بالمستوى الجيد لهذا الملعب المؤهل لاستضافة البطولات العالمية، وكانت السلطنة قد وقعت اتفاقا مبدئيا لأن تكون السلطنة محطة لاستضافة البطولات القادمة بعد الاتفاق مع البنك الوطني العماني حتى عام 2018 والسلطنة قادرة على استضافة البطولات العالمية ويعد ملعب الموج للجولف من افضل التصاميم على مستوى العالم.

بطولة مصاحبة للعمانيين

وقال المهندس منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف: كما تنطلق اليوم منافسات بطولة الهواة والتي تقام على هامش بطولة البنك الوطني الكلاسيكية للجولف والتي ستشهد مشاركة ابرز اللاعبين العمانيين بما فيهم لاعبو المنتخبات الوطنية فيما سيتم اختيار افضل لاعبين من صاحبي المركزين الأولى والثاني لتمثيل السلطنة لمشاركة إقليمية خارجية وتأتي إقامة هذه البطولة تشجيعا للاعبي السلطنة على الاستفادة من هذه المشاركة وكذلك المنافسة على الجوائز المالية التي تم رصدها لأصحاب المراكز الأولى، كما تفتتح اللجنة المنظمة لبطولة البنك الوطني الكلاسيكية للجولف اليوم الفعاليات الترفيهية والبرامج المصاحبة للبطولة عبر القرية الترفيهية التي اعد لها على ميدان البطولة وتشمل الفعاليات والبرامج المصاحبة على تعلم لعبة الجولف والحديقة الخاصة للأطفال بالإضافة الى إقامة مسرحية خاصة للأطفال وستكون الفعاليات مفتوحة للجميع.


تاريخ النشر: 1 نوفمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/224343

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014