الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / لجنة التحكيم النهائي لمسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية تزور مشاريع مسقط وشمال الباطنة
لجنة التحكيم النهائي لمسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية تزور مشاريع مسقط وشمال الباطنة

لجنة التحكيم النهائي لمسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية تزور مشاريع مسقط وشمال الباطنة

بدأت لجنة التحكيم النهائي لمسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية زيارتها للمشاريع الحرفية المتنافسة في المسابقة لعام (2017م / 2018م) بهدف تقييم الأعمال المتنافسة والمقدمة من أصحاب المشاريع الحرفية.
حيث قامت اللجنة بالإطلاع على المشاريع المتنافسة في المسابقة بمحافظتي مسقط وشمال الباطنة واطلعت على كافة جوانبها وقامت بقياس جودتها وكفاءتها ومطابقتها لشروط التقييم النهائي حسب المعايير الموضوعة من قبل اللجنة الرئيسية للمسابقة وعمدت باستعراض ومطابقة المشاريع المتنافسة بالاشتراطات الواردة في الاستمارات المخصصة للتحكيم النهائي ومدى التقيد بها مع مراعاة جوانب التطوير والابتكار وتوظيف خامات البيئة العمانية في الإنتاج بالإضافة إلى مدى المساهمة في نقل الحرفة للأجيال العمانية الشابة.
ويتم تصنيف إجادة المشاريع الحرفية وفقاً لمعايير كفاءة الإدارة وعمليات التطوير في المنتج الحرفي والبرامج التدريبية إضافة إلى مدى نقل الحرفة للأجيال وعمليات التسويق المحلي والدولي إن وجد، مع الاشتراط بأن يكون صاحب المشروع عماني الجنسية وأن يكون المشروع مسجلاً لدى الهيئة العامة للصناعات الحرفية وساري المفعول حتى تاريخ المسابقة وأن يكون مقيداً بالسجل التجاري مع حصوله على كافة موافقات الجهات المختصة على النماذج المعدة لذلك.
الجدير بالذكر أن مسابقة السلطان قابوس للإجادة الحرفية والتي تنظمها الهيئة العامة للصناعات الحرفية تهدف إلى تطوير الأداء والعمل الحرفي سواء في جانب المنتج الحرفي أو المشروع الحرفي إلى جانب الحث على التنافس الابداعي بين الحرفيين من أجل تشجيع ثقافة ريادة الابتكار والإبداع الحرفي بالسلطنة، حيث تعد هذه المسابقة أحد أوجه الدعم السامي من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ للقطاع الحرفي بهدف غرس روح التنافسية، كما يأتي إدراج المسابقة ضمن مبادرات الهيئة من اجل تطوير الصناعات الحرفية الوطنية وتحفيز الحرفيين وتشجيعهم للاستفادة من الخدمات المتكاملة وتعزيز كفاءة العمل الحرفي من خلال تطبيق المعايير الإبداعية التي تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
كما تسعى الهيئة من خلال المسابقة إلى تحفيز مسببات الإجادة الحرفية وتجويد الإنتاج الحرفي والأداء المؤسسي للمشاريع الحرفية بالإضافة الى العمل على تطبيق الحرفيين العمانيين لمهارات الانتاج الحرفي العصري المتسم بالجودة العالية والكفاءة، كما تعمل المسابقة على تشجيع الحرفيين للمسارعة في تعزيز وتطوير الإنتاج الحرفي، وتحسين نوعية جودة صناعة الحرف بمستوى من الجودة والابتكار بحيث تضمن قدراً أكبر من الثقة من قبل المستهلكين لتحقيق المنفعتين الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع العماني في إطار سياسة التنويع الاقتصادي والتنمية المستدامة الشاملة، مع حرص الهيئة لوضع أطر ومعايير لقياس مدى التطور في الانتاج الحرفي وتأسيس المشاريع الحرفية لتتناسق مع معايير الريادة والإبتكار في مختلف مجالات الصناعات الحرفية إلى جانب تشجيع الحرفيين على الاستفادة من التقنيات والآلات الحديثة بالإضافة الى تعزيز التنافس بين الحرفيين من أجل انتاج منتج حرفي متطور وقادر على المنافسة وقابل للتسويق.

إلى الأعلى