Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

“المثقف وحقوقه الفكرية” جلسة حقوقية أدبية بالنادي الثقافي

07

مسقط ـ العمانية: الصور ـ المصدر:
نظم النادي الثقافي أمس الأول جلسة حوارية بعنوان “المثقف وحقوقه الفكرية” بالتعاون مع مؤسسة القانون والحياة شارك فيها عدد من المهتمين والمختصين في المجال القانوني وحقوق الملكية الفكرية.
ناقشت الجلسة الحوارية عددا من المحاور تتلخص في تاريخ تنظيم الملكية الفكرية عالميا، أنواع الملكية الفكرية من خلال تطبيقات عملية، والملكية الفكرية للأفراد والملكية الفكرية للمنظمات، والتشريعات المنظمة في السلطنة وعلاقتها بالوايبو، وحماية الملكية الفكرية وشواهد من المحاكم وتحديات الواقع، والتنمية المستقبلية والملكية الفكرية، وحقوق الملكية الفكرية الخاصة بالثقافة والمثقف.
شارك في هذه الجلسة المحامية ميمونة بنت سعيد السليمانية، وهي قيادية وإعلامية عمانية حازت على مراكز مهنية مرموقة بصفتها القانونية وكذلك كقيادية شابة. فهي من الشخصيات القانونية العمانية التي يتم إدراجها في قوائم ليجل ٥٠٠ المؤسسة البريطانية العالمية، وذلك ضمن قوائم أقوى ١٠٠ استشاري قانوني في الشرق الأوسط لعام ٢٠١٥والتي تعنى بالاعتراف بالشخصيات القيادية القانونية منذ عام ١٩٧٨، حيث تحدثت من واقع خبرتها عن التشريع وصياغة القوانين اضافة الى الحديث عن القانون التجاري والصيرفة الإسلامية والمناخات التنظيمية والاتصالات وحوكمة المؤسسات والشركات التجارية. كما تطرقت المحامية ميمونه الى مشروع القانون والحياة والذي قامت بتأسيسه وهو مشروع تنويري قانوني تصدر عنه مجلة القانون والحياة الشهرية باللغتين العربية والإنجليزية. وتحدث سلطان بن حمد العامري، رئيس مجلس إدارة “نور مجان ” الشركة المصنعة لأول سيارة عمانية. عن فكرة الصناعات التجارية وتاريخها والتحديات التي يواجهها المتخصص في هذه المجالات وبداياته في هذا المجال حيث قال انه أنهى دراسته في الهند وعمل في ديوان بلاط السلطاني، وقد كان شغوفا منذ صغره بالتصنيع، عمل متدربا ميكانيكيا، ثم واصل اهتمامه في هذا المجال حتى افتتح شركة نور مجان للساعات ، لتكون أول شركة عمانية تستلهم تصاميمها من التراث العربي والعماني، والتي انطلقت منها فكرة تأسيس أول مصنع للسيارات في السلطنة. مشيرا الى العديد من المعوقات والتي يجب على متخذي القرار ان يكون لهم كلمة حيالها اذا اردنا للشباب العماني مواصلة الابداع والعطاء في كافة المشاريع من جانبها تحدثت فهيمة غالي اليمستشار الملكية الفكرية بمكتب العلوي وشركاؤه محامون ومستشارون قانونيون، وخبيرة الملكية الفكرية بوزارة العدل بالسلطنة حول حقوق الملكية الفكرية وتشريع قوانين الملكية الفكرية، وكذلك تسجيل الملكية الفكرية من حيث ؛ حق المؤلف، وبراءات الاختراع، والنماذج الصناعية ، والعلامات التجارية.
ضمن الجلسة تم فتح باب النقاش مع الحضور الذين تداولوا الكثير من الأفكار والأطروحات في شأن الملكية الفكرية ومميزاتها وأهميتها بالنسبة للمبدع والمبتكر إضافة إلى القوانين المتعلقة بالأمر وما يجب الاشتغال عليه وإتباعه في حفظ حقوق المؤلف ضمن واقع التسجيل وحفظ الحقوق الأدبية والفكرية.


تاريخ النشر: 2 نوفمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/224578

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014