الإثنين 20 نوفمبر 2017 م - ٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الكلية التقنية بعبري تحتفل بتخريج 463 خريجا وخريجة من دفعتها السابعة
الكلية التقنية بعبري تحتفل بتخريج 463 خريجا وخريجة من دفعتها السابعة

الكلية التقنية بعبري تحتفل بتخريج 463 خريجا وخريجة من دفعتها السابعة

عميد الكلية : الكلية دأبت على بناء الموارد البشرية الوطنية ورفد القطاعين العام والخاص بالكوادر المؤهلة لتساهم في دفع عجلة البناء والإنتاج والتطوير

الخريجون : أصبحنا على أعتاب الخروج لحياة جديدة فها هو المستقبل يفتح ذراعيه لنا ووطننا ينادينا لنشارك في بنائه

تغطية: سلطان بن سيف المقرشي ، عثمان بن سالم المقبالي :
احتفلت الكلية التقنية مساء أمس بولاية عبري بتخريج الدفعة السابعة من طلبتها وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ سيف بن حمير الشحي محافظ الظاهرة بحضور سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة التعليم التقني والتدريب المهني وأصحاب السعادة والشيوخ ومديري العموم وأعضاء الهيئتين الإدارية والإدارية بالكلية وأولياء أمور الطلبة وقد بلغ عدد خريجي الكلية لهذا العام (463) خريجا وخريجة موزعين على مستويات البكالوريوس والدبلوم المتقدم والدبلوم التقني في تخصصات الدراسات التجارية وتقنية المعلومات والهندسة .
بدأ الحفل بكلمة ألقاها الدكتور سعيد بن مسعود كشوب عميد الكلية قال فيها : يطيب لي في هذا المساء أن أرحب بكم أجمل ترحيب في الكلية التقنية بعبري وإنه لمن طيب المناسبة أن يوافق جمعنا هذا غرة شهر نوفمبر واحتفالات بلادنا بعيدها الوطني السابع والأربعين المجيد والذي يشرفنا أن نرفع فيه أسمى آيات التهاني والتبريكات لقائد نهضتنا المباركة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وللشعب العماني كافة .
وأضاف : لقد دأبت الكلية التقنية بعبري على بناء الموارد البشرية الوطنية ورفد القطاعين العام والخاص بالكوادر المؤهلة لتساهم في دفع عجلة البناء والإنتاج والتطوير وها نحن اليوم ندفع بالكوكبة السابعة من الخريجين والخريجات وقد نهلوا من العلوم والمعارف ما يؤهلهم للقيام بدورهم على أكمل وجه ويساهمون بفاعلية في بناء هذا الوطن.
وقال : الكلية التقنية بعبري تسعى دوما لتوفير البيئة المثلى للتعليم باستخدام أفضل الأساليب والممارسات الحديثة والمعززة بأحدث الأجهزة والمعدات فهي تقوم بمراجعة مستمرة لبرامجها وآليات عملها واللوائح المختلفة لتلبي متطلبات المرحلة القادمة من الاعتماد الأكاديمي حسب المعايير الدولية.
وقال : في الفترة الماضية عمدت الكلية لتعميق أطر التواصل مع المجتمع المحلي من خلال بناء شراكات في مجالات البحث العلمي والتدريب واعتماد عدة محاور إسترتيجية للبحوث التي من شأنها دعم اقتصاد محلي مبني على مقومات البيئة المحيطة بالإضافة لتشجيع المبادرات المختلفة في مجال ريادة الأعمال وتوفير فرص التدريب والتوظيف للخريجين.
كما وجه عميد الكلية أبناءه الخريجين قائلاً : شاركوا في الأعمال التطوعية والخدمة المجتمعية لتساهموا في النهوض بمجتمعاتكم وقدموا المصلحة العامة على مصالح الذات ومصالح الأفراد فذلك أهم ما ستقدمون للحفاظ على مكتسبات بلدكم وإنجازاته.
وفي كلمة الخريجين قالت الخريجة عهود بنت سعيد السعيدية : إنه لشرف عظيم أن أقف أمامكم اليوم أمثّل زملائي الخريجين والخريجات فنحن اليوم نعيش أسعد لحظات عمرنا التي ستظل محفورة في وجداننا فهي لحظات لا تتكرر فاليوم نطوي سنوات قضيناها بين جنبات هذا الصرح العلمي الشامخ تلقينا خلالها علوما في تخصصات مختلفة وقد آن الأوان أن نجني حصاد ما زرعنا، كان الجد والاجتهاد شعارنا ، تخطينا جميع الصعوبات بتوكلنا على الله أولا ، ومساندة أولياء أمورنا وجميع العاملين في هذه الكلية ثانيا الذين وقفوا معنا ومدّوا لنا يد العون ولم يبخلوا علينا بخبرة أو إرشاد ومن هذا المنبر نتوجه لهم بوافر الشكر والتقدير وعلى رأسهم الدكتور سعيد بن مسعود بن علي كشوب عميد الكلية وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية إخواني الخريجين والخريجات نحو الأفق البعيد ترنو أحلامنا ، فتعانق عنان السماء ؛ سعيا وراء تحقيق ما نطمح إليه ، فجميلة هي الأحلام ، لكنها تحتاج إلى تخطيط وعمل ، لتصبح واقعا ملموسا .
وأضافت : لقد أصبحنا على أعتاب الخروج لحياة جديدة ، حياة العمل ، فها هو المستقبل يفتح ذراعيه لنا ، ووطننا الغالي ينادينا لنشارك في بنائه ، فأصبح لزاما علينا أن نترك بصمة شاهدة لنا وفي الختام نبتهل إلى الله عز وجل أن يسدد على الطريق خطانا ، ويكتب لنا التوفيق في حياتنا القادمة وأن يحفظ لنا وطننا الغالي عمان آمنا مطمئنا ويحفظ لنا قائدنا المفدّى ويُنعم عليه بالصحة والعافيه ويديمه تاجاً يُكلل هاماتنا إنه سميع مجيب الدعوات).
وقال يونس بن محمد الزعابي مساعد العميد للشؤون الأكاديمية (فرحة عارمة تجتاح حرم الكلية التقنية بعبري ومرافقها في هذا اليوم البهيج يوم ليس كباقي الأيام يوم يقبل فيه من كل حدب وصوب طلاب جدوا وثابروا واجتهدوا ليقطفوا ثمرة سنوات قضوها مابين قراءة وكتابة وحضور محاضرات وعمل تجارب و مشاريع في مجالات علمية مختلفة.
وقالت نوال بنت محمد بن سيف الصوافية مساعدة العميد لشؤون الطلبة : بكل الاعتزاز والتقدير نتقدم إلى خريجي الدفعة السابعة بمناسبة تخرجهم فاليوم نزف هذه الكوكبة من خريجي الكلية في مختلف التخصصات والبالغ عددهم 463 خريجا وخريجة ، وقد عملنا لإعدادهم وتعليمهم بجهود حثيثة صادقة مخلصة وبتكاتف من جميع أسرة الكلية وبتواصلٍ علميٍ ليكونوا المؤهلين للقيام بواجبهم الإنساني والوطني لإكمال مسيرة بناء الوطن.
من جهته قال ناصر بن سالم الشماخي رئيس قسم الهندسة (تحتفل الكلية التقنية بعبري بتخريج الدفعة السابعة من طلبتها وطالباتها والبالغ عددهم (463 ) منهم ( 229) خريجا ًوخريجة في مستوى الدبلوم والدبلوم المتقدم في تخصصات الهندسة الميكانيكية وهندسة القوى الكهربائية وهندسة الإلكترونيات والاتصالات .
وأضاف الشماخي : نؤكد على أن قسم الهندسة يسعى جاهدا ً للتطوير والارتقاء بالمخرجات التعليمية لمنتسبيه من الطلبة والطالبات وتأهيلهم تأهيلا علميا وعمليا مما يمكنهم من تحمل مسئولياتهم والقيام بواجباتهم لتلبية حاجة سوق العمل من الكوادر العمانية المؤهلة ذات الكفاءة العالية في التخصصات الهندسية المختلفة .
جدير بالذكر أن القسم قد بدأ بطرح برنامج البكالوريوس في تخصص هندسة الإلكترونيات والاتصالات خلال العام الأكاديمي 2016/2017م وسيتم طرح برامج البكالوريوس في التخصصات الأخرى تباعا وذلك على حسب الإمكانيات المتوفرة كما أن القسم يشهد تطويرا في المرافق منها ورشة اللحام والتى سيتم تدشينها خلال الفصل الدراسي القادم ـ بإذن الله ـ واستحداث العديد من الأجهزة والمعدات بالورش والمختبرات والتى بدورها تسهم في صقل مهارات الطلبة في التخصصات المذكورة وذلك لمواكبة الأعداد المتزايدة من الطلبة والطالبات الملتحقين بالدراسة بقسم الهندسة .
وقال الدكتور محمد عابد رئيس قسم الدراسات التجارية : تفخر إدارة الدراسات التجارية بكونها جزءا من حفل تخريج طلبة الكلية التقنية بعبري ويرحب القسم بدفعة الخريجين من 2016-2017 للاحتفال بالرحلة الطويلة والمكثفة لعمل الطلاب الشاق والالتزام الذي أبدوه وهذا الاحتفال يعتبر شرفا وتقديرا للطلاب على إنجازاتهم وتقديرا لرحلتهم الشاقة لبلوغ أهدافهم وقد بذلت الإدارة أقصى قدر من الحرص لدعم الطلاب ثقافيا ومهنيا وشخصيا،وإعدادهم للوصول إلى أهدافهم وقد نجحت في نشر التحفيز بينهم وهذا قد تجلى من خلال التزامهم وقدرتهم وروح التضحية التي امتلكوها.
وأضاف : بذلت الإدارة جهودا لجعل الطلاب يدركون هويتهم والهدف الأساسي من وجودهم في الكلية مما دفعهم إلى مواجهة تحديات العالم والنظر إليها من منظور صحيح.
كما وجه الدكتور سلطان بن حمد الغافري رئيس قسم اللغة الانجليزية في كلمته للخريجين (ها قد انقضت مرحلة مهمة من مراحل حياتكم ، مرحلة كان فيها الجد والاجتهاد في الدراسة والتعب وجاء وقت الحصاد تحصدون فيها ثمرة جهودكم لقد أعدّتكم كلية عبري التقنية ، لتكونوا القدوة والمثل في الجد والاجتهاد والألتزام متسلحين بالمعرفة العلمية والعملية التي تؤهلكم لتكونوا نجوماً في ميدان العمل خدمة لوطنكم الغالي عمان .
اما الخريج محمد بن خليفة الشماخي تخصص هندسة ميكانيكية فقال: فترة الدراسة كانت لدي بداية بزوغ امل جديد في تأسيس مستقبلي الباهر والحمدلله انني واصلت دراستي بكل اجتهاد واطمح في اكمال دراستي مستقبلاً حيث ان الكلية التقنية بعبري كان لها دورا اساسيا في تحفيز الطالب علميا وعمليا، واوجدت الجو المناسب للطالب من خلال توفير بعض المرافق في مبنى الهندسة مثل الورش الهندسية ذات طابع راق وعلى اسس ومعايير متقدمة ولا ننسى ان الانشطة الطلابية كان لها دور فعال من ايجاد بعض المشاركات الخارجية والداخلية في مجال المسرح والتصوير الضوئي والعمل التطوعي ولابد من وجود الصعوبات في الدراسة ولكن كنٌت اتوجه الى مكتبة الكلية من خلال البحث عن مصادر تساعدني في حل الصعوبات الدراسيه وها انا الان اتممت التدريب في شركة صحار المونيوم في مجال تخصصي الميكانيك.
وقال الخريج علي بن سليّم بن حسن الهنائي تخصص الدراسات التجارية ( دبلوم محاسبة )
الحمدلله بعد مرور اربع سنوات من الاجتهاد والمثابرة ها نحن اليوم نحصد ثمار جهد ومثابرة بتخرجنا اليوم في هذا الصرح العلمي الشامخ بكلية التقنيه بعبري قضيت اروع الفترات في مراحل دراستي في هذه الكلية والحمدلله كان التعامل من قبل الهيئتين والاداريين والمدربين على اكمل وجه هم شعلة مستقبلنا التى انارت طريقنا بارشاداتهم ونصائحهم .
وعبّر الخريج محمد بن راشد بن علي الهنائي تخصص هندسة ميكانيكية بهذه المناسبة وقال : تعتبر فترة دراستي في الكلية من أجمل مراحل العمر قضيتها في استغلال وقتي بين الدراسة والأنشطة اللاصفية والترفيه حيث إن أساتذة الكلية متعاونون ومساعدون لدعم الطالب ولا يخلو الموضوع من خلاف في بعض النقاط ولكن يبقى الأستاذ موجه لدعم الطالب في العملية التعليمية والتدريبية.
بينما قالت الخريجة سارة بنت مطر بن عبيد اليعقوبية تخصص موارد بشرية : في هذا الْيَوْمَ المليء بالفرح والسعادة والفخر الذي لطالما انتظرته بفارغ الصبر لا شئ يضاهي فرحة التخرج فهي أجمل اللحظات التي تمر في حياتنا فتعب السنين وسهر الليالي ودعاء الوالدين قد حصدناه وما مررنا به من ضغوطات نفسية قد زالت بمجرد شعورنا بفرح التخرج فالحمد لله على هذي النعمة العظيمة.
وعبّرت الخريجة عنود بنت سعيد البلوشية تخصص محاسبة : لا انكر بأني قضيت فترة دراستي بين تعب وكفاح على الرغم من الصعوبات التي كنت اواجهها الا انني أكون سعيدة عندما أرى النتيجة ترضي تعبي ووقوف الهيئة التدريسية بجانبي كان من اهم نقاط وصولي هنا الان .
كما تحدثت الخريجة فاطمة بنت سعيد بن سليمان الكلباني تخصص موارد بشرية فقالت:كانت فترة الدراسة طويلة بما حملته من اجتهاد ومثابره وسهر لنيل حلم التخرج وبمعدل مشرف ولكنها حملت ذكريات جميلة جدا ستظل خالدة في مخيلتي مهما حييت وها هي ثمار تلك الايام بدا يانعا ناضجا مكللا بالنجاح الجميل.
وقال الخريج ماجد بن حمد بن سيف المنعي تخصص محاسبة فترة الدراسة من اجمل الأيام التي لا تغيب عن البال تلذذت فيها بطعم العلم واحسست فيها بحلاوة التعب وتحديت الصعوبات بالعزم والجد والمثابرة طالبا العلم وقد كان التعب من أجل العلم راحة بالنسبة لي.
وقالت الخريجة مروة بنت حميد الكلبانية تخصص هندسة اتصالات : فترة واعدة مرت على خير وما بين عزيمة وإصرار وما بين فشل ويتبعها نجاح هذه كانت الدراسة باختصار وفي داخلي طموح وموهبة ولابد من تحقيقها ولله الحمد دخلت في عدة مجالات في أنشطة الكلية ونلت ما استحق منها ولا انسى وقفتهم رؤساء الأنشطة في تحقيق موهبتي والتقدم إلى الأمام من وجهتي وألاحظ أن التدريب العملي مهم للتخصص لأن تتعلم من خلاله ما هو تخصصك بشكل شامل .
وقال الخريج مسعود بن راشد بن مسعود المعمري تخصص هندسة الكترونيات واتصالات : مضت السنوات علينا فيه سنوات من الجد و الاجتهاد واليوم تسعفنا تلك الأيام إلى أن نقف على منصة التّخرج خريجين ولنا الفخر في ذلك وفي هذه اللحظات تتزاحم المشاعر وتحتار الأبجديات في نظم الحروف كي نسوق فرحتنا وفخرنا من هنا نقدم نجاحنا لجميع من كان معنا للوطن ولأولياء أمورنا للهيئة الإدارية والتدريسية في الكلية وها نحن ماضون لرد الجميل لهذا الوطن ماضون لخدمته ورفعته .
وقالت الخريجة عائشة بنت علي بن حمد المعمرية تخصص تقنية المعلومات فترة الدراسة في تقنية عبري من اجمل الفترات وكانت مدتها ثلاث سنوات ونصف قضيتها بالدراسة الجادة وكانت تتخللها الكثير من الاختبارات القصيرة والأنشطة ومع ذلك كانت جميلة وممتعة ومشاركتي كانت فعالة جدا فقد كان لي العديد من المشاركات في مختلف الأنشطة والجماعات مثل جماعة العمل التطوعي وجماعة الاي تي كليب وخلال دراستي واجهت الكثير من الصعوبات ولكن واجهتها بكل عزيمة واصرار ولم أدعها تهزمني.

إلى الأعلى