الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / (الأوبرا السلطانية) تنظم حفل الموسيقى العسكرية العُمانية
(الأوبرا السلطانية) تنظم حفل الموسيقى العسكرية العُمانية

(الأوبرا السلطانية) تنظم حفل الموسيقى العسكرية العُمانية

مسقط ـ العمانية: نظمت دار الأوبرا السلطانية مسقط مساء أمس احتفال الموسيقى العسكرية العُمانية لهذا العام بمشاركة دولية تحت رعاية صاحب السمو السيد شبيب بن تيمور آل سعيد مستشار جلالة السلطان للشؤون البيئية ويستمر ثلاثة أيام.العرض العسكري الذي تقدمه تشكيلات متنوعة من الفرق العسكرية العمانية واعتادت دار الأوبرا السلطانية مسقط على إقامته سنويا في باحة (الميدان) بالدار يعتبر إحدى أبرز الفعاليات وأكثر عروضها شعبية، إذ تحتفل السلطنة في شهر نوفمبر من كل عام بالعيد الوطني المجيد في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ. ويحضر هذا الاحتفال جموع من المواطنين للاستمتاع بتلك العروض، والمستوى العالي الذي حققته الموسيقى والعروض العسكرية في السلطنة، وذلك بفضل الرعاية السامية
لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أبقاه الله ـ لهذه الفرق مماجعلها تحظى بتقدير كبير على المستوى الدولي. ويشارك في العروض لهذا العام ما لا يقل عن 1000موسيقي من مختلف الأجهزة
العسكرية، ويقود فريق العمل العميد رامس بن جمعان العويرة مدير عام الموسيقى بالحرس السلطاني العُماني ومنسق الفرق العسكرية بالسلطنة. وتتكون الفرق المشاركة من الحرس السلطاني العُماني والجيش السلطاني العُماني وسلاح الجو السلطاني العُماني والبحرية السلطانية العُمانية وفرقة موسيقى شرطة عمان السلطانية، إلى جانب كل من: الخيالة السلطانية العمانية وفرقة موسيقى الهجانة السلطانية، والفرقة الموسيقية الكشفية وفريق المشاة العسكري النسائي، الحرس السلطاني العماني، وسوف تقدم هذه الفرق تشكيلات استعراضية مختلفة ومعزوفات موسيقية متنوعة. وتشارك في الاستعراض لهذا العام فرقتان زائرتان من الدول الصديقة، هما: فرقة حرس الشرف للقوات المسلحة النمساوية، وفرقة الفالس النمساوية وستقدمان قطعا موسيقية شهيرة إضافة إلى الفنون النمساوية الأخرى.كما تشارك الفرقة الموسيقية من جمهورية سلوفاكيا وفرقة الفنون الشعبية السلوفاكية “كلنكا”، وستقدمان الموسيقى الشعبية السلوفاكية الأصلية وعروضًا شيقة في حفل يشتمل على العزف الأوركسترالي والموسيقى العسكرية والشعبية.

إلى الأعلى