الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / مئوية بلفور.. احتجاجات شعبية فلسطينية ومطالبات رسمية بــ(التصحيح)
مئوية بلفور.. احتجاجات شعبية فلسطينية ومطالبات رسمية بــ(التصحيح)

مئوية بلفور.. احتجاجات شعبية فلسطينية ومطالبات رسمية بــ(التصحيح)

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
نظم آلاف الفلسطينيين في كافة الأراضي الفلسطينية احتجاجات أمس الخميس بمناسبة مرور100عام على إعلان بلفور الذي أيّدت بريطانيا فيه إقامة وطن لليهود في فلسطين قبل قرن من الزمان. وشارك نشطاء بريطانيون أيضا الاحتجاجات التي أُقيمت في رام الله والقدس. وسافر هؤلاء النشطاء من لندن إلى تركيا واستقلوا رحلة لتقديم “إعلان بلفور جديد”مؤلف من 67 كلمة إلى القنصلية البريطانية العامة في القدس والداعي إلى حقوق متساوية للفلسطينيين والإسرائيليين.ورسميا طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بريطانيا في ذكرى مرور مئة عام على وعد بلفور بالاعتراف بـ”الخطأ التاريخي” الذي شكله هذا الإعلان تجاه الشعب الفلسطيني، متخوفا إلى أن وعد الدولتين “بات تحقيقه مستحيلا مع مرور الوقت”. وقال عباس في مقال نشرته صحيفة “الرأي” الحكومية الأردنية بعنوان “وعد بلفور ليس مناسبة للاحتفال”، “في الذكرى المئوية لوعد بلفور، يتوجب على الحكومة البريطانية أن تغتنم الفرصة وتقوم بتصحيح الخطأ التاريخي الذي ارتكبته بحق شعبنا الفلسطيني”. وأضاف “التوقيع على وعد بلفور هو فعل حصل في الماضي – وهو أمر لا يمكن تغييره – لكنه أمر يجب تصحيحه وهذا يتطلب التواضع والشجاعة، ويتطلب تقبل الماضي، والاعتراف بالأخطاء واتخاذ خطوات ملموسة لتصحيح تلك الأخطاء”. وأكد عباس أنه منذ العام 1917، تاريخ حصول الوعد، قدم الفلسطينيون “تنازلات مؤلمة وكبيرة من أجل السلام، بدءا بقبول قيام دولة فلسطينية على 22% فقط من وطننا التاريخي، والاعتراف بدولة إسرائيل دون الحصول على أي اعتراف مماثل حتى يومنا هذا، وتبنينا حل الدولتين على مدى السنوات الثلاثين الماضية والذي بات تحقيقه مستحيلا مع مرور الوقت”. وما زال حل الدولتين، أي وجود دولة إسرائيلية ودولة فلسطينية تتعايشان جنبا إلى جنب بسلام، مرجعا أساسيا للأسرة الدولية لحل الصراع المزمن. إلا أن جهود السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل متوقفة بالكامل منذ فشل مبادرة أميركية في أبريل 2014. ودعا الرئيس الفلسطيني “إسرائيل وأصدقاءها لأن يدركوا جيداً أن حل الدولتين قد ينتهي تماما، إلا أن الشعب الفلسطيني باق هنا، وسيواصل سعيه من أجل استرداد حريته، سواء كان ذلك من خلال حل الدولتين أو من خلال النضال”. وحض بريطانيا على “اتخاذ خطوات ملموسة تهدف إلى إنهاء الاحتلال على أساس القانون الدولي”.

إلى الأعلى