الإثنين 20 نوفمبر 2017 م - ٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / معرض للمناظر والبورتريهات بالمتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر بالجزائر
معرض للمناظر والبورتريهات بالمتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر بالجزائر

معرض للمناظر والبورتريهات بالمتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر بالجزائر

الجزائر-العمانية:
عرض المتحف العمومي الوطني للفن الحديث والمعاصر (ماما) بالجزائر مجموعة من مقتنياته وصل عددها إلى 60 لوحة تحت عنوان “مناظر وبورتريهات”. وأكد منظمو هذه التظاهرة الفنية أنّ المعرض ضمّ أعمالا لتشكيليين ومصوّرين من الجزائر، وتونس، ولبنان، وروسيا، وفرنسا، وهو يُعبّر عن جزء بسيط من مجموعة مقتنيات المتحف التي تشكّلت خلال السنوات الأخيرة، بفضل الهبات الكثيرة والسخية لبعض جامعي التحف. وتُعدُّ هذه المجموعة من أغنى ما يملكه المتحف، من حيث أسماء المبدعين والأساليب والمدارس الفنية التي يُمثّلونها.ولهذا، فإنّ خطوة إقامة مثل هذا المعرض، بحسب المنظمين، تهدف إلى تقديم هذه التحف النادرة أمام الجمهور للاستمتاع بها واكتشافها من جديد. وفي هذا المعرض الأول، ضمن سلسلة معارض ينوي المتحف تنظيمها لاحقا، تمّ اختيار الأعمال المتعلقة بالمناظر والبورتريهات، حيث يُمكن أن نلاحظ من البداية تنوُّعا في الوسائل والأدوات والأساليب الفنية المستخدمة من قبل الفنانين، ما يبعث على مشاهدة لوحات متعددة ومختلفة، كتحف منجزة في فترات ولحظات متباينة من مشوارهم الإبداعي. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا المعرض جمع أعمالا لمشاهير التشكيليين الجزائريين والعرب والأجانب على غرار محمد إيسياخم، موسى بوردين، محمد لوعيل، مراد سالم، نجا مخلوف، سيلوف أناتولي الكسندروفيتش، بيار فريلون، باتريك التيس، نورالدين شقران، لزهر حكار، وغيرهم.

إلى الأعلى