الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الأوبرا السلطانية مسقط ” تحتضن معرض نبع الأصالة للموروثات والصناعات العمانية التقليدية
“الأوبرا السلطانية مسقط ” تحتضن معرض نبع الأصالة للموروثات والصناعات العمانية التقليدية

“الأوبرا السلطانية مسقط ” تحتضن معرض نبع الأصالة للموروثات والصناعات العمانية التقليدية

كتب ـ عبدالله الجرداني:
تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد، افتتحت جناب السيدة بسمة آل سعيد معرض نبع الأصالة العمانية بجالاريا دار الأوبرا السلطانية بمسقط. اشتمل المعرض التراثي بوجود مجموعة من الأركان تحمل طابع الموروثات الأصيلة والتي توارثها الأجداد والآباء كركن للمجسمات لقلعة بهلاء والمناديس والمشغولات اليدوية والهدايا التراثية، وركن آخر لصناعة الخناجر والسيوف والفضة بما فيه ذلك انواع متعددة من الحلي العمانية والخواتم وركن للسعفيات وادوات الابحار قديماً كذلك قدم فن المسبع الذي يحكي عن ماضي عمان العريق وعرض لوحات لصاحب الجلالة بآيادي رسامين عمانيين مبدعين
وقدمت أيضاً العديد من البرامج والفقرات المتنوعة تمثلت بقصيدة شعرية وطنية ألقاها الشاعر يعرب عبدالحميد وعرض تشكيلات للازياء الرجالية والنسائية قديما والتي تحكي عن الازياء العمانية الممزوجة بين الحاضر والماضي وشاركت بعض من الفرق الفنون الشعبية لفئة كبار السن بتقديم فن الميدان كما شاركت مدرسة العذيبة للتعليم الاساسي بأوبريت مسرحي جميل والذي كان يعبر فيه الاطفال عن حبهم وانتمائهم للوطن وفي نهاية الاوبريت قدموا لوحة لصاحب الجلالة برسم الرسام المبدع هشام الرزيقي.
وأشادت جناب السيدة بسمة آل سعيد حول أهمية المحافظة على الموروثات العمانية والسعي لنشر هذه الموروثات فى انحاء السلطنة وخارجها حيث قالت: المعرض كان هادفا وشاملا خاصة بحضور مجموعة من الرجال والنساء الشغفين بعملهم وحبهم للتراث العريق وبوجود فئة من كبار السن وهم يشرحون تلك الصناعات التي قاموا بها كما رأينا نموذجا لأكبر خنجر وإن شاء الله بعد الانتهاء من صنعه سوف يدخل موسوعة جينيس كونه سوف يكون من أكبر الخناجر العمانية التي ستصنع في السلطنة. وحول الهدف من إقامة المعرض تقول جناب السيدة بسمة آل سعيد : بمناسبة بداية شهر نوفمبر المجيد الذي يعتبر كل يوم من أيامه هي أيام وطنية يعيش العمانيون فيها بصفة خاصة أجواء من الفرح والسرور وجاء الهدف من إقامة هذا المعرض لإعطاء نبذة عن التراث والموروثات العمانية التقليدية من قلاع وملابس و فضيات وصناعة الخناجر والسعفيات ليس فقط بقصد العرض وإنما تثقيف الناس بكيفية صنع هذه الحرف والمهن وتشجيعهم بالحث والإقبال على مثل هذه الحرف التقليدية وغيرها وتذكيرهم بأهمية هذا التراث الأصيل الذي يحمل في مكنوناته تاريخ عريق قام به الأجداد والآباء ويجب المحافظة عليه لكي نفتخر به.

إلى الأعلى