الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “التاريخ المشترك بين عُمان والبحرين” حلقة نقاشية في النادي الثقافي

“التاريخ المشترك بين عُمان والبحرين” حلقة نقاشية في النادي الثقافي

ينظم النادي الثقافي بالتعاون مع مركز عيسى الثقافي بمملكة البحرين حلقة نقاشية بعنوان “التاريخ المشترك بين عمان والبحرين” وذلك يوم غد الثلاثاء بمقر النادي الثقافي بالقرم. سيشارك في هذه الحلقة عدد من المتخصصين والمهتمين بالتاريخ المشترك بين عمان والبحرين من داخل السلطنة ومن مملكة البحرين الشقيقة. وسيدير الحلقة الدكتور محمد المقدم أستاذ مساعد بقسم التاريخ بجامعة السلطان قابوس.
ستتناول هذه الحلقة العديد من المحاور المتعلقة بالعلاقات التاريخية المشتركة بين السلطنة ومملكة البحرين الشقيقة. يشارك فيها من مملكة البحرين الشقيقة الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة. يتبوأ الدكتورالشيخ خالد بن خليفة آل خليفة، وبموجب أمر ملكي سامي، منصب نائب رئيس مجلس الأمناء والمديرالتنفيذي لمركزعيسى الثقافي بمملكة البحرين، ويتمتع بالعضوية في مجلسه منذ التأسيس . وهو يحمل دكتوراه فلسفة في التاريخ بجامعة البحرين ، تدرج من درجة محاضر إلى أستاذ مساعد ثم مدير لقسم القبول والتسجيل ومسجل للجامعة ، ومنها عُيّن نائبا لرئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية وللشؤون الأكاديمية والبحث العلمي مع التفويض للقيام بأعمال رئيس الجامعة، وقد نشرالعديد من الدراسات والبحوث الأكاديمية بالدوريات العلمية المحكمة في مجال التاريخ، إلى جانب المقالات والتحليلات في السياسة والعلاقات الدولية والوحدة والقومية العربية، فضلا عن تقديم المحاضرات وأوراق العمل في المؤتمرات واللقاءات العلمية بالجامعات والمحافل الفكرية والثقافية الخليجية والعربية والعالمية. يذكر أن للدكتور الشيخ عضويات في الجمعيات الأكاديمية والثقافية والمهنية واللجان الوطنية ولجان خدمات الفئات الخاصة من المجتمع . سيتحدث الدكتور الشيخ خالد آل خليفة في محور تجارة البحرين وعمان في التاريخ الحديث ، مشير إلى العلاقات التاريخية المتينة التي شملت الجوانب الاجتماعية والسياسية والتجارية والثقافية، كما سيتناول تطور العلاقات التجارية بين البحرين وعمان منذ بداية عهد آل خليفة في البحرين وقيام الدولة البوسعيدية.
ومن المشاركين أيضا الدكتورخليفة بن عربي، وهو باحث أكاديمي ورئيس قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية بجامعة البحرين ،حاصل على دكتوراه في الفلسفة، تخصّص في النّقد الحديث من الجامعة الإسلاميّة العالميّة بكوالالمبور بماليزيا، ينتمي الدكتور خليفة للعديد من الجهات والمنظّمات ؛ فهو الأمين العام لرابطة الأدب الإسلامي العالمية، ورئيس مجلس إدارة جمعيّة الأدب الإسلامي، وعضو بيت البحرين للدّراسات والتّوثيق، وعضو أسرة الأدباء والكتّاب البحرينيّة، وعضو مركز عبدالرّحمن كانو الثّقافيّ، وخطيب رسمي بوزارة العدل والشّؤون الإسلاميّة بمملكة البحرين. له العديد من المؤلفات منها: “نمير السّوسنات (مجموعة شعريّة) و”إشكاليّة الذّوق الفنّيّ عند محمود شاكر”، و”الاتّجاهات النّقديّة في الشّعر الخليجيّ الحديث”. سيناقش الدكتور خليفة محور “العمق الأدبي في العلاقات البحرينية العمانية”.
أما الدكتور بدر بن هلال بن خليفة العلوي، أستاذ التاريخ الإسلامي المساعد بقسم التاريخ بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس فسيتناول محور علاقة عمان بالبحرين منذ ظهور الإسلام وحتى سقوط الدولة العباسية. سيركز في حواره إلى تتبع العلاقات التي ربطت عمان والبحرين منذ ظهور الإسلام مرورا بالخلافة الراشدة، والدولتين الأموية والعباسية. الدكتور بدر العلوي له إنتاجات علمية عديدة منها: قلعة نزوى دراسة عمارية مقارنة، وحصن بيت المراح – بينقل دراسة تاريخية عمارية، ومراجعة موسوعة التحصينات العمانية، وتاريخ عمان ودراسات في الحضارة الإسلامية. كما له إسهامات في الحفريات الأثرية مثل حفريات قسم الآثاربالبليد. وهو عضو في لجان مشتركة بين جامعة السلطان قابوس ومؤسسات أخرى لخدمة المجتمع منها: اللجنة المشتركة بين جامعة السلطان قابوس ووزارة التنمية الاجتماعية، واللجنة المشتركة بين جامعة السلطان قابوس و وزارة القوى العاملة.
ومن المتحدثين أيضا الدكتور موسى بن سالم بن حمد البراشدي، وهو مدير منتدب بدائرة تقويم المناهج بوزارة التربية والتعليم ، له العديد من المشاركات في ورش العمل والفعاليات التاريخية والتربوية داخل السلطنة وخارجها،كما أنه عضو في عدد من اللجان التربوية بالسلطنة، وعضو بجمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وله كتاب بعنوان “الحياة العلمية بعمان في عهد اليعاربة ” ، وبحث عملي محكم بعنوان “دور علماء عمان في مواجهة البرتغاليين في سواحل عمان والمحيط الهندي”. سيتحدث الدكتور موسى البراشدي في محور العلاقات العمانية البحرينية في العصور الحديثة. جدير بالذكر أن الحلقة النقاشية ستكون مفتوحة لمداخلات الجمهور من الحضور سواء المتخصصين أو المهتمين بالتاريخ.

إلى الأعلى