الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / توقيع اتفاقية إنشاء سوق الأسماك الحديث بميناء الصيد البحري بالسيب
توقيع اتفاقية إنشاء سوق الأسماك الحديث بميناء الصيد البحري بالسيب

توقيع اتفاقية إنشاء سوق الأسماك الحديث بميناء الصيد البحري بالسيب

بتكلفة تقدر بمليون وسبعمائة ألف ريال عماني

الساجواني: السيب تستحوذ على 29 % من إجمالي الثروة السمكية

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي:
وقع معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية أمس على اتفاقية إنشاء سوق الأسماك الحديث في ميناء الصيد البحري بولاية السيب مع الشركة العربية للتزويدات والمقاولات وذلك بمقر المديرية العامة للزراعة والثروة السمكية بولاية السيب.
وتقدر تكلفة إنشاء السوق بمليون وسبعمائة ألف ريال عماني ويقام على مساحة إجمالية قدرها (7040) مترا مربعا، حيث تبلغ مساحة الطابق الأرضي (4800) متر مربع ومساحة الطابق الأول (3400) متر مربع.
ويتضمن سوق السيب الجديد محلات البيع بالتجزئة تشمل 12 محلا ومصنع ثلج و 64 طاولة عرض و 37 طاولة لتقطيع الأسماك، بالإضافة الى مقهى ومطعم المأكولات البحرية وبعض الخدمات مثل دورات مياه وغرف تبديل للصيادين ومصلى ومكاتب للموظفين كما ان السوق ذو تكييف مركزي، هذا بالاضافة الى الارض السياحية والتي تبلغ أكثر من 16 الف متر مربع ستعرض للاستثمار السياحي في القريب العاجل.
وسيتيح السوق الجديد فرص عمل جديدة للعديد من المواطنين والباحثين عن عمل من خلال الأعمال المباشرة أو غير المباشرة والتي سوف تتوافر بالسوق الجديد مما سينعكس إيجابا على دعم المجتمع المحلي وزيادة دخل الباعة والمتداخلين بالسوق وفتح منفذ شراء وبيع مهم للناقلين وشركات الأسماك من خلال توفير المنتجات السمكية وسيسهم في تشجيع الشباب على فتح منافذ بيع الأسماك مع توافر كميات الأسماك المعروضة.
إنشاء السوق الجديد يأتي في اطار الجهود المبذولة والاهتمام المتواصل من قبل وزارة الزراعة والثروة السمكية وذلك للنهوض والارتقاء بمنظومة التسويق السمكي بالسلطنة من خلال خطة طموحة وضعتها الوزارة للارتقاء بالأسواق السمكية القائمة وإنشاء اسواق سمكية جديدة في العديد من ولايات السلطنة تنفيذا لاستراتيجية تطوير القطاع السمكي والتي من ضمنها بناء وإنشاء أسواق سمكية جديدة وبمواصفات حديثة.
وقال معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية: سوق الأسماك في ولاية السيب سوق رئيسي بمحافظة مسقط، إذ تعتبر ولاية السيب منطقة تجارية رئيسية حيث يوجد بها 29% من إجمالي الثروة السمكية والتي يتم إنزالها للمستهلكين بمحافظة مسقط، وبالتالي توجد ضرورة لإنشاء هذا السوق بمواصفات عالية وتتوفر به أغلب الخدمات بما فيها نافذة مطلة للسياح من خلال إنشاء مطاعم سياحية للأكلات البحرية بالإضافة الى الخدمات الأخرى، كما ان مساحة السوق كبيرة وتستوعب الصيادين بالولاية كافة والذين يبلغ عددهم حوالي ألف وثلاثمائة وثلاثين صيادا وكمية انتاج تصل الى 6200 طن سنويا من الأسماك بقيمة أكثر من ستة ملايين ريال عماني، اذن فنحن نتحدث عن سوق يتناسب مع حجم النشاط البحري الموجود في الولاية وايضا يستكمل الخدمات في ميناء الصيد البحري في ولاية السيب، وأضاف معاليه: ان العقد يمتد لمدة سنة واحدة ولكن يوجد هناك بعض التفاصيل التي نأمل من المقاول أن يستطيع إنهاءها خلال الفترة الزمنية المحددة”.
حضر توقيع الاتفاقية سعادة حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية وسعادة الشيخ ابراهيم بن يحيى الرواحي والي السيب وعدد من المسؤولين بوزارة الزراعة والثروة السمكية.

إلى الأعلى