الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الإعلان عن الفائزين بمسابقة “هاكاثون أنت” مطرح 2017

الإعلان عن الفائزين بمسابقة “هاكاثون أنت” مطرح 2017

أثمرت عن 18 ابتكارا تقنيا قابلا للتطبيق

أربعة فرق تحصد جائزة أفضل تطبيق تقني وتحظى بالدعم في برنامج “ابدأ”

اختتمت السبت الماضي فعاليات تحدي “هاكاثون أنت 2017 ” لمدينة مطرح الذي نظمه مجلس البحث العلمي بالتعاون مع شركاء منصة المدن الذكية ضمن البرنامج الاستراتيجي للمدن الذكية والتي استمرت فعالياته على مدى 36 ساعة عمل متواصلة.
وقد أقيم حفل التكريم تحت رعاية صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد آل سعيد الأمين العام المساعد للاتصالات بمجلس البحث العلمي وبحضور شركاء منصة المدن الذكية.
وبعد تنافس شديد بين الفرق المتسابقة، توج بـ «هاكاثون انت 2017 لمدينة مطرح» أربعة فرق، استحقوا أربع جوائز نقدية وقدرها 1250 ريالا عمانيا لكل فريق، حيث فاز فريق “sprint”عن ابتكار تطبيق هاتفي للجولات السياحية الافتراضية بتقنية الواقع المعزز ومشروع آخر بعنوان البوابة الإرشادية وهو عبارة عن تطبيق للمرشدين السياحيين العمانيين كعمل جزئي، ومشروع آخر لفريق (Rivo) عن تطبيق “طريق” تقوم فكرة التطبيق بمساعدة الزائر في عملية الحصول على موقف بمدينة مطرح وكذلك يعلم الزائر أي الطرق اقل ازدحاما والوصول الى المواقف عن طريق استخدام انترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فيما تناول التطبيق الرابع لفريق (nodex) “واصل كأنك واصل” وهو عبارة عن منصة الكترونية ذكية تستخدم الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة للمساهمة في التقليل من عملية الاختناقات المرورية في مدينة مطرح. ومن جانب آخر سيتم دعم المشاريع الفائزة وإدراجها في برنامج “ابدأ” الذي تقدمه مؤسسة الردهة حتى ترى النور في الأسواق ويتم تحقيق الاستفادة منها.
وعن انطباع المشاركين حول المسابقة ومدى استفادتهم، قال المهندس سعيد بن سلطان الشيذاني عضو فريق “تمدن” ان فكرة “هاكاثون انت” حديثة بنظرة مختلفة لمواجهة التحديات في المدن لإيجاد حلول تقنية بطرق مبتكرة ونحن في فريق “تمدن” اوجدنا تطبيق (سكيك) الذي تدور فكرته لمعالجة قضية ضعف النشاط السياحي بمسقط، حيث يعمل التطبيق على توجيه وتشجيع السياح لزيارة محطات سياحية تبرز التقاليد العمانية الاصيلة والمعالم الأثرية بمدينة مطرح الأمر الذي سيعزز زيادة إنفاق السائح لمدينة مطرح، مما يعود بالنفع على الاقتصاد وزيادة الدخل من المورد السياحي.
فيما تحدثت المهندسة رحمة الحبسية من فريق (sprint) احدى الفرق الفائزة بالمسابقة حول أثر المسابقة الإيجابي على المصممين والمبرمجين الشباب بقولها: للمسابقة الأثر الكبير في تعزيز عملية صناعة البرامج التقنية للمدن الذكية، حيث جنى المشاركون الكثير من المعرفة من خلال التحضير قبل انطلاق المسابقة، كما كانت توجيهات الموجهين لنا خلال المسابقة مثرية جدا في اكتمال أوجه المشروع من حيث الاستدامة والعائدات ورسم الخطط والتحليل للبرامج التقنية اللازمة.
من جانبها قالت موزة العامرية عضوة بفريق “نوديكس” ان مسابقة هاكاثون انت أساسها ان تكون عمان الأجمل، حيث كانت المسابقة جدا محفزة لنا للإبداع، واستطعنا أن نقدم تطبيقا يخدم مدينة مطرح الجميلة.
وفي لفتة تشجيعية ومن باب الاطلاع على ما قام به الشباب من ابتكارات وحلول تقنية تساهم في حل بعض التحديات التي تواجهها مدينة مطرح، حضر بعض رجال الأعمال والمهتمين بقطاع الاتصالات ونظم المعلومات بالسلطنة وقاموا بزيارة ركن المتسابقين خلال 36 ساعة من عمر الهاكاثون واستمعوا الى الحلول التي أوجدها الشباب لبعض التحديات التي تواجهها المدينة كمشكلة المواقف والسلع المقلدة وغياب تمثيل الهوية العمانية في سوق مطرح وغيرها من التحديات.
ومن جانب آخر سعت المسابقة إلى توظيف التقدم التقني وما يصاحبه من إبداعات شبابية في تطوير حلول تقنية للتحديات التي تواجهها مدينة مطرح وفي هذا المجال تم تحديد أربعة محاور وهي المحور السياحي والمحور اللوجستي والذي يسعى الى إيجاد حلول لتسهيل عملية تنقل المقيم أو السائح في مدينة مطرح، أما المحور الثالث فهو التحدي التجاري وهو عدم قدرة السائح على تمييز البضائع العمانية الأصلية من المقلدة في سوق مطرح والمحور الأخير هو المحور التاريخي والتحدي فيه غياب التوثيق التاريخي صوتا وصورة لمدينة مطرح.

إلى الأعلى