الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / وزارة التراث والثقافة تدشن كتاب “أبراج العصر البرونزي في بات”
وزارة التراث والثقافة تدشن كتاب “أبراج العصر البرونزي في بات”

وزارة التراث والثقافة تدشن كتاب “أبراج العصر البرونزي في بات”

يشمل دراسات لمواقع الألفية الثالثة قبل الميلاد وازدهار حضارة مجان

مسقط ـ الوطن:
دشنت وزارة التراث والثقافة صباح أمس بديوان عام الوزارة كتاب “أبراج العصر البرونزي في بات” والذي يعد من أهم المؤلفات العلمية حول مواقع ما قبل التاريخ في عمان وتحديدا عن مواقع الألفية الثالثة قبل الميلاد والتي ازدهرت فيها حضارة مجان، وشارك في تأليف هذا الإصدار المهم نخبة من علماء الآثار الأميركان وهم الدكتور كريستوفر ثورنتن والدكتورة شارلوت كابل والدكتور الراحل جريجوري بوسيل2007م إلى 2011م .
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد بالوزارة ضمن حفل التدشين وقال سلطان بن سيف البكري، مدير عام الآثار: أن تدشين هذا كتاب “أبراج العصر البرونزي في بات” الذي تمت طباعته في الولايات المتحدة الأميركية هو ثمرة للتعاون بين وزارة التراث والثقافة وجامعة بنلسفانيا، ويضم في جنباته نتائج ومخرجات علمية لمشروع امتد إلى ستة مواسم ما بين عامي 2007م و2012م في أبراج الألف الثالث قبل الميلاد في موقع بات والخطم والعين المدرج على قائمة التراث العالمي في عام 1988م.
وأشار البكري إلى ان هذه الأبراج تعتبر نموذجا بارزا لمستوطنات الألف الثالث قبل الميلاد، وتمثل أكبر التجمعات لها في المنطقة وهي أبراج ضخمة مبنية بالصخور الجيرية المتقنة في تشذيبها وذات تصميم رائع في البناء، ولا يزال الغموض يعتري الهدف من بنائها والذي تعددت الآراء حوله.
ويتضمن هذا الكتاب نتائج أعمال الدراسات والتنقيبات المركزة في هذه الأبراج التي شارك فيها العديد من المختصين في الآثار شملت دراسة العمارة والتربة والمكتشفات الأثرية والمباني الاستيطانية والرسومات على واجهات هذه الأبراج، والتي تظهر بأن بناء هذه الأبراج بدأت بسيطة في بدايات العصر البرونزي (فترة حفيت حوالي 3100 قبل الميلاد) بالطوب اللبن ثم تطورت مواد بناءها في فترة أم النار (2000-2100 قبل الميلاد) باستخدام الحجارة الجيرية المجلوبة من الجبال المجاورة.
وأشار مدير عام الاثار إلى أن هذا الكتاب سيسهم بشكل كبير في فهم مستوطنات حضارة مجان من خلال إجراء حفريات منظمة تتعلق بدراسة مكونات طبقات الرواسب المتراكمة للمستوطنة والتأريخ بإستخدام الكربون المشع وكذلك دراسة اللقى الأثرية وغيرها من التحاليل العلمية، مشيرا إلى ان البرنامج في الموقع ركز خلال المواسم الستة على أبراج العصر البرونزي لمعرفة كيف ومتى والهدف من إنشاءها، مشيرا الى أن الكتاب يحوي على 20 مشاركة لخمسة عشر عالماً من النخبة من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا واليابان قاموا بمسح وتوثيق الشواهد الاثرية وإجراء التنقيبات الاثرية في المستوطنات والمقابر الاثرية .
ويمثل هذا الكتاب إضافة إلى عدد كبير ومتنوع من الاصدارات التي تم أضافتها إلى المصارد العلمية والتاريخية والاثرية عن قطاع التراث في عمان وتحقيقا لبرنامج طموح لتعزيز تلك المصادر منها ماهو يجري العمل فيها تمهيدا للنشر في عام 2018م.

إلى الأعلى