الإثنين 20 نوفمبر 2017 م - ٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / فرقة مسرح مزون تقدم “موشكا” في مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي

فرقة مسرح مزون تقدم “موشكا” في مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي

الشارقة ـ الوطن:
تشارك السلطنة ممثلة في فرقة مسرح مزون في مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي في الفترة من 14 إلى 17 ديسمبر المقبل، في منطقة الكهيف الصحراوية بالشارقة. ينظم هذا المهرجان إدارة المسرح بدائرة الثقافة بأمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة في دورته الثالثة من مهرجان المسرح الصحراوي ، وتشارك إلى جانب السلطنة عروض من الإمارات وموريتانيا والمغرب في هذه التظاهرة المكرسة لهذا النوع من المسرح الذي يستلهم موضوعاته وحلوله التقنية من البيئة الصحراوية، ويستند فنياً على عناصر مثل السرد والربابة والتشخيص وسواها من أشكال التعبير الفني التي طورّتها مجتمعات الصحراء العربية.
وتقدم فرقة مسرح مزون في هذا المهرجان العرض المسرحي”موشكا” المقتبس من رواية للكاتب محمد الشحري، تحت نفس المسمى والمسرحية عمل مفعم بالغرائبية ومشاهد تقود لعوالم خيالية تحاول تفسير العلاقة التي تربط سكان المناطق الصحراوية وشجرة اللبان العطرة والتي تبدو في القصة كامرأة هربت من عوالمها السحرية لتتحول لشجرة لبان خضراء عطرة تهب الجميع الخير والعطاء الذي لا يعرف نهاية وتم تحوير مجريات الرواية الطويلة في عمل مسرحي يجسد في فضاء المسرح الصحراوي للمؤلف نعيم نور والإخراج ليوسف البلوشي بمشاركة مجموعة من الممثلين منهم مشعل العويسي وزينب البلوشية ووفاء الراشدية وعيسى الصبحي وعمر السماني واحمد الشبلي واخرين يصاحب العرض فرقة تراثية تقدم بعض من فنون البادية بالسلطنة كفن التغرود والهمبل.
وصمم موقع المهرجان بحيث يماثل بنائياً قرية صحراوية توسطته منصة تقديم العروض، وتوزعت من حولها الخيم ومصادر الضوء والصوت، إضافة إلى مداخل الاستقبال والأنشطة الأخرى.
وينظم المهرجان في يومه الأول “اللقاء التعريفي” الذي يجمع الفرق المشاركة ووسائل الإعلام، وفي كل ليلة من لياليه يحتفي المهرجان بالثقافة الصحراوية للبلدان المشاركة، وتحفل رزنامة الأنشطة المصاحبة بالعديد من البرامج ذات الطابع النظري، ومن أبرزها المسامرة الفكرية التي ستأتي تحت عنوان ” مضامين المسرح الصحراوي وأساليبه: بين الكائن والممكن” بمشاركة نخبة من المسرحيين العرب، كما ستنظم ندوات تطبيقية تعقب تقديم العروض مساء كل يوم، فضلاً عن معارض فلكورية يومية تعكس جانباً من ملامح الثقافة الصحراوية لدى البلدان المشاركة، ويدشن المهرجان أول كتاب حول فكرته، تحت عنوان ” المسرح والصحراء” ويتضمن مداخلات ورؤى حول تجربة المهرجان ومستقبله، إضافة إلى قراءات في بعض عروضه وفعالياته السابقة.

إلى الأعلى