الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / تطبيقات عملية في دورة التضامن الأولمبية المتقدمة للمدربين
تطبيقات عملية في دورة التضامن الأولمبية المتقدمة للمدربين

تطبيقات عملية في دورة التضامن الأولمبية المتقدمة للمدربين

بمشاركة 27 مدربا ومدربة

انطلقت أمس التطبيقات العملية لأعمال دورة التضامن الأولمبي المتقدمة للمدربين التي ينظمها الاتحاد العماني لكرة السلة بدعم من من اللجنة الأولمبية العمانية والتضامن الأولمبية الدولية التي انطلقت في 4 نوفمبر وتستمر حتى 9 من الشهر نفسه، حيث سجلت الجلسات النظرية والعملية التي قادهاالمحاضر الدولي الصربي سردجان ريكي انتيك تفاعلا كبيرا من المدربين المشاركين وذلك في الدورة المقامة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشرحيث تقام الجلسات النظرية بقاعة المحاضرات بالصالة الرئيسية والتطبيقات العملية في الصالة الفرعية.
وفي لقاء مع المشاركين في الدورة قال طارق بدوي الخبير الفني للاتحاد العماني لكرة السلة: الدورة تأتي ضمن جهود الاتحاد العماني لكرة السلة المستمرة لتطوير وصقل جميع عناصر اللعبة وفي مقدمتها المدربين حيث يقيم سنويا دورات للمدربين سواء بالتعاون مع الاتحاد الدولي والآسيوي والتضامن الأولمبي وقد نجحنا هذا العام في الحصول على دعم التضامن الأولمبي لإقامة هذه الدورة المتقدمة مع أحد المحاضرين المتميزين على مستوى الاتحاد الدولي حيث يسعى الاتحاد دائما لتدريب المدربين حتى تتحقق الاستفادة الكاملة من الدورة كما أن اللجنة الأولمبية العمانية ممثلة في دائرة التضامن الأولمبي كان لها دور كبير في حصولنا على الدورة وتعتبر زيارة المحاضر الدولي هي الأولى له للسلطنة ولدية الرغبة في تقديم كل ما يمتلكه من قدرات وخبرات لمدربينا.
تفاعل
واشاد بحرص المتدرين على الاستفادة من الدورة وقال: لقد تميز المدربون بحرصهم على الحضور والتفاعل في كل الجلسات حيث وصل عدد المدربين 22 مدربا و 5 مدربات حيث ركزت الدورة على الجانب العملي التطبيقي للمحاضرات والجلسات النظرية ووجه شكره للجنة الاولمبية العمانية ودائرة التضامن الأولمبي على دعمهم للاتحاد لتطوير المدربين والإداريين واللاعبين.
نشر اللعبة
وقال علاء الحضرمي أحد المدربين المشاركين : دورة التضامن الاولمبي للمدربين مهمة وتسهم في تعزيز وتطوير قدرات المدربين العمانيين بكسب المزيد من الخبرات والتجارب من المحاضرين الدوليين.
واضاف الدورة من الوسائل المهمة لنشر اللعبة ومنح المدربين الفرص لتكوين فرق بالأندية وبالتالي الإسهام في توسيع قاعدة المستفيدين منها في المحافظات.
تطوير المهارات
ووجه يعقوب الندابي مدرب السلة المشارك الشكر للاتحاد العماني لكرة السلة على اقامة دورة التضامن الاولمبي للمدربين بالتعاون مع اللجنة اللاولمبية العمانية ، مؤكدا على أهمية الدورة في تطوير مهارات المدربين بالسلطنة بوجود المحاضرالدولي الذي وفر الكثير من المعارف والمستجدات التدريية للمدربين، متمنيا استمرار مثل هذه الدورات.
دورة جيدة
وقال عمار الكثيري مدرب مشارك : الدورة جيدة نظرا لما تحمله من كم معرفي ومهاري كبير يسهم في تعزيز مهارات المدربين، كما أن اسلوب الدورة ناجح ويعتمد على الحوار والمناقشة وابداء الرأي والتطبيق العملي الذي يرسخ كافة المفاهيم التدريبية، مشيدا بمستوى المحاضر وطريقة تقديم مواد الدورة التي ستعود على المدربين بالفائدة، موجها الشكر للاتحاد العماني لكرة السلة على تنظيم الدورة .
وشارك المدرب موسى بن علي السيابي زملاءه الرأي قال الدورة شاملة وغنية بالمعارف والمهارات، وهنا نشكر الاتحاد العماني لكرة السلة على إتاحة الفرصة للمدربين المشاركة فيها واكتساب المزيد من المعلومات القيمة في مجال التدريب
وقال محمد الشكيري مدرب مشارك : في البداية اشكر الاتحاد على اهتمامه بتوفير البرامج والدورات التطويرية للكوادر التدريبية التي تسهم يف صقل المهارات والخبرات مؤكدا على أهمية دورة التضامن الأولمبي للمدربين وقال إنها دورة مهمة تفيد المدرب في اكتساب مهارات عملية ومعرفية، وبالتالي تحسين مستويات التدريبب وتجديد المعلومات وتحديثها والارتقاء بها لتسهم بعدها في تمكين المدربين من القيام بعملهم في فرق السلة للمراحل السنية او الفريق الاول.
مفيدة جدا
وقال سعيد المحروقي: الدورة مفيدة جدا للمدربين وخاصة ان المحاضر سبق وان درب بمنطقة الخليج وعرف كرة السلة الخليجية عن قرب ، ولذلك من المتوقع ان يكون البرنامج وفق الإمكانيات والموجودة في السلطنة وهو متفهم جدا ومرن جدا في برنامجه لذلك ستكون الاستفادة كبيرة جدا للمدربين وهو الذي سيرجع بالفائدة على كرة السلة العمانية.

إلى الأعلى