الأربعاء 22 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / كلية العلوم التطبيقية بصور تحتفي بتخريج 167 من طلابها

كلية العلوم التطبيقية بصور تحتفي بتخريج 167 من طلابها

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي :
احتفلت كلية العلوم التطبيقية بصور أمس بتخريج كوكبة من طلابها لتخصصات العلوم التطبيقية لعام 2017 وذلك تحت رعاية سعادةَ الشيخ أحمد بن محمد الندابي وكيلَ وزارةِ الخدمةِ المدنيةِ لشُؤونِ الخدمةِ المدنية وبحضور سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة وقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية ورؤساء المصالح الحكومية والخاصة بالمحافظة وأعضاء المجلس البلدي ومشايخ وأعيان الولاية وأعضاء الهيئة الأكاديمية والأكاديمية المساندة والإدارية بالكلية وأولياء أمور الخريجين .
وقد بلغ عدد الخريجين لهذا العام 167 خريجا وخريجة من حملة شهادة البكالوريوس والدبلوم ، موزعين على تخصصات تقنية المعلومات والاتصال الجماهيري والتقنية الحيوية التطبيقية ، والخريجين الحاصلين على درجة البكالوريس منهم 64 خريجا وخريجة في تخصص الاتصال الجماهيري، والتي تشمل الصحافة والإعلام الرقمي ، والعلاقات العامة و57خريجا وخريجة في تخصص تقنيه المعلومات والذي يشمل تطوير البرمجيات والشبكات وأمن المعلومات و39 خريجا وخريجة كأول دفعة من مخرجات برنامج التقنية الحيوية التطبيقية في ثلاثة تخصصات التقنية الحیویة البحریة التطبیقیة وتقنیة الغذاء والزراعة الحیویة التطبیقیة والتقنیة الحیویة البیئیة بالاضافة إلى 7 خريجين وخريجات بدرجة الدبلوم.
وقد ألقت الدكتورة سالمة بنت خميس المشرفية عميدة الكلية كلمة قالت فيها : ما أروعه من تناغم أن تتصادف احتفالات السلطنة بعيدها الوطني السابع والأربعين المجيد مع الاحتفال بتخريج طلبة كلية العلوم التطبيقية بصور لعام 2017م فحق لنا أن نفاخر الوطن بهم وحق لهم أن يحتفلوا بإنجازهم ويشمروا عن سواعد الجد من أجل خدمة وطنهم ومن هذا المنبر يتشرف كافة منتسبي كلية العلوم التطبيقية بصور بأن يرفعوا أسمى آيات التهاني والتبريكات لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ متعه الله بالصحة والعافية والعمر المديد ـ بمناسبة العيد الوطني السابع والأربعين المجيد.وقالت في كلمتها : مع هذه اللحظات الخالدة، نستذكر معكم عام 1987م حيث كان افتتاح هذا الصرح الشامخ بمسمى الكلية المتوسطة للمعلمين بصور ليكون مركز إشعاع في المحافظة بما يتفق والتنمية الشاملة التي عمت ربوع السلطنة لتكون كلية متخصصة في إعداد المعلمين من حملة الدبلوم وفي عام 1995م تغير اسمها إلى كلية التربية للمعلمين بصور لتواكب متطلبات المرحلة في إعداد معلمين من حملة البكالوريوس ، واليوم ها هي تواصل مشوارها ككلية للعلوم التطبيقية منذ العام2005م حيث تم إنشاء وتجهيز استديوهات تليفزيونية وإذاعية مسموعة ، مجهزة كذلك بأحدث الأجهزة والتقنية الحديثة في مجال إنتاج البرامج السمعية والبصرية ، ومختبرات تخصصية لبرنامج تقنية المعلومات في الشبكات والبرمجيات وأمن المعلومات بما يتوافق وأحدث التقنيات في هذا البرنامج، وتجهيز مختبرات التقنية الحيوية التطبيقية بأحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة لتصبح تلك المختبرات على أعلى درجات التأهيل والملاءمة للتدريب العملي والبحوث التطبيقية في مجالات البيئة والزراعة والصناعات الغذائية.
وأضافت : خلال الثلاثين عاما الماضية رفدت الكلية سوق العمل بآلاف الخريجين في مختلف قطاعات العمل والذين يشهد لهم بالكفاءة والتميز وكانت الكلية ولا تزال تسير في خطتها الاستراتيجية ورؤيتها مع الخطط الخمسية للسلطنة ومع الرؤية المستقبلية لعمان2020م مع الأخذ بعين الاعتبار التطورات المتلاحقة في مجالات العلم والتكنولوجيا، وكذلك متغيرات سوق العمل، فكل الشكر والتقدير لكل من كانوا خلف هذا الإنجاز خلال الثلاثين عاما الماضية.
بعدها ألقت الخريجة أمل بنت سيف السعدية تخصص دراسات الاتصال كلمة نيابة عن الخريجين قالت فيها : نعيشُ اليومَ لحظاتٍ استثنائيَّة، لحظاتٍ تمتزجُ فيها الدمعةُ بالفرحةِ في ثنائيةٍ هي الأروعُ والأبرعُ لرسمِ مثلِ هذهِ اللَّحظةِ الخالدةِ في أذهانِنا لحظاتٍ تخفِقُ لها القلوب وترنو إليها البصائرُ والأبصار إنَّها اللحظةُ التي طالَ انتظارُها، ومنْ أجلِها شَمَّرْنا عن سواعدِ الجدِّ ونهلنا من علومِ المعرفةِ حتى يرتسمَ خطُّ النورِ سرمديًّا لا حدودَ لهُ أبدًا.. إنها اللحظةُ التي نُتَوَّجُ فيها بأكاليلِ العلمِ بعدَ سنواتِ من الكفاحِ والنضالِ وراءَ المعرفة.وتواصلت فقرات الاحتفال حيث تم عرض فيلم وثائقي بعنوان « كلية العلوم التطبيقية بصور 30 عاماً من العطاء يحتوي على إنجازات وفعاليات الكلية على مدار تلك السنوات الماضية وألقت الطالبة حسناء بنت محمد الصلطية قصيدة شعرية بعنوان مشاعل العلم من كلمات سعاد بنت فايز العلوية نالت على أعجاب الحضور
ثم قام سعادة راعي المناسبة بتسليم الهدايا التذكارية للطلبة للمجيدين والمجيدات وتسليم شهادات التخرج لكافة الخريجين ثم قدم سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي هدية تذكارية لسعادة راعي المناسبة

إلى الأعلى