الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / كلية العلوم الشرعية تحتفل بتخريج الدفعتين التاسعة والعشرين والثلاثين من حملة البكالوريوس
كلية العلوم الشرعية تحتفل بتخريج الدفعتين التاسعة والعشرين والثلاثين من حملة البكالوريوس

كلية العلوم الشرعية تحتفل بتخريج الدفعتين التاسعة والعشرين والثلاثين من حملة البكالوريوس

كتب ـ عيسى بن سلام اليعقوبي:
احتفلت كلية العلوم الشرعية صباح أمس بتخريج الدفعتين التاسعة والعشرين والثلاثين من حملة شهادة البكالوريوس في الكلية.
رعى الحفل سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي عضو جلس أمناء الكلية وبحضور سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة، الرئيس الفخري للكلية، وسعادة حبيب بن محمد الريامي الأمين العام لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، عضو مجلس أمناء الكلية، وسعادة عيسى بن حمد العزري وكيل وزارة العدل، وفضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام وعضو مجلس الأمناء، وعدد من المدعوين.
وقد ألقى الدكتور عبد الله بن مسلم الهاشمي عميد الكلية كلمة قال فيها: خطت كلية العلوم الشرعية خطوات مباركة في طريق إرساء الممارسات الأكاديمية والإدارية على نظم وسياسات واضحة، مستمدة من رسالة الكلية ورؤيتها وأهدافها، وفق أسس الجودة في مؤسسات التعليم العالي، بهدف تثبيت هذه الممارسات وجعلها عادات مستقرة وتقاليد راسخة، مع مرونة تسمح لها بالمراجعة والتطوير.
وقال: وفي هذا الإطار، ستستقبل الكلية في فبراير المقبل بإذن الله تعالى فريق تدقيق الجودة المؤسسية من الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي، وتأمل الكلية في أن تساعد عملية تدقيق الجودة في تحسين عملية التدريس، وتشجيع الانطلاق في البحث العلمي، وتنويع أنشطة خدمة المجتمع، وتوجيه الكلية نحو ما تحتاجه من مشاريع ومبادرات تطويرية، وأن تكون حافزاً لتوثيق جميع أنشطة الكلية، والمراجعة الدورية لها، ودفع التعاون والتكامل بين وحداتها، بما يعينها على تحقيق غاياتها وتجويد مخرجاتها.
وحول مشروع الخطة الاستراتيجية للكلية قال الدكتور عبد الله الهاشمي: تعمل الكلية حالياً على الانتهاء من مشروع الخطة الاستراتيجية التي تتضمن الخطوط العريضة للمشاريع والمبادرات التي تحتاجها الكلية في المرحلة المقبلة، في جوانب التعليم والتعلم والبحث العلمي وخدمة المجتمع وتنمية الموارد البشرية وقد بُني مشروع الخطة على تحليل البيئة الداخلية والخارجية للكلية، وتوصيف ما تتميز به من نقاط قوة، وما تواجهه من تحديات، وما يتوافر فيها من فرص وإمكانات.
وقال مخاطباً الخريجين: لقد كنتم محور اهتمام الكلية، ومدار أنشطتها ومشاريعها طيلة مدة دراستكم، ومن أجلكم تقيم الكلية هذا الحفل السعيد، احتفاء بكم، وتتويجا لمرحلة قضيتموها في الدرس والتحصيل، وإعلانا لإنهائكم دراستكم بالتوفيق والنجاح.
وقال: أنجزت الكلية بتخرجكم فيكم مقصدها وأتمت مهمتها، وهي اليوم تُقدمكم إلى وطنكم الذي هيأ لكم سبل التعلم والدراسة، وهو يرى فيكم رجال الغد، وصناع المستقبل، وينتظر منكم أن تساهموا بفاعلية في تقدمه وازدهاره.
كما ألقى الخريج أحمد بن سعيد الصوافي من تخصص “الفقه وأصوله” كلمة الخريجين معبراً فيها عن مشاعر الخريجين وهم يجنون حصاد جهودهم في مرحلة الدراسة الجامعية الأولى، حيث قال فيها: حصاد لسنوات حافلة بتفاصيل كفاح، وتتويج لسعي ختمناه اليوم بنجاح، إنها لحظات سعد وسرور، يغمر الجميعَ البشرُ والحبور، يوم اشتاقت له نفوسنا، وابتسامة الرضا ازدانت على محيانا، وعيون كل واحد منا تحمل بريق السعي والجد للارتقاء بمجتمعنا ووطننا.
وأضاف: ها نحن نودع أعواماً انقضت، أعواماً حملت في طياتها عبقاً من الذكريات، مزجت فيها لحظات جد واجتهاد، لحظات سعيٍ وإرشاد، وتفانٍ وجهاد، تحت ظل هذه الكلية كنا، ولعمري أي ظل كان، إنه ظل الفقه والحديث والتفسير واللغة، إنه ظل الدعوة لغد أفضل، من جيل واع سائر على تعاليم دينه الحنيف القويم.
وقد بلغ عدد الخريجين الذين احتفت بهم الكلية أمس 300 خريج، موزعين على تخصصات “الفقه وأصوله” بواقع 175 خريجاً، وتخصص “الفقه والدعوة” بـ “43″ خريجاً، وتخصص “أصول الدين” وضم 23 خريجاً، بينما بلغ خريجو دبلوم العلوم الشرعية 60 خريجاً.

إلى الأعلى