الإثنين 20 نوفمبر 2017 م - ٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / مشاركة متميزة للسلطنة في معرض سوق السفر العالمي بلندن
مشاركة متميزة للسلطنة في معرض سوق السفر العالمي بلندن

مشاركة متميزة للسلطنة في معرض سوق السفر العالمي بلندن

أكثر من 98 ألف سائح من بريطانيا بنهاية أكتوبر الماضي

افتتحت بالعاصمة البريطانية لندن مؤخراً فعاليات معرض سوق السفر العالمي (WTM) والذي تستمر فعالياته على مدى ثلاثة أيام خلال الفترة من 6 إلى 8 نوفمبر الجاري بمشاركة حوالي خمسة آلاف جهة سياحية عارضة من بينها 20 مؤسسة وشركة من القطاع السياحي العماني تحت مظلة وزارة السياحة.
وقالت سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة رئيسة الوفد: الوزارة حريصة على المشاركة في معرض سوق السفر العالمي بلندن الذي يعد فرصة مميزة لما يتوفر به من فعاليات وأنشطة من ملتقيات وحلقات نقاشية تساهم في التعرف على أحدث المستجدات في صناعة السياحة العالمية، ومشاركة من الخبراء والمختصين في المجال لعقد لقاءات مهمة في الشأن السياحي، كما أن المعرض يعد فرصة للترويج والتعريف بالسلطنة والأنماط السياحية التي تتميز بها للسوق السياحي الأوروبي”.
وأضافت: السوق السياحي الأوروبي واحد من الأسواق المهمة التي تسعى الوزارة من خلال خططها إلى استهدافها حيث بلغ عدد السياح القادمين من القارة الأوروبية 401784 سائحا، كما بلغ عدد السياح القادمين من بريطانيا 137170 سائحا في العام 2016، وكان عدد السياح من بريطانيا 98556 سائحا حتى شهر أكتوبر من عام 2017، مما يعكس الجهود التي تقوم بها الوزارة للترويج للمقومات السياحية التي تتمتع بها السلطنة التي أصبحت وجهة تجتذب الكثير من الزوار للاستمتاع بأنماط وأنشطة سياحية متنوعة على مدار العام.
وأشادت سعادتها بالدور الذي تقوم به مؤسسات ومنشآت القطاع السياحي العماني المشارك في المعرض من أجل تنشيط الحركة السياحية في السلطنة واستحداث وتفعيل البرامج السياحية المختلفة لتأكيد مكانة السلطنة، متمنية لهم النجاح في مشاركتهم في معرض سوق السفر العالمي بلندن والاستمرار في الدور القائمين عليه.
وتشارك وزارة السياحة في فعاليات معرض سوق السفر العالمي بلندن من خلال جناح يضم 20 شركة ومؤسسة سياحية وفندقية محلية، منها مؤسسات تشارك لأول مرة كمؤسسة الفيحاء السياحية التابعة لشؤون البلاط السلطاني وفندق سما بالجبل الأخضر ومن هذه المؤسسات المشاركة أيضًا شركة مارك تورز، ومكتب الزهراء للسفر والسياحة ومنتجع شنجريلا بر الجصة، والشركة العمانية لإدارة المطارات، وسفريات بهوان، ومجموعة شركات وفنادق عمان، ومنتجع أنانتارا الجبل الأخضر، والوطنية للسفر والسياحة، ومجيك أريبيا وفندق كراون بلازا مسقط، ومكتب كمجيز للسفر والسياحة ومجموعة فنادق ومنتجعات شانجريلا، ومنتجع البليد صلالة، وفندق شيدي مسقط، ودار الأوبرا السلطانية، ومؤسسة التجربة العربية، وفندق جولدن توليب.
فعاليات المعرض
وتضمن جدول أعمال اليوم الأول لوفد الوزارة العديد من اللقاءات والاجتماعات الرسمية التي شهدها جناح السلطنة بالمشاركين الرسميين من وفود حكومية ومستثمرين ورجال أعمال وهيئات ومؤسسات وشركات للسفر والسياحة.
ويشهد المعرض هذا العام تنظيم أكثر من 80 حلقة عمل على مدى ثلاثة أيام تغطي مختلف القطاعات الرئيسية بما في ذلك الطيران والفنادق وحفلات الزفاف وخطط شهر العسل وفن الطهو والسياحة الرياضية والسياحة المسؤولة ودور وسائل التواصل الاجتماعي وتكنولوجيا السفر.
ويعد معرض سوق السفر العالمي بلندن أحد أبرز وأكبر الملتقيات الدولية المتخصصة في صناعة السياحة العالمية حيث يوفر فرصًا استثنائية للالتقاء بصفوة الهيئات العالمية السياحية والتعرف على أحدث المستجدات في صناعة السياحة وأبرز التوجهات والحلول للقضايا الخاصة بالقطاع السياحي حيث يزور المعرض سنويا حوالي 50 ألف زائر مختص بالسياحة. فيما يحقق هذا المعرض 300 ألف حلقة اتصال بين المؤسسات والشركات السياحية الدولية ويشارك هذا العام حوالي خمسة ألاف جهة عارضة من 186 دولة، كما أن اللقاءات التي تعقد على هامش المعرض والتي يلتقي بها ممثلو القطاع الحكومي بالمستثمرين والوسطاء وأصحاب الأعمال تشكل خطوة مهمة لإبراز الخدمات السياحية التي توفرها مؤسسات ومنشآت القطاع السياحي بالسلطنة.
استقطاب للسياحة العالمية
جدير بالذكر أن مشاركة السلطنة في معرض سوق السفر العالمي بلندن تستهدف استقطاب الأسواق الأوروبية والعالمية المتخصصة في صناعة السياحة العالمية المستدامة بالتوازي مع افتتاح مشروعات البنية الأساسية والمشروعات السياحية والتنموية وغيرها من المشروعات التطويرية والتوسعية ذات الصلة كمطار مسقط الدولي الجديد ومركز عمان للمؤتمرات والمعارض وتوسعة شبكة خطوط الطيران العماني ومشروعات النقل والاتصالات وغيرها. كما يعد المعرض فرصة مهمة وسانحة للعديد من الهيئات والمؤسسات والمنظمات المرتبطة بفعاليات هذا القطاع للتعرف عن قرب على السلطنة كوجهة سياحية ثرية بمقوماتها السياحية وبمنتجها السياحي المتفرد في المنطقة وبقدرتها على استضافة الفعاليات والاجتماعات والمؤتمرات والمعارض الدولية الكبرى. مما يؤهل السلطنة لأن تصبح وجهة سياحية رائدة في المنطقة.

إلى الأعلى