الإثنين 20 نوفمبر 2017 م - ٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / أفغانستان: قتيلان وجرحى باقتحام مسلح لمحطة تلفزيونية في كابول .. تبنته (داعش)
أفغانستان: قتيلان وجرحى باقتحام مسلح لمحطة تلفزيونية في كابول .. تبنته (داعش)

أفغانستان: قتيلان وجرحى باقتحام مسلح لمحطة تلفزيونية في كابول .. تبنته (داعش)

كابول ــ عواصم ــ وكالات:
اقتحم مسلحون يرتدون لباس الشرطة أمس الثلاثاء محطة للتلفزيون في كابول ما أدى الى مقتل شخصين على الاقل واصابة العديد بجروح، بحسب ما أعلن مسؤولون وموظفون في آخر اعتداء دام يستهدف صحفيين في افغانستان وأعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنه. واستمر الهجوم ثلاث ساعات قبل ان تتمكن قوات الأمن الافغانية من السيطرة على المهاجمين الذين حملوا اسلحة نارية وقاذفات قنابل صاروخية، وتنقذ الموظفين العالقين داخل المبنى. وفي وقت لاحق قال التلفزيون “انتهى الهجوم وتم انقاذ كل الموظفين الذين كانوا في المبنى بحسب قائد القوات الخاصة”، وذلك بعيد انتهاء الهجوم. وصرح مدير الأخبار في تلفزيون شمشاد عبيد احناس لتلفزيون تولو المنافس وهو يرقد على سرير في احد مستشفيات العاصمة بعد نقله مع بعض زملائه المصابين “انه هجوم على حرية الاعلام لكن لن يتمكنوا من اسكاتنا”. وأشار التلفزيون الى ان احد المهاجمين فجر نفسه عند المدخل بينما اقتحم مهاجم مدجج بالسلاح المبنى واطلق انار على الموظفين قبل ان يصعد الى السطح ويطلق النار على قوات الامن.
وأحدثت قوات الامن فجوة في جدار المجمع للتمكن من الدخول الى مبنى القناة الناطقة بلغة الباشتون.

وقال احناس “كنت في مكتبي عندما هاجم مسلحون يرتدون زي الشرطة المبنى”، مضيفا “لقد قتلوا احد الحراس ودخلوا المبنى وراحوا يطلقون النار. معظمنا تمكن من الفرار لكن البعض أصيب بجروح والبعض الاخ قفز من النوافذ”. واضاف ان المحطة لم تتلق اي معلومات بتهديدات قبيل الهجوم. وسُمعت طلقات نارية في المبنى كل بضع دقائق مع قدوم أعداد متزايدة من قوات الامن والاسعاف إلى المكان. وقال موظف واحد على الاقل لفرانس برس انه شاهد ثلاثة مهاجمين يقتحمون المبنى على كاميرات المراقبة. وأعلن تنظيم “داعش” تبنيه للهجوم في بيان نشرته وكالة اعماق التابعة له، مشيرا الى “هجوم انغماسي لعناصر التنظيم”، بينما كانت حركة طالبان نفت تورطها في بيان على تويتر.
هذا، وقالت الأمم المتحدة إن عدد الضحايا المدنيين في الهجمات الطائفية في أفغانستان، خاصة التي تستهدف مساجد الشيعة، ارتفع بشدة في العامين الماضيين. وسجلت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان سقوط نحو 850 ضحية منهم 273 قتيلا منذ بداية العام الماضي في أكثر من 50 هجوما أي نحو مثلي العدد في السنوات السبع السابقة.

إلى الأعلى