الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / الفيصل الزبير يعود للموسم التاسع من جديد في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
الفيصل الزبير يعود للموسم التاسع من جديد في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

الفيصل الزبير يعود للموسم التاسع من جديد في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

يشهد مشاركة أفضل السائقين العالميين الجدد

يتوقع أن يكون الموسم التاسع من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط أحد سباقات السيارات المتطابقة الأكثر شهرة حيث يشارك في السلسلة سائقون من تسع جنسيات مختلفة وليبدأ التنافس مع بداية التحدي بالبحرين في 17 نوفمبر الجاري ويشارك في الموسم التاسع من سلسلة سباقات السيارات المتطابقة الشهير والناجح عالميا سائقين جدد من جنوب أفريقيا والمملكة المتحدة، وذلك للمرة الأولى في هذا التحدي.
ويعود الفيصل الزبير إلى البطولة بعد مشاركته الأولى المميزة في الموسم الماضي والثامن من السلسلة، حيث سيحاول إكمال ما بدأ فيه والاستمرار بتحقيق نتائج مميزة في مسيرته المهنية. وحصل الزبير في الموسم الماضي على جائزة بورشه لأفضل سائق شاب خليجي الخليجي والفئة البرونزية، وذلك بعد تقديمه لأداء قوي في كل جولة. وقد ساعده عمله الجاد والتقدم الذي حققه خلال السباقات الـ 12 في الموسم الثامن في التنافس ضمن سباق بورشه موبيل 1 سوير كاب، واكتساب خبرة إضافية من السباقات الدولية خلال الصيف. ومع اقتراب نهاية الموسم، سيحول الزبير تركيزه إلى الشرق الأوسط، حيث يأمل في تحقيق نتائج أفضل وأكبر في موسمه الثاني ضمن هذه السلسلة.
وينضم إلى جانب الزبير في تمثيل السلطنة ومع السائقين المشاركين في الموسم التاسع من التحدي، نجم آخر هو خالد الوهيبي. ويشارك خالد بعد خوضه سابقا لمنافسات المحترفين في الكارتينج وتقديم أداء مبهر في بطولة جنوب شرق آسيا للفورمولا 4 العام الماضي، حيث أكد الوهيبي مشاركته في الموسم القادم من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط.
وسيضم الموسم التاسع سائقين قادمين من ألمانيا والمملكة المتحدة وهولندا والسويد، بالإضافة إلى سائقين من دول منطقة الشرق الأوسط مثل البحرين والسلطنة والمملكة العربية السعودية والكويت إلى جانب السائقين الجدد، سيشهد الموسم الجديد أيضا تقديم سيارة بورشه 911 GT3 Cup الجديدة للمرة الأولى في المنطقة. وتتميز أحدث إصدارات سيارة السباق الأكثر مبيعا في العالم بمحرك من ست اسطوانات بسعة 4 ليترات مع حقن مباشر للوقود، ليولد المحرك قوة تعادل 485 حصانا ما ينتج عنه وقت أسرع في الدورات.
ومن المقرر أن يستكمل جميع السائقين، بمن فيهم الأبطال الإقليميون فيصل الزبير من سلطنة عُمان وفهد القصيبي من المملكة العربية السعودية وتشارلي فريجنز المقيم في قطر، الاختبارات التحضيرية للموسم في حلبة البحرين الدولية يومي 11 و12 نوفمبر 2017.
وقد أثبتت هذه السلسلة قوتها بعد التأكيد على أن مجموعة دولية تضم 17 سيارة ستتنافس في السباق الافتتاحي الذي سيجري في البحرين بتاريخ 17 نوفمبر 2017، ويعد هذا السباق داعم لبطولة العالم للتحمل.
وقال الفيصل الزبير قبيل بداية الاختبارات: “أنا متحمس جدا للعودة إلى البطولة هذا الموسم. سأواجه ضغوطا أكثر قليلاً هذا العام، حيث كان تركيزي في الموسم الأول لي منصب حول التعلم والتعود على السيارة. لقد كانت النتائج التي حققتها في العام الماضي أفضل مما توقعت، وكنت مسرورا جدا بالنتيجة الإجمالية، وأشعر أنني أكثر استعدادا للعودة إلى الشرق الأوسط بعد موسم كامل من سباقات سوبر كاب.
وتابع الزبير: “أعتقد أن المنافسة ستكون صعبة هذا الموسم، لقد سمعت أن عددا من السائقين المخضرمين أكدوا مشاركهم، وبالتالي فإن المعركة على اللقب الشامل للبطولة ستكون قوية. نضجت موهبتي كسائق خلال الصيف وتعلمت الكثير، وأنا متحمس للعودة إلى المنافسة في الشرق الأوسط لأحقق المزيد من الانتصارات في الموسم التاسع من السلسلة”.
وتعد هذه السلسلة البطولة الإقليمية الأولى والوحيدة المدعومة من قبل الشركة المصنعة للسيارات في منطقة الشرق الأوسط. وسيشهد الموسم التاسع رفع مستوى معايير السلسلة، حيث قال مؤسس ومدير السلسلة والتر ليخنر: “تطورت هذه البطولة وأصبحت مميزة فعلاً وتقدم تجربة لا مثيل لها للجميع. لقد صمدت هذه البطولة أمام اختبار الزمن وتملك الآن إرثا نفخر به جميعا. ولكني أعتقد أنه ومع السيارة الجديدة وهذه المجموعة المتنوعة من السائقين فإن مستقبلنا سيكون أكثر إشراقا من ماضينا. لقد حققنا نجاحا عالميا وعائلة من السائقين على استعداد للتنافس وصقل مهاراتهم في الشرق الأوسط. وأنا متأكد من أن السائقين الجدد سيستمتعون بكل لحظة من التحدي ونتطلع للترحيب بهم.
وأضاف ليخنر: “إنه حقا سباق قمة في الشرق الاوسط ومكانٌ خصب لهذه الرياضة على المستوى العالمي”.
ويمتد تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط على ست عطلات نهاية الأسبوع، حيث يشمل 12 سباقاً على مدى ستة أشهر. ويتنافس السائقون من جميع أنحاء المنطقة في الحلبات التي أكدت استضافتها لجولات التحدي، بما في ذلك حلبة دبي أوتودروم وحلبة مرسى ياس في أبوظبي وحلبة البحرين الدولية.
تبدأ البطولة يوم 17 نوفمبر في البحرين كجزء من أسبوع الاتحاد الدولي للسيارات لبطولة العالم للتحمل في حلبة البحرين الدولية، وتختتم البطولة بالدعم الرسمي لسباق الفورمولا ون 2018 جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج.

إلى الأعلى