Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

اليوم .. ختام أعمال دورة التضامن الأولمبية المتقدمة لمدربي كرة السلة

s1

نظمها اتحاد السلة وبدعم من الأولمبية العمانية والتضامن الدولية

تختتم مساء اليوم أعمال دورة التضامن الأولمبي المتقدمة للمدربين التي ينظمها الاتحاد العماني لكرة السلة بدعم من من اللجنة الأولمبية العمانية والتضامن الأولمبية الدولية والتي انطلقت في 4 نوفمبر وتستمر حتى 9 من الشهر نفسه، حيث سيقام حفل الختام تحت رعاية الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة عضو اللجنة الأولمبية العمانية، بحضور عدد من ممثلي الاتحاد لعماني لكرة السلة وذلك بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
وسجلت الجلسات النظرية والعملية التي قادها المحاضر الدولي الصربي سردجان ريكي انتيك تفاعلا كبيرا من المدربين المشاركين وذلك في الدورة المقامة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر حيث تقام الجلسات النظرية بقاعة المحاضرات بالصالة الرئيسية والتطبيقات العملية في الصالة الفرعية، حيث تضمنت الدورة عدة جلسات نظرية وعملية تناولت فلسفة التدريب وبعض الجوانب الفنية والإدارية وهي ضمن المقررات الدولية لهذه الدورة المتقدمة، والتي من المتوقع ان تسهم في تعزيز المعارف والمهارات المختلفة للمدربين.
وفي لقاء مع المشاركين في الدورة قالت هبة الناعبي إحدى المدربات المشاركات: الدورة كانت مثرية جدا والمحاضر على أعلى مستوى، والمعلومات والدروس التي تم القاؤها بالدورة كانت دقيقة من حيث المهارات الاساسية والخطط التكتيكية والاستراتيجية، وهنا نشكر الاتحاد العماني لكرة السلة على تنظيم هذه الدورة ونتمنى الاستمرارية والاستفادة السنوية لمثل هذه الدورات المهمة، كما نقدم الشكر للجنة الاولمبية العمانية على تقديمهم العون والمساندة في تنظيم هذه الدورة.
وقال احمد ابوحمر أحد المدربين المشاركين: الدورة مستواها جيد حيث ان المدرب ركز فيها على تطوير المهارات الفردية والجماعية للفريق وكذلك كيفية تفاعل المدربين لبعض المواقف التدريبية، فكل الشكر والتقدير للاتحاد العماني لكرة السلة الذي حرص على إقامة الدورة موضحا أن اتحاد السلة من بين افضل الاتحادات التي تهتم بالمدربين واكثرهم بحثا عن تطوير أدائهم من خلال الدورات التدريبية المكثفة وبشهادة من مدربي رياضات اخرى ان اتحاد كره السله اكثر الاتحادات الذي يحرص على تنفيذ دورات آسيويه واولمبية، كما لا ننسي أخيرا شكرا للجنة الاولمبية لاهتمامها بكرة السلة.
وأضاف بأن الدورة جاءت شاملة ومتميزة والمحاضر كان مرنا وواسع الفهم حيث انه ركز على النقاط التي يحتاجها المدرب لتطوير نفسه ولاعبيه وكيفية حل المواقف بكل سهوله خلال التدريب أو المباريات وايجاد افضل الطرق للتقدم.
وقال مدرب كرة السلة بالمجمع الرياضي بالبريمي تامر أحمد علي محمود: لقد تميزت دورة التضامن الأولمبي بالتفاعل الكبير بين الدارسين والمحاضر فلم يكونوا مجرد متلقين فقط وبذلك تم تبادل العديد من الخبرات الجيدة بينهم، وتم خلالها دراسة العديد من الموضوعات المهمة مثل المهارات الحركية الأساسية، ومهارات كرة السلة، ومهارات الذكاء الاجتماعي والعاطفي، في المستويين النظري والعملي، كذلك تم مناقشة التغيرات الجديدة في القانون، وهنا نوجه الشكر للاتحاد العماني لكرة السلة على المجهودات الكبيرة التي يبذلها للنهوض بكرة السلة في سلطنة عمان في الفئات العمرية المختلفة وكرة السلة النسائية، وتحية تقدير أيضا علي التواصل مع المدربين والعمل على الارتقاء بالمستوى الفني عن طريق عمل الدورات التدريبية بصفة مستمرة مما له بالغ الأثر علي المدربين واللاعبين والاندية والاتحاد للنهوض بكرة السلة بسلطنة عمان، متمنيا التوفيق والنجاح لجميع المشاركين .
وقال غسان البوسعيدي أحد المدربين المشاركين: هذا النوع من الدورات التدريبية جيدة حيث إنها تطرح كافة المستجدات الحديثة في عالم التدريب في كرة السلة كما أنها تستقطب محاضرين مجيدين ومعروفين في الساحة العالمية حيث ركزت الدورة على الاهتمام بالاستراتيجيات وفلسفة المدرب والعمل على تطويرها بصفة مستمرة، وهنا نوجه الشكر للاتحاد العماني لكرة السلة على حرصه الدائم لتنظيم الدورات لصقل مهارات المدربين.
وقال خالد الزدجالي: نشكر الاتحاد العماني لكرة السلة على دعمه المتواصل للمدربين وحرصه الكبير على تنفيذ الدورات بشكل سنوي على مختلف مستوياتها، موضحا أن الدورة مهمة لصقل مهارات المدربين مما سينعكس إيجابا على تطوير اللعبة وتهيئة المدربين لتقديم افضل النتائج مع انديتهم ، كما ان تأهيل المدربين يسهم في توسيع قاعدة المستفيدين، متمنيا أن نرى كرة السلة العمانية تتقدم لأعلى المستويات ، وهنا نشكر المدرب على جهوده في إيصال المعلومات للمدربين.
وقال شاكر البلوشي احد المدربين المشاركين: دورة التضامن الاولمبي للمدربين مسقط 2017 رائعة ونتمنى لو كانت لفترة اطول حتى نستفيد بشكل اكبر من هذا المدرب ذي الكفاءة العالية.
في بادئ الامر اتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى اتحاد كرة السلة لعمل هذه الدورات والتي تساعد على تنمية قدرات المدربين في السلطنة وتزيد من تطورهم في التدريبات وذلك باتباع النصائح والارشادات التي يقدمها مقدمو الدورات واشكر المدرب ريكي على جهوده الرائعة التي يبذلها لجعل كرة السلة في السلطنة من أفضل اللعبات، كما نوجه الشكر لطارق بدوي على ما يقوم به من جهد لتسهيل كافة جوانب الدورة.
وتستهدف الدورة 27 مدربا ومدربة من داخل السلطنة حيث تشمل معظم المدربين المعتمدين بالسلطنة والحاصلين على التنصنيف الاول والثاني من الاتحاد الآسيوي وهم : محمد بن حمد القسيمي ومحمد بن مبارك العويسي وأبو بكر الجهوري وتامر النجار ويعقوب الصباحي وغسان البوسعيدي وشفيق البوسعيدي وهيثم الغسيني ومرشد اليعربي وتامر أحمد علي محمود وعلاء الحضرمي وأحمد أبو حمر وأحمد أمبوسعيدي ومهدي البوسعيدي وعمار الكثيري وزكي المعشري وطلال آل سعيد ورجب مطر وشاكر البلوشي وخالد يونس الزدجالي وحاتم التيجاني ومحمد الشكيري وحمود العميري وفاطمة عبد الرحمن الحاج ورؤى السويد
ونضال المغيرية وهبة الناعبية ولمى نبيل .


تاريخ النشر: 9 نوفمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/225911

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014