Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

أحمد الريامي يتوج بطلا لدوري ستاج لكرة الطاولة للمدارس والشحي وصيفا

s2

تنافس قوي تسجله البطولة في أدوارها النهائية
حمود الحارثي: نسعى إلى بناء شراكات مع الاتحادات واللجان الرياضية والقطاع الخاص لبناء رياضة مدرسية واعدة

توج اللاعب أحمد الريامي بطلا لمنافسات دوري ستاج لكرة الطاولة للمدارس التي نظمها الاتحاد العماني للرياضة المدرسية بالتعاون مع اللجنة العمانية لكرة الطاولة في الصالة الرياضية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في الفترة من 6 الى 8 نوفمبر الحالي، ورعى سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية حفل الختام بحضور ليلى بنت أحمد النجار نائب رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية ، وحضور عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة، وعدد من مديري عموم المحافظات التعليمية ووزارة الشؤون الرياضية، والمختصين والمهتمين وأولياء الأمور بالإضافة الى تواجد وسائل الإعلام المختلفة.
وسجلت المباراة الختامية للبطولة منافسة قوية ومثيرة حيث تمكن احمد الريامي من خطف الفوز بنتيجة ثلاثة اشواط نظيفة، حيث تمكن الفائز من إنهاء الشوط الأول بنتيجة ١١ / ٣ ، بينما أنهى نتيجة الشوط الثاني ١٢ / ١٠، وانتهى الشوط الثالث بنتيجة ١١ / ٣ ، فيما حقق محمد المطوع المركز الثالث، أدار المباراة النهائية الحكم محمد العلوي والحكم الثاني الجلندى المعولي والمساعدان شيخان العبري وحمود الحجري .
توقيع الاتفاقية
وعقب حفل التتويج قام سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية وعبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة توقيع الاتفاقية بين شركة ستاج واللجنة العمانية لكرة الطاولة والاتحاد العماني للرياضة المدرسية، لتقديم الدعم للبطولة لمدة أربع سنوات حيث ستقوم الشركة بتوفير متطلبات البطولة والجوائز المختلفة طوال تلك الفترة .
بعدها قام راعي الحفل بتكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الاولى بعدد من الجوائز المالية، وتكريم المدارس الفائزة من كل محافظة بجوائز عينية وهي توفير طاولة تنس وأدوات اللعبة .
ثمرة تعاون
وعقب حفل التتويج قال سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية في البداية نهنئ الفائزين في البطولة الأولى للكرة الطاولة التي جاءت كثمرة للتعاون مع اللجنة العمانية للعبة ومؤسسة ستاج راعية البطولة، بهدف نشر كرة الطاولة في المدارس وتعزيز مكانتها بين الرياضات المدرسية الأخرى والإسهام الإيجابي في تعزيز مستوى اللعبة ورفد الأندية والمنتخبات الوطنية باللاعبين المجيدين.
واشاد بالدعم الذي قدمته شركة ستاج لرعاية البطولة وقال إن الاتحاد العماني للرياضة المدرسية يرحب بين شراكات مع القطاع الخاصة ودعم هذه البطولة هي إحدى تلك المبادرات القيمة من القطاع الخاص التي من خلالها نأمل أن توفير الإمكانيات المناسبة لممارسة لعبة كرة الطاولة في المدارس بالمحافظات التعليمية.
وحول المستوى الفني الذي ظهرت به المباراة الختامية قال: لقد شاهدنا مباراة ممتعة ومثيرة وقدم اللاعبون مستوى فنيا مجيدا، ونأمل أن تسهم البطولة في صنع لاعبين أولمبيين يمكن أن يكونوا رافدا حقيقيا للمنتخبات الوطنية في المستقبل القريب بإذن الله تعالى.
وأضاف سعادته: إن أحد الاستراتيجيات الرئيسية للاتحاد العماني للرياضة المدرسية هو بناء شراكات مع الاتحادات واللجان الرياضية ومع وزارة الشؤون الرياضية واللجنة الاولمبية العمانية لخدمة الرياضة في السلطنة وبناء رياضة مدرسية واعدة، وخاصة إذا ما عرفنا أن المدارس هي الوعاء الرئيسي لصنع اللاعبين المجيدين، وهناك تعاون مع الجميع وستشهد الأيام القادمة توقيع اتفاقية مع مؤسسة عمان لإبحار الشريعي لتعزيز هذه الرياضة وبالتالي نحاول الاستفادة من جميع الإمكانيات المتاحة لتطوير الرياضة المدرسية.

تعزيز المهارات
وقالت ليلى بنت أحمد النجار نائب رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية: هذه البطولات لها اهمية بالغة في اعداد وصقل مهارات وقدرات النشء في مختلف المراحل الدراسية ليصبحوا ذوي مهارة عالية قادرين على تمثيل السلطنة في مختلف البطولات على المستوى المحلي والاقليمي والدولي بالاضافة الى انها تعزز انتشار لعبة كرة الطاولة ونشر ثقافة ممارستها ووجود جمهور متابع لها من خلال نشرها في شكل دوري وسنوي تمارس في مدارسنا هذا بلا شك سوف يدعم اللعبة كثيرا ويدعم انتشارها بكل سهولة ويسر ويتيح الفرصة لطلابنا اللاعبين الذين يمتلكون المهارات والرغبة والموهبة في ممارسة هذه الرياضة أن يجدوا فعلا المجال من اجل ممارستها بالشكل الذي يصقل ويطور تلك القدرات الرياضية الخاصة بكل طالب والوصول الى المستوى الذي تطمح به السلطنة .
واضافت النجار : هذه الاتفاقيات المتعاونة لا شك انها ستكون اساسا للاستمرار في وجود الكثير من اللعبات والبطولات وبرامج الدوري المختلفة لمختلف المراحل السنية لنشر اللعبة وتسهيل عملية كثيرة من المواهب التي يتم صقلها للاستمرارية في ممارسة اللعبة وتسهيل عملية الوصول لكل لاعب يحب ان يمارس هذه اللعبة وايضا توفير الأدوات والامكانيات التي تفتقر لها بعض المدارس فهذه الاتفاقية سوف تدعمها كثيرا من خلال توفير الأدوات ذات المواصفات الدولية المعتمدة .
وقالت النجار : كما ان الاتفاقيات من التعاون والكثير من الأمور التي يتم تنسيقها مع الاتحادات الرياضية المختلفة ومع اللجان الرياضية لمختلف الالعاب هي هدفها الأساسي من خلال ايجاد شراكة طويلة المدى بين الاتحاد العماني للرياضة المدرسية لرعاية القدرات والمواهب واعداد المدربين وصقل المواهب في هذا المجال وتهيئة الفرصة لممارسة مختلف الالعاب الرياضية والاهتمام بجميع المواهب الواعدة في كافة الرياضات واتاحة المجال لها بالشكل الصحيح لممارسة هذه الرياضة والابداع والتفوق فيها لتشريف السلطنة في شتى الاستحقاقات بالاضافة في ظل الرؤية والاستراتيجية بعيدة المدى التي ينظر اليها الاتحاد ويعمل عليها الان ان لا تكون انشطته مقصورة على بعض اللعبات والمسابقات التي ينتهي اثرها بمجرد انتهاء مسابقاتها وانما ينظر الى وجود تعاون مستمر في اعداد كوادر ومنهم معلمو الرياضة في مختلف اللعبات اكانوا مدربين أو اداريين أو حكاما لهذه اللعبات وهناك نظرة بعيدة المدى في الاهتمام بالطلبة والطالبات في هذا الجانب من خلال تبني المبدعين ورعايتهم والاهتمام بهم طوال سنوات الدراسة وتأهيلهم ليكونوا ايضا نواة لمنتخباتنا الوطنية بالاضافة الى ايجاد فرص لهم لعملية الاحتراف العالمي في مختلف المراكز او الأندية التي سيتواجدون فيها تحقق شهرة وأن يكون اللاعب العماني حاضر في كل لعبة .
مباراة شيقة وممتعة
وقال عبدالله بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة : اولا نشكر الاتحاد العماني للرياضة المدرسية على تنظيم هذه البطولة بالتعاون مع اللجنة العمانية لكرة الطاولة والحقيقة المباراة الختامية كانت شيقة ومبدعة وبخاصة من هذه الفئة السنية والتي نعول عليها في اللجنة العمانية لكرة الطاولة عليها كثيرا لتمثيل السلطنة خارجيا والتعاون مع الاتحاد المدرسي فان هناك اتفاقية تم التوقيع عليها لاقامة بطولة لمدة 4 سنوات بطولتان للذكور وللاناث في المحافظات ومن ثم التجمع هنا في مسقط لاقامة الادوار النهائية للبطولة واللجنة العمانية لكرة الطاولة سوف تقدم لكل مدرسة فائزة في المحافظات على طاولة من شركة ستاج العالمية وايضا تقدم المراكز الأولى الثلاث لكافة المحافظات المشاركة مع تحمل تكاليف الاقامة والمعيشة وتذاكر السفر للاول والثاني هنا في مسقط .
واضاف : كما تعلمون أن المدارس تعتبر وعاء لكافة الرياضات المختلفة والرافد لكل الاتحادات الرياضية من خلال ايجاد الفرصة المناسبة لاختيار اللاعبين المناسبين لتمثيل المنتخبات الوطنية خارجيا ومحليا واقليميا والقطاع الخاص ولله الحمد متعاون جدا معنا في هذا الجانب وهناك خطط استراتيجية في اللجنة وتعاون لمدة 4 سنوات لرعاية المواهب والمراكز في المحافظات ورعاية المنتخبات الوطنية ونقدم لهم كل الشكر والتحية لنشر هذه اللعبة في السلطنة وخلق قاعدة من اللاعبين الذين من الممكن ان نعول عليهم في المنتخبات الوطنية.
بطولة مثيرة
المتوج بالبطولة احمد الريامي قال: البطولة كانت مثيرة منذ انطلاقتها وشهدت تنافسا كبيرا من جميع المشاركين ، وعن فوزه بالبطولة قال : البطولة كانت من اهتماماتي وكان لقبها مهم بالنسبة لي، ولله الحمد حققت حلمي بالتوييج الذي سيكون دافعا لي في البطولات القادمة .
من جانبه قال ايمن الشحي الحاصل على المركز الثاني ان الوصول للنهائي يعتبر فوزا للجميع ، وعن البطولة قال : كانت البطولة قوية وكان التأهل للنهائي صعبا من خلال خوض التصفيات الأولية في المحافظات ومن ثم خوض الأدوار الأخرى في النهائية ، ونشكر القائمين على التنظيم .
بينما قال محمد المطوع الفائز بالمركز الثالث كنت اتمنى الوصول للنهائي ولكن قوة المنافسين كانت حاضرة وبالتالي لم اتأهل للنهائي ، وسوف ابذل قصارى جهدي في البطولات القادمة من اجل تحقيق مركز أحسن.
بطولة ناجحة
وقال محمد الكيومي مدرب فريق المدارس الخاصة إن البطولة كانت ناجحة من كافة النواحي من خلال توفر كافة الامكانيات لنجاحها ، ونشكر بدورنا اللجنة العمانية لتنس الطاولة والاتحاد العماني للرياضة على تعاونهم المثمر في تنظيم هذه البطولة والتي اراها بانها تضاهي البطولات الدولية على مستوى التنظيم ، وأضاف الكيومي قائلا : البطولة تميزت بتوفير الدعم الكبير من شركة ستاج الراعي للبطولة من خلال توفير كافة الاحتياجات والمستلزمات في البطولة والذي بدوره ساعد في ظهور اللاعبين بمستوى متميز وتقديم بطولة كبيرة ، وقال الكيومي : البطولة شهدت منافسة قوية من جميع المشاركين وخاصة في النهائيات . وعن فريقه قال : لله الحمد تأهل اللاعبان الممثلان للمدارس الخاصة الى دور الأربعة وهذا يدل على جاهزية لاعبينا ، حيث حصل محمد المطوع على المركز الثالث ، بينما حصل لاعبنا أحمد الريامي على تحقيق مركز ، وفي ختام حديثه قال الكيومي : البطولة افرزت لاعبين سيكون لهم شأن كبير في تمثيل منتخباتنا الوطنية .


تاريخ النشر: 9 نوفمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/225912

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014