Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

صور وأعمال زيتية عمانية هندية تعكس قيم التواصل الحضاري بـ”العمانية للفنون التشكيلية”

07

مسقط ـ العمانية:
افتتح بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية أمس الأول معرض الصور والأعمال الزيتية الهندية والعمانية تحت رعاية معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام ويستمر حتى 13 من نوفمبر الجاري. وقال معالي الدكتور وزير الإعلام في تصريح له إن التاريخ العظيم للهند يتجلى في هذا المعرض من خلال مجموعة جميلة ورائعة من الأعمال الفنية التي قدمها الفنانون الهنود مشيرًا إلى أن إقامة مثل هذه المعارض تعمل على اتاحة الفرصة للفنانين من الجانبين للاطلاع على تجارب مختلفة والاستفادة من خبرات بعضهم البعض والاستفادة من الإرث الحضاري والثقافي لكلا البلدين. وأضاف معاليه أن المعرض تتزامن إقامته مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد والعيد السبعين لاستقلال الجمهورية الهندية الصديقة. ويشتمل المعرض الذي تنظمه السفارة الهندية بالتعاون مع الجمعية العمانية للفنون التشكيلية على الأعمال الفنية الزيتية للفنون والحرف من السلطنة والهند قام بإعدادها الفنان الهندي سيدوناث برابهاكر، كما يعرض أيضا 30 عملا فنيا للفنانين الهنود المقيمين بالسلطنة حيث تتجلى الأماكن الفريدة والشعوب الممثلة لـ(29) ولاية هندية والعاصمة الهندية دلهي. الجدير بالذكر أن الفنان سيدوناث اكتشف شغفه وموهبته للفنون التشكيلية منذ نعومة أظفاره وبدأ أعماله كفنان تشكيلي بتلوين المناظر الطبيعية باستعمال الألوان المائية ثم قام بتجربة الألوان الزيتية وكان هذا نجاحًا كبيرًا. وعرفت ابتكاراته الفنية بشكل واسع أثناء المعرض الشخصي المقام بصالة شيترام الفنية بولاية كيرالا في عام 2001 م ومن عام 1998 إلى 2003 م طلب العديد من الناس بإقامة المعارض بأعماله الفنية بشكل منتظم والتي يتجلي فيها تاريخ الديانة الجينية وثقافتها في المعابد الجينية المشهورة عبر ولاية غوجرات – الهند. وقد حصل على جائزة “هيمابرابهو غورو” من قيادة جاين بولاية غوجرات – الهند. وفي عام 2015 م أقام معرضا شخصيًا في أستراليا يعرض صورا زيتيا لعدد خمسين من الشخصيات الأسترالية البارزة في شراع طويل طوله خمسون مترًا والتي استغرقت سنة ونصف سنة لتكملتها. والفنان سيدوناث برابهاكر أيضا موسيقار وكاتب.
ويشارك حاليا معرفته وموهبته كفنان وموسيقار مع الطلبة الشباب في أستراليا في ” مدرسة كلاشيترا للفنون والموسيقى” في ميلون والتي أسست في عام 2015 م. وأعجب الفنان الهندي سيدوناث برابهاكر بالقيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ حفظه الله ورعاه ـ والتراث الثقافي العريق للسلطنة. كما أنه معجب بالعلاقات التاريخية العريقة بين الهند والسلطنة والملامح المشتركة التي تنعكس في التقاليد الثقافية بين البلدين حيث قام برسم الصور الزيتية للقيادات العمانية والهندية البارزة علاوة على الأعمال الفنية والحرفية للسلطنة والهند وذلك لعرضها في السلطنة. ويصاحب هذا المعرض حلقات عمل لمدة أربعة أيام من 8-13 نوفمبر الجاري يقيمها الفنان سيدوناث برابهاكر ويشارك فيها عدد من الفنانين المهتمين بهذا الفن وذلك بمقر الجمعية العمانية للفنون التشكيلية.


تاريخ النشر: 9 نوفمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/225915

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014