الإثنين 20 نوفمبر 2017 م - ٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / وزيرة التربية والتعليم تسلم جائزة اليونسكو ـ السلطان قابوس لحماية البيئة لمجلس الحدائق الوطنية بسنغافورة
وزيرة التربية والتعليم تسلم جائزة اليونسكو ـ السلطان قابوس لحماية البيئة لمجلس الحدائق الوطنية بسنغافورة

وزيرة التربية والتعليم تسلم جائزة اليونسكو ـ السلطان قابوس لحماية البيئة لمجلس الحدائق الوطنية بسنغافورة

بتكليف من المقام السامي سلمت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم رئيسة اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم جائزة اليونسكو ـ السلطان قابوس لحماية البيئة للعام 2017م في دورتها الرابعة عشرة والذي فاز بها هذا العام مجلس الحدائق الوطنية في سنغافورة.
وألقت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم رئيسة اللجنة العمانية الوطنية للتربية والثقافة والعلوم كلمة السلطنة بهذه المناسبة أشارت فيها إلى أن المنتدى العالمي للعلوم الذي يعقد هذا العام بعنوان:”العلوم من أجل السلام” يتناول في هذا العام القضايا العالمية الرئيسية المتعلقة بالطاقة والمياه والأمن الغذائي وتغير المناخ والجوانب البيئية والعلمية الأخرى للاستدامة، مما يؤكد على ضرورة تسخير إمكانات العلم والمعرفة لتعزيز دور الشباب في الابتكار العلمي وريادة الأعمال بالإضافة إلى ذلك، فإنه يعزز التعاون بين البلدان لتحقيق أهداف خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، من أجل بناء مجتمعات أقوى، قادرة على توفير حياة كريمة للجميع.
وقالت معاليها: إيماناً منا بأهمية المحافظة على البيئة والموارد الطبيعية تلتزم السلطنة التزاماً تاماً بتعزيز الوعي بالموارد البيئية والطبيعية للحفاظ على التنوع البيولوجي الغني لكوكبنا، وفي هذا الصدد أطلقت السلطنة استراتيجية وطنية لحماية البيئة في عام 1986، كما أنشأت بالتعاون مع منظمة اليونسكو المركز الوطني للإنذار المبكر بالمخاطر المتعددة، الذي افتتح في عام 2015.
ويوفر المركز تحذيرات مبكرة ومعلومات مسبقة عن المخاطر البيئية المحتمل حدوثها، وانطلاقاً من إدراك السلطنة للدور الأساسي للتعليم والتدريب في رفع مستوى الوعي البيئي في مجتمعاتنا، اعتمدت السلطنة تدابير تضمن وجود مفاهيم الحفاظ على البيئة في المناهج الدراسية، فضلاً عن برامج تعليمية أخرى مختلفة.
وعن الدور الذي تقوم به جائزة اليونسكو ـ السلطان قابوس لحماية البيئة قالت معاليها: لقد كان لجائزة اليونسكو ـ السلطان قابوس لحماية البيئة دور أساسي في تعزيز الاستدامة البيئية على مدى السنوات الـ(28) الماضية وقد مُنحت هذه الجائزة للمؤسسات البيئية العالمية الرائدة والعلماء من مختلف أنحاء العالم تقديراً لتفانيهم المتميز وجهودهم المبذولة في الحفاظ على البيئة.
وتوجهت معالي الدكتورة بالتهنئة والتقدير إلى مجلس الحدائق الوطنية في سنغافورة الذي تم اختياره من قبل المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، وذلك باعتباره الحائز على جائزة اليونسكو ـ السلطان قابوس لحماية البيئة لعام 2017م تقديراً
ًلمساهمته الكبيرة في الحفاظ على البيئة، وتعزيزه لحفظ التنوع البيولوجي في المناطق الحضرية من خلال عمله على استعادة وحفظ البيئات والأنواع النادرة، ولدعمه تضمين هذا التنوع في كل مراحل النظام التعليمي. بالإضافة إلى إدارته لموقع التراث العالمي للحدائق النباتية في سنغافورة و350 متنزهاً وأربع محميات طبيعية.

إلى الأعلى