السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / التعليم العالي توقع ثلاث اتفاقيات مع مجموعة مؤسسة الزواوي لتمويل عدد من البعثات الدراسية الداخلية
التعليم العالي توقع ثلاث اتفاقيات مع مجموعة مؤسسة الزواوي لتمويل عدد من البعثات الدراسية الداخلية

التعليم العالي توقع ثلاث اتفاقيات مع مجموعة مؤسسة الزواوي لتمويل عدد من البعثات الدراسية الداخلية

توفر 59 منحة دراسية لأبناء أسر الضمان الاجتماعي
وقعت وزارة التعليم العالي أمس ثلاث اتفاقيات مع مجموعة مؤسسة عمر الزواوي ش.م.م (مجموعة عمزست) وكلية ولجات للعلوم التطبيقية لتمويل عدد من البعثات الدراسية الداخلية. وقع الاتفاقيات ممثلا عن الوزارة حمد بن محمد البلوشي مدير عام البعثات وعن كلية ولجات للعلوم التطبيقية عميد الكلية الدكتور موهان فارمن ووقع الاتفاقية الأولى ممثلا عن مؤسسة الزواوي راجيف دار المدير التنفيذي للشؤون المالية بالمؤسسة بينما وقع الاتفاقية الثانية من جانب شركة ريام للهندسة والخدمات شتار رامان نائب المدير العام المالي ووقع الاتفاقية الثالثة ممثلا عن شركة الزواوي للتجارة عبد الوهاب عيسى نائب مدير عام دعم الانشطة التجارية.
حضر جلسة التوقيع كل من عبد المنعم بن أحمد العمري مدير البعثات الداخلية وعلي بن خلفان الرحبي رئيس قسم المبعوثين وعبدالله بن سالم الشكيلي باحث شؤون مبعوثين بالإضافة إلى عمرو وجدي حلمي مستشار قانوني بمؤسسة عمر الزواوي.
وتأتي هذه الاتفاقيات ضمن إطار سعي وزارة التعليم العالي لحث شركات القطاع الخاص للمساهمة في توفير فرص تعليمية لطلبة خريجي شهادة الدبلوم للتعليم العام للدراسة داخـل السلطنـة ورغبـة من المسئولين في الوزارة والقائمين على العملية التعليمية فيها في ربط مشاريع التنمية بالمجتمع ، وتأكيداً للتوجيهات السامية لجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – المستمرة بأن يكون المواطن هو هدف التنمية الأساسي وتحقيق الأهداف المشتركة في تحقيق التنمية المستدامة من خلال تنمية وتدريب الشباب العماني على مختلف العلوم والمعارف وتهيئته للانخراط في سوق العمل.
وبموجب هذه الاتفاقيات تقوم مجموعة مؤسسة الزواوي بتمويل 59 منحة دراسية، بواقع تسعة وثلاثين منحة دراسية مقدمة من شركة الزواوي للتجارة ، وعشر منح دراسية مقدمة من شركة ريام للهندسة والخدمات ، وعشر منح أخرى من مؤسسة عمر الزواوي حيث يتاح المجال لأبناء أسر الضمان الاجتماعي للتنافس على هذه المنح التي تؤهلهم لنيل درجة الدبلوم شاملة الرسوم الدراسية والمستلزمات الدراسية الأخرى (رسوم التسجيل والكتب وجميع البرامج وأدوات ومستلزمات المواد الدراسية والخدمات الأخرى) بكلية ولجات للعلوم التطبيقية وذلك اعتباراً من العام الأكاديمي (2014/2015) في تخصصات مختلفة وهي الهندسة ونظم المعلومات والإدارة. وسيتم فتح باب التنافس على هذه المنح عن طريق نظام القبول الموحد على أن يقوم الطالب باختيار التخصص الذي يرغب الالتحاق به.
وحول هذه الاتفاقيات صرح حمد بن حمود البلوشي مدير عام البعثات بأن الوزارة تثمن مثل هذه المبادرات وأنها تشكل أهمية بالغة لدفع جهود الوزارة في رفع أعداد الطلبة الملتحقين بمؤسسات التعليم العالي سنويا ونشكر الشركات التي قامت بتقديم البعثات كما أشار حمد البلوشي إلى أن المديرية ستقوم بتوزيع تلك البعثات من خلال الأنظمة الإلكترونية بالتنسيق مع مركز القبول الموحد.
وقال عبدالمنعم بن أحمد العمري مدير دائرة البعثات الداخلية بأن للقطاع الخاص دورا حيويا وهاما في كل القطاعات ولاسيما في القطاع الذي يعنى ببناء الإنسان الذي هو أساس التطور والتنمية وتوقيع هذه الاتفاقيات اليوم دليل واضح على هذا التعاون ونشكر كل من ساهم في تحقيق هذه الاتفاقيات اليوم كما أشار العمري إلى أننا في تواصل مستمر ودائم مع القطاع الخاص وهناك بعض الاتفاقيات التي سيتم التوقيع عليها في الفترة القريبة .
وعن هذا التعاون أعرب راجيف دار المدير التنفيذي للشؤون المالية بمؤسسة عمر الزواوي عن سعادته لمنح المؤسسة هذه الفرصة للتعاون والشراكة مع وزارة التعليم العالي والمساهمة في خدمة قطاع التعليم العالي في السلطنة كما يأمل بأن تأتي هذه الاتفاقية بالثمار المرجوة منها
وقال: التعاون مع مؤسسة تعليمية ككلية ولجات للعلوم التطبيقية والتي تعد من المؤسسات التعليمية الخاصة الرائدة بالسلطنة بما توفرها من خدمات تعليمية مميزة لطلابها هو تعاون مثمر وحقيقي.
بينما صرح موهان فارمن عميد كلية ولجات للعلوم التطبيقية بأن هذه الاتفاقية تمنح الطلاب الجدد فرصة للانضمام إلى الكلية وهذا لا يعد التعاون الأول من نوعه مع وزارة التعليم العالي حيث نشكر الوزارة على ما قدمته وتقدمه من دعم للكلية بما يخدم تحسين جودة التعليم والبرامج الأكاديمية المقدمة.

إلى الأعلى