الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح منشآت حقل خزّان للغاز رسميا
افتتاح منشآت حقل خزّان للغاز رسميا

افتتاح منشآت حقل خزّان للغاز رسميا

- في إطار احتفالات السلطنة بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد

مسقط ـ الوطن:
افتتح صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد، وزير التراث والثقافة صباح أمس المرحلة الأولى لمنشآت مشروع حقل خزّان للغاز بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة وكبار المسؤولين في الدولة وبوب دادلي، الرئيس التنفيذي لشركة بي. بي.
ويأتي افتتاح المشروع بالتزامن مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد ليكون شاهدا على استمرار عجلة التنمية الظافرة ورافدا جديدا للطاقة في السلطنة. وقد بدأت مرحلة إنتاج الغاز الأولى في حقل خزّان في سبتمبر من العام الجاري قبل الموعد المحدد وبأقل من الميزانية الموضوعة.
وقال بوب دادلي، الرئيس التنفيذي لشركة بي. بي.: من دواعي الفخر والسرور أن نحتفل بهذه المناسبة المهمة في السلطنة والتي تعدّ إشارة بدء العمليات في حقل خزّان.. لقد عملنا من أجل هذه اللحظة لعشر سنوات، بنينا خلالها علاقات وثيقة مع حكومة السلطنة ومع شركائنا والتي نأمل أن تستمر في النمو.
وأضاف دادلي: “الآن وبعد زيارتي لهذا المشروع الهائل الذي عملنا على بنائه سويا في غضون سنوات قليلة أدركتُ لماذا يشبهونه بأنه مدينة وسط الصحراء. هذه المدينة ستعود بالنفع على السلطنة وشركة بي. بي. لأعوام عديدة فلحقل خزان إمكانات تُقدر بـ10.5 تريليون من موارد الغاز القابل للاستخراج.
المهندس عصام بن سعود الزدجالي، الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية قال: تفخر شركة النفط العُمانية، الذراع الاستثمارية للسلطنة في مشروعات الطاقة، بمشاركتها في إنجاز مشروع خزّان سعياً منها لتحقيق الاستفادة القصوى من الموارد الطبيعية للسلطنة”.
وأكد الزدجالي على أهمية المشروع حيث قال: نفخر بمساهمتنا في هذا المشروع، لما له من دور فاعل في تعزيز التنمية المستدامة للبلد في مجالات متعددة على سبيل المثال تنمية العنصر البشري، وتطبيقات التكنولوجيا الحديثة، والمسؤولية الاجتماعية”.
وتتضمّن المرحلة الأولى من تطوير مشروع حقل خزّان حفر 200 بئر متصلة بوحدة المعالجة المركزية التي تضم قاطرتين لمعالجة الغاز. كما يصل إنتاج حقل خزان في مرحلته الأولى إلى 1 مليار قدم مكعب من الغاز في اليوم ومن المتوقع أن يصل الإنتاج إلى 1.5 مليار قدم مكعب يومياً مع إنجاز المرحلة الثانية من المشروع المعروفة باسم (غزير). ومن المتوقع أن يصل عدد الآبار إلى 300 بئر تقريباً على مدى العمر التشغيلي المقدّر لهاتين المرحلتين.

إلى الأعلى