الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق نزوى بايكرز للدراجات النارية يحتفي بالرحال عمر المعمري
فريق نزوى بايكرز للدراجات النارية يحتفي بالرحال عمر المعمري

فريق نزوى بايكرز للدراجات النارية يحتفي بالرحال عمر المعمري

تغطية وتصوير – سالم بن عبدالله السالمي:
احتفى فريق نزوى بايكرز للدراجات النارية بوصول الرحال الدكتور عمر بن هلال المعمري عضو فريق مسقط للدراجات النارية” مسقط بايكرز” لولاية نـزوى مساء أمس الأول ضمن رحلته البرية بالدراجات النارية في محافظات السلطنة في مسيرته التي اطلق عليها “مسيرة الولاء والعرفان” احتفاء باحتفالات البلاد بالعيد الوطني 47 المجيد والتي يهدف من خلالها قطع مسافة 5000 كيلومتر في مختلف محافظات السلطنة حيث وصل مساء أمس الأول إلى ولاية نزوى ضمن المحطة الخامسة من رحلته التي انطلقت من ولاية العامرات في الأول من شهر نوفمبر الجاري، حيث كان استقباله أحمد بن سالم الإسماعيلي رئيس فريق نـزوى بايكرز واعضاء الفريق نظمت له مسيرة فرح في أرجاء الولاية والتي انطلقت من أمام مكتب والي نزوى مرورا بالمدة والصراني والغافتين وسميط ثم طريق الرحلة – حي التراث وحتى المجمع الرياضي بنزوى بعده انطلق الدراج المعمري إلى ولاية عبري.
وقال المعمري إن المسيرة تأتي بهدف توعية الشباب وتوحيد جهودهم للقيام بمسيرة وطنية كبرى تجديدا للولاء والعرفان لباني نهضة عمان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – في ظل الاحتفالات بالعيد الوطني وتعزيزا للانتماء للوطن ليكون مثالاً للحب والسلام بين أبناء هذا المجتمع يحتذى به من قِبل الشباب في كل مكان.
وقال عمر المعمري إن رحلته تسير وفق ما هو مخطط لها حيث تستمر ثمانية عشر يوما يمر خلالها بالعديد من محافظات وولايات السلطنة على متن دراجته النارية (كاوازاكي نينجا ١٤٠٠ حصان) كما يقوم بإلقاء محاضرات توعوية عن السلامة للدراجين تحت مسمى (القيادة الآمنة للدراجات النارية) ومن المقرر أن تنتهي يوم الثامن عشر من نوفمبر المجيد يوم الاحتفالات بالعيد الوطني الـ 47 وسيكون متنزه ولاية العامرات نقطة النهاية بعد أن يقطع مسافة 5000 كيلومتر مرورا بالعديد من الأماكن المتنوعة السياحية والتراثية والصناعية لتسليط الضوء على ما وصلت إليه السلطنة من حضارة تتحدث عنها دول العالم ويشار لها بالبنان وزيارة عدد من الأماكن والمعالم التراثية.
وأضاف: أنه خلال المحطات السابقة سارت الأمور وفق ما هو مخطط لها بعد أن انطلق من ولاية العامرات وكانت المحطة الثانية ولاية الدقم ثم الاتجاه لولاية صلالة والعودة إلى ولاية هيما حيث تعتبر ولاية نزوى المحطة الخامسة ينطلق بعدها على ولاية عبري ومنها إلى ولاية الرستاق والانتقال لمحافظتي الباطنة ثم محافظتي الشرقية ثم ولاية قريات والعودة لولاية العامرات بمحافظة مسقط.
وقال عمر المعمري عن التخطيط لرحلته: استغرقنا وقتا طويلا في إعداد الخطة حيث ان هناك الكثير من المسيرات التي تنظمها العديد من الفرق لكنها في بعض الأحيان قد تتم بعشوائية، وفي هذه المسيرة عكفنا شهورا طويلة في إعدادها، لا سيما وأن المسيرة ستشهد إلقاء محاضرات عن الولاء والانتماء الوطني وعن السلامة المرورية، وكان هدفنا الأسمى هو الوصول إلى أكبر عدد من شباب الدراجين وليس ذلك فحسب وإنما الترويج للسياحة الداخلية وتسليط الضوء على ما تزخر به السلطنة من مقومات سياحية متنوعة.

إلى الأعلى