Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

اليمن: الأمم المتحدة تحذر من (أضخم مجاعة) وتطالب برفع الحصار

Screen Shot 2017-11-09 at 7.44.31 PM

الامم المتحدة ــ وكالات:
حذرت الامم المتحدة مساء امس الاول من أنه اذا لم يرفع التحالف العربي الحصار الذي يفرضه على اليمن منذ الاثنين فإن هذا البلد سيواجه “المجاعة الأضخم” منذ عقود مما قد يؤدي لسقوط “ملايين الضحايا”. وفي تصريح للصحفيين قال مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية مارك لوكوك اثر مشاركته في جلسة مغلقة عقدها مجلس الامن الدولي حول اليمن انه طالب في مداخلته بأن “يتم فورا استئناف” ايصال المساعدات الانسانية الى هذا البلد والمتوقفة منذ الاثنين. وأضاف لوكوك الذي زار اليمن مؤخرا أنه طلب من مجلس الأمن ان لا يعرقل التحالف العربي بعد اليوم وصول المساعدات الإنسانية الى اليمن.
وقرر التحالف إغلاق منافذ اليمن الجوية والبحرية والبرية بعد اعتراض القوات السعودية فوق مطار الرياض صاروخا بالستيا أطلقه انصار الله في اليمن باتجاه الرياض، ما أدى الى سقوط شظايا منه في حرم المطار.
واشار لوكوك الى ان المجاعة التي يواجهها اليمن “ليست (المجاعة) نفسها التي شهدناها في جنوب السودان والصومال”. وشدد على انه يجب ان يُتاح مجددا “وصول فوري الى كل الموانئ” لتوريد الوقود والغذاء وغيرها من الحاجات. وقال نائب السفير السويدي لدى الامم المتحدة كارل سكاو للصحفيين ان “مستوى المعاناة هائل. الدمار كامل تقريبا. هناك 21 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة”. واضاف “انها أسوأ حالة إنسانية في العالم. سبعة ملايين شخص على حافة المجاعة، وهناك طفل يموت كل عشر دقائق من المرض، وما يقرب من مليون مريض بالكوليرا”. وكانت السويد حذرت من “العواقب الوخيمة” على الشعب اليمني في حال استمرار الحصار الذي فرضه التحالف العربي.
من جهته دعا السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرانسوا ديلاتر “جميع الاطراف في اليمن الى اتاحة ممر انساني سريع وآمن وبلا عوائق في كل انحاء اليمن عبر الموانئ والمطارات كافة، بدءا بميناء الحديدة (غرب) ومطار صنعاء”. واضاف ان “الوضع خطير للغاية بالنسبة للسكان المتضررين”، مشددا على انه من الضرورى “ان نعطي دفعة قوية للمفاوضات السياسية التي بدونها لن تكون هناك استجابة دائمة للازمة الانسانية”.
ويعاني 17 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي، من بينهم سبعة ملايين يواجهون ظروفا أشبه بالمجاعة ويعتمدون بصورة كاملة على المساعدات الغذائية. كما أن هناك 2ر2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن. وقالت المنظمات، ومن بينها “أوكسفام” و”أنقذوا الأطفال” و”المجلس النرويجي للاجئين”، إن “المنظمات الإنسانية في اليمن تدعو إلى فتح فوري لكافة الموانئ الجوية والبحرية لضمان دخول الأغذية والوقود والدواء إلى اليمن”. وذكرت أن مخزون اليمن من اللقاحات سينفد خلال شهر واحد.
ميدانيا، تمكنت قوات الجيش الوطني اليمني الموالية للحكومة الشرعية امس من تحرير مواقع جديدة من قبضة انصار الله والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في مديرية نهم شرق صنعاء. وقال عبدالله الشندقي، الناطق باسم المنطقة العسكرية السابعة، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) نسخة منه إن قوات الجيش الوطني حررت جبال العارضة والجبل الأسود والتبة الخضراء وجبل الركاب والفقية وجربة ملح، في جبهة نهم، بعد معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين. وأوضح الشندقي أن المعارك أسفرت عن مقتل أكثر من 17 عنصرا من “انصار الله و”المؤتمر العام” وجرح العشرات منهم”. وأشار الشندقي إلى أن طيران التحالف العربي دعم مقاتلي الجيش الوطني حيث تم قصف وتدمير خمس دوريات وثلاث مدرعات.


تاريخ النشر: 10 نوفمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/226136

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014