Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

السلطنة وليبيا تبحثان تعزيز التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والاستثمارية

07

مسقط -العمانية:
عُقدت أمس جلسة المباحثات الرسمية بين السلطنة وليبيا بمقر مجلس الوزراء في مسقط، حيث ترأس الجانب العماني صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء والجانب الليبي دولة فائز مصطفى السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا.
وفي مستهل جلسة المباحثات استعرض صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد العلاقات الأخوية بين البلدين والحرص على تطوير التعاون الثنائي في العديد من المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين، وقد أشاد سموه بما تقوم به حكومة الوفاق التي تحظى بثقة الشعب الليبي من جهود للارتقاء بكافة مسارات التنمية في ليبيا، ومؤكدا أن السلطنة تدعم كافة المساعي المبذولة لضمان وحدة الأراضي الليبية.

من جانبه أعرب دولة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عن تقدير بلاده للسلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لدعمها المتواصل لليبيا واستضافتها لاجتماعات اللجنة المعنية بإعداد الدستور الليبي إلى جانب الحرص على إنجاح كافة الجهود الرامية إلى التقريب بين الأطراف وتوحيد الصفوف بما يحقق للشعب الليبي الأمن والاستقرار والنهوض بمسيرة البناء والإعمار.

كما تناولت جلسة المباحثات بين الجانبين عددًا من الموضوعات التي من شأنها تعزيز التعاون الثنائي بين السلطنة وليبيا في المجالات الاقتصادية والاستثمارية وتفعيل الاتفاقيات المشتركة بين الجانبين والاستفادة من تجارب السلطنة في مجالات عدة ومنها الخدمية والبنية الأساسية.
كما تم خلال الاجتماع بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية حيث جرى استعراض التطورات والمستجدات التي تشهدها المنطقة والجهود المبذولة للتعاطي معها.
حضر جلسة المباحثات من الجانب العماني: معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، ومعالي الدكتور وزير التجارة والصناعة، ومعالي الشيخ الأمين العام لمجلس الوزراء، ومعالي السيد وزير الدولة ومحافظ مسقط، ومعالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية، ومعالي الدكتور وزير الإعلام.
كما حضرها من الجانب الليبي: معالي وزير الخارجية، وسعادة المستشار السياسي للرئيس، وسعادة المستشار الإعلامي للرئيس، وسعادة السكرتير الخاص للرئيس، وسعادة القائمة بأعمال السفارة الليبية في السلطنة.

ومن جانب آخر أقام صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء امس حفل غداء على شرف دولة فائز مصطفى السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبي والوفد المرافق لدولته.

حضر حفل الغداء عدد من أصحاب المعالي الوزراء وأصحاب السعادة من جهة أخرى زار دولة فائز مصطفى السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي أمس دار الاوبرا السلطانية – مسقط في إطار زيارته الحالية للسلطنة.

وقد استمع الضيف والوفد المرافق إلى موجز عن الدار والمرافق التابعة لها وطبيعة العروض التي تقدمها وبرنامجها على مدار العام والتجهيزات التي تضمنتها والتي تعد من أحدث التجهيزات المستخدمة لعروض الموسيقى العالمية كما تعرفوا خلال تجوالهم على الثراء المعماري الذي تتميز به الدار وقدرتها على المزج المتناغم بين الإرث الثقافي المعماري العماني والثقافة المعمارية من قارات العالم المختلفة.

وأطلع دولة فائز مصطفى السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي والوفد المرافق على الدور التي تقوم به دار الأوبرا السلطانية – مسقط في اثراء الجوانب الثقافية والإبداعية عبر ما تقدمه من فنون كلاسيكية عالية المستوى.
كما زار معالي محمد الطاهر حمودة وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني الليبية أمس جامع السلطان قابوس الأكبر والمتحف الوطني في إطار زيارة دولة فائز مصطفى السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي للسلطنة.

وقد استمع الضيف والوفد المرافق خلال زيارته لجامع السلطان قابوس الأكبر إلى إيجاز عن تاريخ بناء الجامع وتعرف على التصاميم التي بُني بها والتي تضم نماذج لمختلف التصاميم المعمارية العمانية والإسلامية كما تعرف على المرافق التي يضمها جامع السلطان قابوس الأكبر كمعهد العلوم الإسلامية والمكتبة وقاعة المحاضرات.
وفي زيارة للمتحف الوطني قُدم للضيف شرح موجز عن المتحف الذي بُني على مساحة 13700‏‏ متر مربع والذي يضم 14 قاعة مبنية على مساحة ‏‏4000‏‏ متر مربع وتحتوي على ما يقرب من 5500 مقتنى أثري تتوزع في قاعات “الأرض”، “الإنسان والتاريخ البحري”، “السلاح”، “المنجز الحضاري”، “الأفلاج” “ما قبل التاريخ والعصور القديمة”، “قاعة عُمان والعالم الخارجي”، ” قاعة عظمة الإسلام”، “قاعة عصر النهضة” و”قاعات التراث غير المادي”.


تاريخ النشر: 10 نوفمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/226153

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014