الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: الجيش يحكم سيطرته على مدخلي تكريت
العراق: الجيش يحكم سيطرته على مدخلي تكريت

العراق: الجيش يحكم سيطرته على مدخلي تكريت

■ بغداد ـ وكالات: أحكمت القوات العراقية التي تشن عملية عسكرية واسعة في تكريت السيطرة على مدخلي المدينة الجنوبي والغربي وسط اشتباكات متواصلة مع المسلحين. وقال ضابط في الجيش العراقي في تصريح امس الاثنين ان «قواتنا تقدمت من المدخل الجنوبي وأحكمت السيطرة على الطريق الرئيسي المؤدي الى المدينة» بعد يومين من وصول هذه القوات الى المدخل الغربي لتكريت (160 كلم شمال بغداد). من جهته اعلن مصدر امني وصول تعزيزات عسكرية الى قاعدة «سبايكر» العسكرية الواقعة في شمال المدينة تشمل مدافع ودبابات، مؤكدا ان «القوات استعادت جميع الطرق المؤدية الى تكريت ولم يبق سوى اقتحام المدينة برا». وتخوض القوات العراقية مدعومة بغطاء جوي كثيف منذ ايام معارك مع مسلحي تنظيم «الدولة الاسلامية» عند اطراف مدينة تكريت في اكبر عملية برية تنفذها هذه القوات منذ بداية الهجوم الكاسح للمسلحين. وتستعد القوات العراقية لادخال طائرات «سوخوي» الروسية في معاركها مع «الدولة الاسلامية» والتنظيمات الاخرى فيما تقوم بدراسة «اهداف مهمة» مع المستشارين العسكريين الاميركيين الذي وصلوا العراق الاسبوع الماضي لمساعدة هذه القوات في وقف زحف المسلحين. على صعيد متصل أفاد تقرير عراقي امس الاثنين بقيام مسلحي الدولة الاسلامية في العراق والشام ( د اعش ) بقتل 30 مسلحا وأسر 33 اخرين من قوة تابعة لميليشيا « بدر» جنوب غربي كركوك / 250 كلم شمال بغداد/. ونقلت وكالة «باسنيوز» الكردية العراقية عن مصدر أمني في مدينة كركوك قوله إن قوة تابعة لميليشيا « بدر» , مؤلفة من 157 مسلحاً هاجمت صباح امس من ثلاثة محاور قرية بشير التركمانية /27 كم جنوب غربي كركوك/ واشتبكت مع مسلحي (داعش) ما ادى الى مقتل واسر العشرات من افراد تلك الميليشيا. وأضاف المصدر أن «أكثر من 30 مسلحاً من ميليشيا بدر قتلوا فيما اسر 33 منهم من قبل داعش» ، مشيرا إلى ان «هناك قوة اخرى من الميليشيا نفسها محاصرة من قبل مسلحي التنظيم في تلك المنطقة والاشتباكات مازالت مستمرة بين الطرفين». على صعيد اخر أعلنت الشرطة العراقية أن20 شخصا غالبيتهم من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) قتلوا واصيب سبعة أخرون في سلسلة حوادث شهدتها مناطق متفرقة في مدينة بعقوبة / 57 كم شمال بغداد/. وقالت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن قوات عسكرية قتلت بعملية امنية 14 من عناصر داعش المنتشرين في منطقة جبال حمرين شمال شرقي بعقوبة واحراق عجلات عسكرية . كما شنت طائرات تابعة للقوات العراقية غارات جوية استهدفت معاقل تنظيم داعش في قرية انجانة شمالي بعقوبة تسبب بمقتل ثلاثة منهم وفرار الاخرين. واوضحت أن قذيفة هاون سقطت على احدى القرى التابعة لناحية المنصورية شمالي بعقوبة ما اسفر عن مقتل مدني واصابة اثنين اخرين بجروح متفاوتة وان عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق المؤدي الى قرى الجزيرة شمال شرقي بعقوبة انفجرت لدى مرور دورية للشرطة أعقبها هجوم مسلح شنه مجهولون على عناصر الدورية ما اسفر عن مقتل اثنين من افراد الدورية واصابة خمسة اخرين بجروح. على صعيد اخر قال قاسم عطا المتحدث باسم الجيش العراقي لرويترز امس الإثنين إن إعلان جماعة مسلحة الخلافة الإسلامية في المناطق التي سيطرت عليها هذا الشهر في العراق وسوريا رسالة بأن الجماعة أصبحت تمثل تهديدا لجميع الدول. وقال المتحدث إن هذا الإعلان رسالة من الدولة الإسلامية بأنها ليست في العراق وسوريا فقط لكنها في المنطقة والعالم. ■

إلى الأعلى