الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / جلسة “الاقتصاد والطاقة ” تستعرض النواحي الاقتصادية لتقلبات أسعار النفط وتأثيرها على الاقتصاد المحلي والعالمي
جلسة “الاقتصاد والطاقة ” تستعرض النواحي الاقتصادية لتقلبات أسعار النفط وتأثيرها على الاقتصاد المحلي والعالمي

جلسة “الاقتصاد والطاقة ” تستعرض النواحي الاقتصادية لتقلبات أسعار النفط وتأثيرها على الاقتصاد المحلي والعالمي

تغطية ـ محمود الزكواني:
تصوير ـ ابراهيم الشكيلي:

نظم معهد تطوير الكفاءات وشركة النفط البريطانية بي.بي أمس جلسة حوارية فكرية للفئات القيادية بديوان البلاط السلطاني وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية الأخرى بعنوان “الاقتصاد والطاقة” وذلك بنادي الواحات بالعذيبة.
افتتح الجلسة الفكرية الدكتور خميس بن سعود بن سعيد التوبي مدير عام التطوير الإداري والمكلف بأعمال مدير عام معهد تطوير الكفاءات بديوان البلاط السلطاني، الذي أشار إلى ان تنفيذ هذه الجلسة يأتي ضمن سلسة الجلسات الفكرية لمعهد تطوير الكفاءات التي يستضيف من خلالها قادة الفكر حول العالم.
وتهدف هذه الجلسات إلى إطلاع الفئات المستهدفة على أحدث التوجهات الفكرية فيما يتعلق بالموضوعات المطروحة، وذلك لإثراء المخزون المعرفي لدى الفئة المستهدفة وإحاطتهم علماً بكل ما هو جديد حول أفضل الممارسات والتجارب العالمية واتجاهات الفكر الحديث ومن المؤمل أن ينعكس ذلك إيجابا على بيئة العمل وبالتالي مستوى الأداء والإنتاج من حيث الكم والكيف.
وأوضح التوبي قائلا: الجلسة تركز على المفاهيم الأساسية في مجال الطاقة، مع التركيز على النفط والغاز، والغاز الطبيعي المسال، ومصادر الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على النواحي الاقتصادية لتقلبات أسعار النفط وتأثيرها على الاقتصاد المحلي والعالمي ..مشيرا إلى أن الجلسة تأتي ضمن إطار التعاون بين معهد تطوير الكفاءات وشركة النفط البريطانية BP .
وقدم يوسف العجيلي الرئيس التنفيذي بشركة (BP) عرض مرئيا وشرحا حول مشروع حقلي (خزان وغزير) حيث قال : إن مشروع خزان افتتح رسميا قبل عدة أيام، ومن خلال الشرح ذكر نبذة عن تاريخ شركة (BP) التي بدأت رسميا في السلطنة عام 1937.
وأضاف أن النشاطات كانت كبيرة ونجاح الشركة كان في مربع (61) لحقلي خزان وغزير بالنسبة للشق العلوي أم بالنسبة للشق السفلي هو بيع المنتجات النفطية في السوق وكان لشركة (BP) دور منذ عام 1988 بالإضافة الى خدمات تزويد السفن في ميناءي ريسوت وصلالة بالوقود منذ عام 2002 .
كما قام بالشرح التفصيلي حول مشروعي خزان وغزير وأهميتهما الاقتصادية واللذين كما أشار يعتبران أكبر حقلي غاز بالسلطنة، ومشروع الغاز غير التقليدي هو الغاز المحكم وهو من أكبر مشاريع الشرق الأوسط.
بعدها قام سبنسر ديل أحد كبار الاقتصاديين في شركة النفط البريطانية بتقديم عرض تناول عدة محاور رئيسية أشتملت على بعض المفاهيم الأساسية في مجال الطاقة بالاضافة الى مصادر الطاقة مع التركيز على النفط والغاز المسال وأيضا إلى تقلبات أسعار النفط ونتائجها والعلاقة بين الطاقة والاقتصاد المحلي والعالمي.

إلى الأعلى