الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / الفيصل يكشف جاهزيته للمشاركة في سباق بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
الفيصل يكشف جاهزيته للمشاركة في سباق بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

الفيصل يكشف جاهزيته للمشاركة في سباق بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

استعدادا للموسم الجديد

والتر: الفيصل قادر على تحقيق بطولة الشرق الأوسط وفاجأ الجميع بمستواه العالمي

الفيصل الزبير: هدفي الصعود على منصة التتويج والقطاع الخاص يبحث عن النتائج وسنعمل على تحقيقها

تغطية – بدر الزدجالي:
كشف المتسابق الفيصل الزبير عن تفاصيل مشاركته للموسم الجديد لسباقات تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الاوسط ومشواره الحافل في سباق بورشه سوبر كاب العالمي محققا خلالها المركز الرابع عشر في اولى مشاركاته العالمية ليعود في الموسم الجديد الى سباقات البورشه لتحقيق مزيد من الانجازات والاستفادة بشكل اكبر للسباقات العالمية جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ببندر بر الجصة بحضور المتسابق الفيصل الزبير وبحضور والتر المشرف العام على سباقات الشرق الاوسط وقائد فريق لخنر الذي ينحذر منه المتسابق الفيصل الزبير.
وأوضح المتسابق الفيصل الزبير ما تحقق خلال مشاركته جولات سباقات السوبر كب العالمية والاستفادة التي جناها من تلك المشاركات في ظل التنافس وقلة الخبرة وامام اصحاب الخبرة والامكانيات .. مشيرا بانه وبعد تلك الجولات العالمية نجحت في كسب مزيد من الخبرة والامكانيات الفنية مع خوض غمار التنافس مع ابرز المتسابقين العالميين ومازدني خبرة دخول مع فريق والتر الذي اكتسبت منه الكثير من الخبرة وحققنا نتائج جيدة بالحصول على المركز الرابع عشر في الترتيب العام مع نهاية الجولات وهذا المركز منحني الثقة لتقديم الافضل في الموسم الجديد والمشاركة في سباقات الشرق الاوسط.
واضاف الزبير بان المشاركة في السوبر كب تعد من اصعب البطولات اولا لتواجد منافسين من ذوي الخبرة وكذلك اختلاف نوعية المضامير من سباق الى اخر ومصادفتها مع سباقات الفورمولا واحد والتي تشهد عادة حضورا جماهيريا كبيرا وهذا بدوره يحتاج الى الكثير من الحسابات والخبرة لتحقيق مراكز متقدمة.
وحول العودة الى سباقات الشرق الاوسط قال الفيصل الهدف من المشاركة في سباقات تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الاوسط هو المنافسة للحصول على احدى المراكز الثلاثة الاولى وهذا ما سوف اسعى له جاهدا لاهداء السلطنة انجازا آخر في هذه السباقات واستحضار كل الخبرة التي حصلت عليها خلال المشاركة في سباقات السوبر كب العالمية بعد تحسن المستوى الفني وتطور الاداء في القيادة وتحقيق المراكز تدريجيا.
مفاجآت وتوقعات
وثمن مدير فريق لخنر ريسنج والتر والمشرف على الفيصل الزبير ضمن الفريق الجهود الكبيرة التي بذلتها وسائل الاعلام المختلفة بالسلطنة من التغطية الاعلامية لمشاركة فيصل الزبير في عرض المؤتمر الصحفي الاول قبل اقل من عام وكذلك خلال مشاركته في الجولات العالمية للموسم المنصرم وهذا من النادر وجوده في العديد من الدول بمثل هذا الحجم من التغطية الاعلامية وبدوره سيساهم الفيصل على تحقيق اهدافه.
واضاف بان الفريق حقق نتائج جيدة منذ 2010 بحصد خمس بطولات و16 بطولة مختلفة وهذا بدوره وضع الفريق ضمن افضل الفرق المشاركة في العالم في هذه النوعية من السباقات وهو بدوره يعطي فرصة اكبر لاختيار المتسابقين هذا الفريق للاشراف عليهم وهي الفلسلة التي يسير عليها فريق رختر.
واشار بان بيئة سباقات السيارات فيه الكثير من المفاجئات والتوقعات والتوقعات الصعبة كذلك وكانت مشاركة الفيصل الزبير هي تحدي كبير له ولنا في الفريق ولم نكن نتوقع ان يحقق ما حققه في اول موسم له في السباقات العالمية بالحصول على المركز الرابع عشر واستفاد خلالها السائق الكثير من تلك المشاركات وكانت نتائجه جيدة منذ المشاركة في اول السباقات ببرشلونه وسط مشاركة 30 متسابقا وبإمكان الفيصل رفع التوقعات الى الافضل ونتوقع له تقديم مستوى افضل في سباقات الشرق الاوسط هذا الموسم والموسم الشتوي به الكثير من التحديات للفيصل وعليه التدريب بشكل اكبر والتركيز لتحقيق مزيد من النتائج ونأمل من الفيصل تقديم مستوى افضل ونحن منبهرون بالمستوى المتطور خلال الموسم المنصرم من السباقات العالمية بعد ان قفز تدريجيا من سباق الى اخر وهذا بدوره فاجأ الجميع ونأمل تحقيق مزيد من النتائج الطيبة وان يهدي السلطنة انجازا جديدا في السباقات القادمة وانا احببت السلطنة كثيرا وبها الكثير من الخامات المؤهلة لتقديم الافضل لرياضة السيارات.

الخبرة جيدة
وحول منافسة الفيصل على لقب الشرق الاوسط اوضح والتر بانه بامكان الفيصل الفوز بلقب بطولة الشرق الاوسط بعد الخبرة الجيدة التي اكتسبها في سباقات بورشه سوبر كب العالمي وهي مسألة وقت ويملك كل الامكانيات المؤهلة للصعود على منصة التتويج ويجب عليه ان يتحلى بالصبر ونحن فخورون بما انجزه في الجولات العالمية.
ويشار إلى أنّ الفيصل الزُبير الفائز ضمن فئة الناشئين لموسم 2016 الأوسط حلّ في المركز الخامس والأول بين السائقين العرب ضمن الترتيب العام خلال منافسات الموسم المُنصرم. وكان الفوز بلقب الموسم الثامن من البطولة الأشهر إقليمي من نصيب الايرلندي ريان كولين أمام الهولنديّ تشارلي فرينز واللوكسمبورغيّ ديان بيريرا.

دعم للوهيبي
وفي سؤال عن دخول المتسابق خالد الوهيبي في سباقات الشرق الاوسط قال بانني سعيد بوجود متسابق عماني اخر في سباقات الشرق الاوسط وهو بدوره يشجع على تحقيق مزيد من الانجازات للسلطنة وتربطني صداقة قديمه مع الوهيبي وسوف اسعى جاهدا لتقديم كل الدعم له لتحقيق الاهداف المطلوبة وقد خضنا معا التجارب الاخيرة وهناك تحسن في مستواه.
البحث عن القطاع الخاص
وأشار إلى أن البحث عن ممولين من القطاع الخاص يحتاج الى وقت ويحتاج منا تحقيق مزيد من النتائج والبروز بشكل افضل ومن ثم نقدم انفسنا الى القطاع الخاص والدعم اليوم من والدي واقدم له كل الشكر ولكن هذا لن يستمر طويلا وسيكون لنا شركاء من القطاع الخاص وكذلك يحتاج الى تحقيق نتائج افضل.

مشوار السوبر كاب
ويدخل الفيصل الزبير في الموسم التاسع من سباق تحدي كاس بورشه جي تي 3 الشرق الاوسط بعد ان انهى احدى عشرة جولة في موسم السوبر كاب في عدد من الدول وهي سباقات مساندة لسباقات الفورمولا واحد في كل من حلبات برشلونة، موناكو، سبيلبرغ، سيلفرستون، بودابست، سبا، مونزا والمكسيك. ونجح الزُبير بحصد 28 نقطة في مواجهة أكثر من 30 سائقاً عالميا محترفا ،ً ومنهيا ستّ مرات ضمن المراكز الـ 15 الأولى، في طريقه لاحتلال المركز ال 14 في البطولة، بينما تمكن زميله مايكل أميرمولر من حسم اللقب بفارق سبع نقاط أمام دينيس أولسن، في حين تمكّن النرويجي من الفوز ببطولة بورشه كاريرا كاب الألمانية. وحصد الزُبير أربع نقاط خلال أول سباقين في برشلونة، لكنه لم يتمكن من إضافة المزيد إلى مجموعه في كلّ من (موناكو )انسحاب( وسبيلبرغ )المركز ال 16 في النمسا. في وقت سجّل ثاث نقاط من المركز ال 13 في سيلفرستون،
بينما جاءت أفضل نتيجة له خال الموسم في هنغارورينغ حين أنهى السباق بالمركز الثامن. ولعلّ حلبة سبا في بلجيكا مع سباقيها كانت الأصعب على العُمانيّ الشابّ خلال الموسم، لكنه أتبعها بتسجيل خمس نقاط في مونزا مع المركز العاشر بين السائقين المسجّلين ومن ثمّ أنهى مرتين في المركز ال 11 على حلبة أوتودرومو هيرمانوس رودريغيز في المكسيك بعد أن تأهل بالمركز ال 17 على شبكة انطلاقة كلا السباقين. وإنجاز الزُبير منح سلطنة المركز العاشر في بطولة الأمم.

إلى الأعلى