الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مناقشة مشروع استراتيجية التنمية المستدامة للقطاع الزراعي 2040 بمحافظة ظفار
مناقشة مشروع استراتيجية التنمية المستدامة للقطاع الزراعي 2040 بمحافظة ظفار

مناقشة مشروع استراتيجية التنمية المستدامة للقطاع الزراعي 2040 بمحافظة ظفار

صلالة ـ من سعيد الشاطر :
عقد بالمديرية العامه للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار صباح امس لقاء مع المختصين بالمديرية بهدف مناقشة مشروع استراتيجية التنمية المستدامة للقطاع الزراعي 2040م . بحضور الدكتور عبدالعزيز بن منصور الشنفري مدير عام المديرية حيث قدم المهندس محمد بن سهيل الشنفري مساعد مدير العام لشئون الثروة الحيوانية عرضا لخطوات العمل في مرحله جمع البيانات بطريقه المسح العشوائي وطريقه تحليل سلاسل القيمة لأهم سلع الإنتاج النباتي والحيواني
وهدف اللقاء الى تعريف المتدربين على مكونات السلاسل القيمة والوقوف على مدخلات الانتاج ومخرجات النظم الانتاجية الزراعية والحيوانية وتحديد المتعاملين داخل السلسلة القيمه وحساب هذه السلاسل وكذلك تحديد السلاسل الفرعية لكل من السلع الاساسية التي تم تحديدها بالاضافة الى تحديد السمات الاساسية (الاقتصادية والاجتماعية) للمتعاملين على امتداد كل سلعة وكيفية انسياب السلعة بين هؤلاء المتعاملين وتستمر هذه المرحلة من 15 ـ 23 يناير الجاري، وتشمل هذه المرحلة كافة ولايات المحافظة من خلال فريق من الفنيين والمختصين من المديرية وتغطي مرحلة جمع البيانات من مختلف المكونات الزراعية والحيوانية والانشطة المصاحبة للعملية الانتاجية.
ويهدف المشروع الى إعداد استراتيجية شاملة للتنمية الزراعية المستدامة والتنمية الريفية حتى عام 2040م، (كوثيقة واحدة) تتضمن البرامج ذات الأولوية والسياسات والآليات المناسبة لتنفيذها وإعداد نظم لمتابعة وتقييم هذه البرامج إضافة إلى إعداد البرنامج التفصيلي للمشاريع الاستثمارية ذات الأولوية للخطة القادمة (2016 ـ 2020م).
كما يهدف مشروع الاستراتيجية إلى وجود وثيقة موحدة تجمع الخطط والاستراتيجيات التفصيلية وتحديثها ، وأيضا التحضير المبكر لإعداد الخطة الخمسية التاسعة (2016 ـ 2020) والتي تعتبر آخر الخطط الخمسية لتحقيق الرؤية المستقبلية 2020م بالإضافة إلى أهمية إعداد رؤية مستقبلية للقطاع حتى 2040م.
الجدير بالذكر يتم تنفيذ الاستراتيجة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة حيث تنقسم مراحل تنفيذ مشروع الإستراتيجية إلى أربع مراحل ففي المرحلة الأولى وهي المرحلة التأسيسية ، أما المرحلة الثانية فهي تحليل الوضع الحالي والفوائد النسبية للقطاع وتأتي المرحلة الثالثة لصياغة الاستراتيجية لمدة ستة أشهر بعد اعتماد تحليل الوضع الراهن أما المرحلة الرابعة وهي الأخيرة فيتم وضع البرنامج الاستثماري والخطة التنفيذية.
تجدر الاشارة أن الثروة النباتية في السلطنة حققت منذ بزوغ فجر النهضة المباركة في عام 1970م ، طفرة هائلة في الإنتاج كما ونوعا فقد تغير المفهوم والوعي الزراعي لدى المجتمع العماني حيث تم تبني التقنيات الحديثة واستيعاب التكنولوجيا الزراعية بأشكالها المختلفة وذلك من خلال نهج الحكومة وبرامجها ومشاريعها التي نفذت خلال العقود الماضية. وخلال الخطط الخمسية المتعاقبة, انتهجت السلطنة عدداً من الاستراتيجيات والمشاريع والبرامج التي تهدف إلى الرقي بإنتاجية الحاصلات الزراعية المختلفة واستخدام التقنيات الحديثة في هذا المجال مع المحافظة على الموارد الطبيعية المصاحبة لعملية الإنتاج الزراعي ( أرض – ماء – بيئة محيطة) وكلها تهدف إلى توفير وتأمين الغذاء والوصول إلى الاكتفاء الذاتي للمواطن والمقيم على حد سواء والعمل على سد الفجوة الغذائية في الحاصلات المختلفة.

إلى الأعلى