الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / مباريات الـ 32 لمسابقة الكأس الغالية
مباريات الـ 32 لمسابقة الكأس الغالية

مباريات الـ 32 لمسابقة الكأس الغالية

السويق من أجل المحافظة على لقبه يستهل مشواره بمواجهة قريات

لقاء القمة يجمع صحم وظفار والمضيبي يواجه فنجاء بطموحات عالية

متابعة ـ محمد البلوشي ويحيى المعمري وعوض دهيش:
تستكمل اليوم مباريات دور الـ 32 لمسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم من خلال اقامة 8 مباريات مهمة ومثيرة تسعى من خلالها الفرق إلى كسب بطاقة الصعود إلى دور الـ 16 للمسابقة الغالية حيث يلتقي بدية مع الاتحاد على ملعب مجمع صور الرياضي في الساعة الرابعة وخمس واربعين دقيقة عصرا ويلتقي جعلان مع الوسطى على ملعب مجمع الرياضي بصور في الساعة الثامنة مساء ويستضيف استاد السيب الرياضي لقاء السيب وصلالة في الساعة الرابعة وخمسة واربعين دقيقة مساء ويلعب المضيبي مع فنجاء على ملعب استاد السيب في الساعة الثامن والنصف مساء ويلعب صحم مع ظفار في الساعة الرابعة وخمس واربعين دقيقة مساء على ملعب مجمع صحار ويلتقي السويق حامل اللقب مع قريات على ملعب مجمع صحار في الساعة الثامنة والنصف مساء و يلتقي مرباط مع نادي عمان في مجمع صلالة الرياضي في الساعة الخامسة وعشر دقائق مساء ويلعب البشائر مع مسقط على ملعب استاد الشرطة في الساعة الرابعة وخمس واربعين دقيقة مساء.
وتطمح اليوم جميع الفرق الى كسب بطاقة الصعود الى دور الـ 16 حيث اكملت كافة تحضيراتها واستعداداتها الخاصة لمباريات هذا الدور.

المحافظة على اللقب

يستهل نادي السويق مشوار الحفاظ على لقب الكأس والذي توج بطلاً له في النسخة الماضية بعدما تفوق على نادي ظفار في المباراة الختامية وذلك عندما يستضيف نادي قريات على أرضية المجمع الرياضي بصحار في تمام الساعة 8:30 مساء، نادي السويق يدخل اللقاء وهو في قمة الجاهزية بعد العروض الممتعة التي يقدمها في بطولة دوري عمانتل بقيادة مدربه الروماني أيلي بيلاتشي حيث ان الفريق الأصفر وضع اسمه بقوة في هذا الموسم من خلال التعاقدات التي دعم بها صفوف الفريق والهدف واضح لدى مجلس إداراته بالمضي قدما نحو المحافظة على اللقب والفوز به في هذا الموسم ليصل الى البطولة الرابعة بعدما حقق ثلاث بطولات سابقة، في المقابل نادي قريات والذي أوقعته القرعة في مواجهة حامل اللقب يسعى لتحقيق المفاجأة وأبعاده عن المسابقة حيث ان الفريق خاض التصفيات الأولية من أجل الوصول الى مرحلة الـ(32) ووصل إليها بعدما تفوق على نادي مدحاء بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين في مباراة كانت ماراثونية.
نادي السويق يدخل المباراة من أجل الانتصار والوصول الى دور الـ(16) والذي يعي جيدا ان مشوار المحافظة على اللقب لن يكن مفروشا بالورود وبالأخص عندما يقابل أندية أقل منه في المستوى الفني دائما ما يجد الصعوبة وفي حديث سابق لمدرب الفريق الروماني أيلي بيلاتشي ذكر ذلك حيث إنه يخشى من كل الاندية وبالاخص الاندية التي يكون الفارق الفني بين فريقه وبينها كبير لأنه دائما تلعب بالروح والحماس من أجل أبراز نفسها وتقدم مباريات كبيرة وتخلق العديد من الصعوبات وأردف يمكن تجاوز كل ذلك اذا ما دخل الفريق بجدية تامة من أجل تحقيق الفوز بغض النظر عن من هو المنافس في المباراة، في المقابل نادي قريات والذي لم يصل لهذه المرحلة في النسخة الماضية بعد خسارته في التصفيات الاولية من نادي الاتفاق بهدف نظيف يسعى ان تكون هذه المشاركة مختلفة ويتجاوز مرحلة الدور الـ(32) والوصول ان أمكن الى أبعد من ذلك رغم انه سيواجه حامل اللقب لكن الرغبة حاضرة وبالأخص عندما تتعلق المباراة ببطولة الكأس وخروج المغلوب بلاشك سيكون الدافع المعنوي أقوى من اجل الخروج بنتيجة إيجابية والصمود في الـ(90) دقيقة لتحقيق المبتغى والمراد.

لقاءات الفريقين

ليست هي المرة الاولى التي يلتقي فيها الفريقان في بطولة الكأس حيث سبق للفريقين ان التقيا في مباراتين سابقتين، الاولى كانت في موسم 2004-2005 وفاز السويق على نادي قريات ينتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف والثانية في موسم 2009-2010 وكرر السويق فوزه على نادي قريات بذات النتيحة في المباراة التي أقيمت على ملعب نادي السيب.

معنويات عالية

تحدث عبدالله الحارثي مدير الفريق الاول بنادي السويق عن استعداد فريقه لمباراة نادي قريات وقال ندخل المباراة والفريق بطل النسخة الماضية وعليه ان يحافظ على اللقب في هذا الموسم وعن الاستعداد للمباراة طكر الحارثي الفريق أاستعد من بعد مباراته مع العروبة بعد ان خلد الفريق للراحة لمدة خمسة أيام ثم عاود الفريق إلى التمارين بقيادة المدرب الروماني أيلي بيلاتشي بدون لاعبي المنتخب الاول والمنتخب الاولمبي والذي كانت معهم مهمة مع المنتخبات والاستعداد جاء ببقية اللاعبين المتواجدين وطبق المدرب العديد من التمارين والخطط التكتيكية وعاد قبل يومين لاعبي المنتخبات وانضموا الى تمارين الفريق، وأضاف الحارثي ان الفريق مكتمل الصفوف وستشهد المباراة عودة اللاعبين فهد الجلبوبي وعمر الفزاري بعدما أصبح جاهزين للمشاركة وتبقى مشاركتهم من عدمه بيد المدرب واختتم الحارثي حديثه الفريق معنوياته عالية ونسعى لتقديم مباراة جيدة مع الاشقاء في نادي قريات وكم يعلم الجميع بأن مباراة الكؤوس لا تقبل القسمة على اثنين وهنا تكمن صعوبته ولكن نتمنى حسم اللقاء في الاوقات الأصلية دون الذهاب الى ضربات الترجيح ونتمنى الحضور الجماهيري كما عودونا بوقفتهم خلف الفريق ودعمهم ومؤازرتهم للفريق.

الحفاظ على اللقب

تحدث المنسق الاعلامي بنادي السويق عيسى النوبي عن استعداد فريقه لمباراة نادي قريات ضمن دور الـ(32) من بطولة الكأس الغالية وقال في البداية بلا شك بأن الطريق لن يكن سهلاً كما يتوقعه الجميع بعد الاداء والمستوى القوي الذي ظهر فيه الفريق في بطولة الدوري حيث ان مباريات الكأس تختلف كليا عن مباريات الدوري ولا تعترف سوى بالأداء ومن سيكون مركزا طوال المباراة سيجني ثمار ذلك، وعن استعداد الفريق للمباراة ذكر النوبي الفريق استعد للمباراة مثل بقية المباريات رغم غياب العديد من اللاعبين في الفريق لتواجدهم مع المنتخب الوطني الاول والاولمبي ولكن عاد اللاعبون وانخرطوا في تدريبات الفريق وعكف المدرب على وضع تكتيك مناسب للمباراة وشدد على اللاعبين عليهم التركيز والجدية في المباراة لان دون ذلك لربما يجد الفريق صعوبة بالغة في تجاوز المباراة واللاعبون لديهم العزيمة والحماس لمواصلة المستوى الرائع الذي يقدموه في مباريات الدوري ومواصلة تقديمه في مباريات الكأس والسعي للمضي قدما نحو الحفاظ على اللقب وأختتم النوبي حديثه وقال دائماً الجمهور هو الداعم الوقود لنا في المباريات وتقديم مستوى رائع لذا نتمنى من شعاع الشمس التواجد بقوة في مدرجات ملعب المباراة ودعم الفريق من أجل تحقيق الانتصار حيث ان الجميع يسعى لإسعادهم والعودة من مجمع صحار بالانتصار.

مواجهة صعبة

تحدث أحمد الجرداني مدير الفريق الاول بنادي قريات عن استعداد فريقه لمواجهة نادي السويق حامل اللقب وقال استعداد الفريق لمواجهة حامل اللقب نادي السويق جاء من بعد مباراة الفريق في الدوري مع نادي أهلي سداب بدءا بالاستعداد للمباراة من خلال التمارين المكثفة بقيادة المدرب الوطني صالح الفوري وحيث ان المباراة لها طابع خاص وهي مباراة لأغلى البطولات ودائما مباريات الكؤوس لا تعترف سوى بالأداء في التسعين دقيقة، وأضاف الجرداني سنواجه نادي السويق حامل اللقب في المباراة والامكانيات لديهم أمكانيات تفوق امكانيات نادي قريات ونادي السويق لديهم عناصر ممتازة ولكن كما أسلفت سنعمل من أجل تحقيق الانتصار والظهور بمستوى مختلف، واختتم الجرداني حديثه نسعى ان يتحقق الطموح الذي لدينا بالوصول الى مراحل متقدمة من البطولة رغم ان القرعة أوقعتنا مع فريق كبير وصاحب بطولات وحامل اللقب ولكن سنسعى لتقديم صورة طيبة والعودة بالانتصار لمواصلة المشوار في البطولة.

لقاء القمة
تتجه الأنظار مساء اليوم إلى ملعب المجمع الرياضي بصحار الذي يحتضن لقاء صحم وظفار في أبرز لقاءات الدور الأول لمسابقة الكأس، وستكون جماهير الباطنة على موعد مع الإثارة والحماس في المباراة التي تقام في الساعة الخامسة إلا ربع ، وبعيدا عن نتائجهما في مباريات الدوري ومركز صحم السابع برصيد 14 نقطة ومركز ظفار الثامن برصيد 13 نقطة يظل مستوى مباريات الكأس مختلفا في حساباته وتوقعاته وأيضا في الأداء الفني، وكل فريق يطمح في إضافة لقب جديد ويتوج نفسه بطلا ويضاعف عدد البطولات في رصيده، والطموحات كبيرة لمعانقة اللقب مرة أخرى رغم الصعوبات والمتاعب في الفريقين، والنتائج غير مرضية في الدوري، والتي ما زالت لا تفي بالغرض رغم الجهود التي يقوم بها مجلس الإدارة في صحم وظفار.
يدخل صحم مباراة اليوم بقيادة فنية جديدة تتمثل في المصري محمد عمر الذي تولى المهمة بعد رحيل المدرب المغربي عبدالرزاق خيري، ومن خلال الإحصائيات السابقة وجد خللا دفاعيا في الفريق وعمل على معالجته، ووضع الحلول المناسبة رغم ضيق الوقت، وستكون مباراة ظفار أول اختبار للمدرب الجديد الذي أجرى معسكرا قصيرا في ولاية البريمي استعدادا للمواجهة المرتقبة، والزعيم أنهى تحضيراته بشكل جيد، وقام المدرب الروماني فلوران متروك بتجهيز الفريق بدنيا ومعنويا، وركز على المجموعة التي من الممكن أن تحقق له الفوز، ورغم كل الأخبار التي تناقلت في الفترة السابقة عن رحيل المدرب الروماني إلا أن مجلس الإدارة برئاسة الشيخ علي الرواس جدد الثقة في الجهاز الفني ودحض كل الأقاويل التي أشارت إلى إمكانية تغيير المدرب.
نتائج
في الموسم الفائت التقى الفريقان في الدور نصف النهائي، وتأهل ظفار إلى النهائي بمجموع المباراتين حيث فاز الزعيم ذهابا بهدفين دون مقابل في المباراة التي أقيمت على ملعب المجمع الرياضي بصحار، وفاز صحم في الإياب بهدف في المباراة التي جرت أحداثها على ملعب مجمع صلالة ، أما في دور الـ 32 ففاز صحم على بدية بأربعة أهداف مقابل هدف، وتجاوز فنجاء بهدفين في دور الستة عشر، وكسب جعلان في ربع النهائي بهدفين ذهابا وبهدف إيابا، أما ظفار فحقق الفوز على السيب بركلات الترجيح 4-3 في الدور الأول، وفاز على الحمراء 3-1 في دور الـ 16، وفي دور الثمانية فاز على الخابورة 3-1 في الذهاب وتعادل 1-1 في الإياب، وفي دوري عمانتل كان صحم هو الفائز بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي جرت أحداثه في محافظة ظفار ضمن مباريات الأسبوع التاسع، تقدم ظفار بهدف لتامر الحاج، وسجل المحترف لاسانا ديابي هدفين لصحم.
جماهير
عقد مجلس جماهير صحم عدة اجتماعات تحضيرية وأطلق حملة لدعم الجماهير لمباراة اليوم، وأثمرت تلك الجهود عن تقديم بعض الشخصيات في صحم للدعم المناسب، وتم توفير بعض المستلزمات لتزيين مدرجات ملعب المباراة، وستكون جماهير الأزرق حاضرة اليوم لتشجيع فريقها ومساندة اللاعبين لتحقيق الانتصار والعبور للدور القادم، ومن المتوقع أن تتواجد رابطة لتشجيع لاعبي ظفار.
جاهزية
أكد مسعود الفزاري مساعد مدرب صحم جاهزية الفريق لملاقاة ظفار اليوم وقال: فريقنا جاهز للمباراة بدنيا وفنيا ومعنويا، والاستعدادات جيدة في الفترة الماضية بقيادة المدرب القدير محمد عمر الذي تولى المهمة الفنية، وتعرف المدرب على إمكانيات اللاعبين، وركز على رفع معدل الجانب البدني والخططي، ودخلنا في معسكر تحضيري في البريمي، ونتمنى التوفيق وحسم المباراة والتأهل للدور القادم، ونقدم مستوى جيدا وأفضل من المستوى الذي ظهر عليه الفريق في مباريات الدوري، وفريق ظفار فريق مميز ولديه لاعبون في المنتخبات الوطنية ويملكون الخبرة الكافية، وسندخل بكل عزيمة وقوة لكسب المباراة، وصفوفنا مكتملة ولله الحمد.
الحظوظ متساوية
قال الحارس سليمان البريكي إن الحظوظ متساوية اليوم نظرا لنتائج الفريقين في الدوري، والمدرب قضى وقت قصير مع الفريق ونتمنى له التوفيق، وأضاف البريكي: أنا متفائل، ونحن نملك لاعبين مميزين قادرين على صناعة الفارق في أي لحظة، وأناشد زملائي بالتركيز الشديد لأن مباريات الكأس تلعب على جزئيات بسيطة، وأرى أن الفريق الذي يعمل على استغلال الفرص ويقلل من الأخطاء هو من سينتصر في النهاية، وأتمنى أن نقدم المستوى الحقيقي لصحم ونتأهل إلى دور الستة عشر .
ثقة
عبر محسن جوهر عن ثقته بقدرة فريقه صحم على خطف الفوز والتأهل إلى المرحلة الثانية من المسابقة، وقال جوهر: كلي ثقة بزملائي اللاعبين وأنا متفائل بقدرتنا على الفوز وأن نقدم مستوانا الحقيقي، والفريق في أتم الجاهزية للمباراة، والجهاز الفني والإداري قام بدور كبير في فترة التوقف لتحضير الفريق بشكل جيد، والعمل على تصحيح الأخطاء، وظفار متمرس في بطولات الكأس، ويضم عناصر مجيدة ونحن كذلك، وفي النهاية سنبارك للفريق الفائز وسنقول هاردلك للفريق الخاسر.

طموحات كبير
يحمل مرباط معه اليوم كل الأماني في بطولة الكأس عندما يواجه نادي عمان في مباراة متكافئة سيكون مجمع صلالة مسرحا لها، ويطمح الطرفان بالوصول إلى المباراة النهائية للبطولة الغالية، والكل يمني النفس في تحقيق نتائج جيدة في المسابقة ومعانقة الكأس في نهاية المشوار. ستكون المواجهة وطنية خالصة بين أكرم حبريش مدرب مرباط وابراهيم صومار مدرب نادي عمان، وأوراق المباراة مكشوفة لديهما، وكل فريق يعرف الآخر جيدا، ومواطن القوة في كل فريق أصبحت تحت مجهر الطرف الآخر، ولا مجال للتوقعات، والغموض بات بعيدا عن المباراة، والكفة متساوية، والمستويات متقاربة، والظروف متشابهة، ولاعبو مرباط يعرفون امكانيات لاعبي نادي عمان وكذا الحال للطرف الآخر.
أنهى الفريقان تحضيراتهما الجادة للمواجهة المرتقبة بينهما هذا المساء وسط معنويات عالية، وكانت فترة التوقف مفيدة للأجهزة الفنية للوقوف على الأخطاء التي ظهرت في مباريات الدوري والعمل على معالجتها، وأعطى كل مدرب توجيهاته وتعليماته وقدم النصائح المناسبة، ووضع التشكيل الأساسي الذي سيبدأ به المباراة، ووضع كل الإحتمالات في حالة حدوث بعض المفاجآت. جماهير مرباط ستتواجد في ملعب المجمع الرياضي بصلالة لتشجيع الفريق والوقوف معه، وتقديم الدعم المعنوي للاعبين.
نتائج
في الموسم الماضي خرج مرباط من دور الـ 32 لمسابقة الكأس بعد خسارته من صحار بهدفين، ونادي عمان استطاع الفوز على مجيس بهدفين، وشق طريقه إلى دور الستة عشر، وفي هذا الموسم الطموحات كبيرة لدى الطرفين للوصول إلى أدوار متقدمة وتحقيق أفضل النتائج، وفي دوري عمانتل استطاع مرباط أن يفوز على نادي عمان 3-2 في المباراة التي أقيمت على ملعب استاد السيب ضمن مباريات الجولة السادسة، حيث تقدم نادي عمان بهدفين في الشوط الأول عن طريق سعود الفارسي وحاتم الحمحمي، لكن مرباط قلب الطاولة وأحرز ثلاثة أهداف بواسطة لويز كارلوس ومسلم عكعاك الذي سجل هدفين .
تفااااؤل
عبر أكرم حبريش مدرب مرباط عن تفاؤله الكبير وقال : أنا متفائل في كل الأوقات وفي كل مباراة سواء في الدوري أو الكأس، ودائما نحضر بشكل جيد، ونستعد ولكن لا نعلم ما يحدث مستقبلا، ونحن عملنا كل شيء وبما نراه مناسبا من جميع النواحي، ومن يبحث عن النتائج السريعة لا يحصل عليها دائما، وعملنا في مرباط يحمل طابع الإستمرارية ، والفريق أخذ قسطا من الراحة بعد نهاية مباريات الجولة 11 لنسيان النتائج المزعجة والتي كانت دون الطموح ، وفي فترة توقف الدوري عملنا على معالجة الأخطاء، والاهتمام باللاعبين المصابين وإعداد البرنامج العلاجي والتأهيلي لهم، وتعديل بعض النواحي الدفاعية والهجومية، وكل الشكر لمجلس الإدارة على ثقتهم بالجهاز الفني واللاعبين، وتم توفير كل ما يلزم للفريق، ومباراة الكأس لا يوجد فيها تعويض وتختلف عن مباريات الدوري ، والمفاجآت واردة، ومن الممكن أن تسيطر على الوضع وبعدها تتلقى هدفا في آخر الوقت وتخسر، وأضاف أكرم: نحن في مرباط نأخذ الأمور خطوة خطوة، ويبقى عامل الحظ والتوفيق ، ونحترم نادي عمان وكل الفرق التي نواجهها، ومن الطبيعي أن ندخل بكل قوة لخطف الفوز لتقديمه لجماهير مرباط الوفية التي نكن لها كل الاحترام والتقدير ولها الشكر على وقوفها الدائم بعيدا عن النتائج.
الأداء والتركيز

قال المدرب الروماني فلورين مدرب الفريق الكروي الأول بنادي ظفار بأن لقاءه فريقه ظفار اليوم في دور 32 لكأس صاحب الجلالة والذي يجمعه بفريق نادي صحم تعد موقعه من الموقعات الكبيرة التي تقام في هذا الدور وبين ناديين كبيرين نعم نحن خسرنا من صحم في الدور الأول من منافسات دوري عمانتل ولكن هذا لا يعمي اننا كنا سيئين في المباراة بالرغم من أن المباراة اليوم تختلف عن الدوري كونها تعبد الخاسر عن المسابقة ولاعبونا متفاهمون لهذا الموقف ولدينا نفس اللاعبين الذين لعبوا مباراة الدوري أمام صحم مع وجود النقص الجديد في صفوف الفريق بغياب اللاعب خليل الدرمكي ونسعى مع اللاعبين في عدم الوقوع في الأخطاء التي جاءت في اللقاء الماضي لاعبونا المتواجدون جاهزون والفريق الذي يلتزم بالأداء والتركيز وعدم ارتكاب الأخطاء الفادحة سيكون هو عنوان الفوز الذي لا شك يسعى له كل الناديين.
الإصابات ما زالت مستمرة
اعرب نائب رئيس مجلس ادارة نادي ظفار ابوبكر تاجي اليافعي بأن الفريق اكتمل في اليومين الأخيرين في التدريب بعودة لاعبي النادي في المنتخب الوطني الأول والأولمبي بالرغم من أننا نعاني من النقص في صفوف الفريق من خلال غياب 6 لاعبين بداعي الإصابة والتي ما زالت مستمرة وأضاف فريق نادي صحم الذي نلتقي معه اليوم قد تمكن من الفوز علينا في مباراة الدوري وهو منافس قوي ونتمنى أن نتجاوز هذه المباراة امامه ومعنويات لاعبينا كبيرة للدخول للمباراة لما يدركون من اهميتها كونها مباراة واحدة وليس فيها تعويض والفوز لما لمسناه من لاعبينا واصرارهم سيكون حليفنا ..
امكانيات للفوز
اكد المدرب الوطني علي سالم الأبرك مدرب نادي صلالة بأن اللقاء الذي يجمع فريقه اليوم امام السيب بأن الاستعداد عادي هو الإعداد للموسم والدوري والمباراة دخلت ضمنها الفريقان متساويين في نسبة الفوز 50% والفريق الذي سيكون مركزا ولديه الرغبة في الفوز سوف يكون حليفه ونحن في نادي صلالة لدينا الامكانيات والقدرات من اللاعبين ولدى ثقة في اللاعبين في العطاء بالمباراة والنتيجة الإيجابية التي نتجاوز بها المنافس السيب.

إلى الأعلى