الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الشراكة من أجل التنمية” تبدأ تنفيذ المرحلة الأولى من تدريب المعلمين لتدريس منهج “المهندس” STEM
“الشراكة من أجل التنمية” تبدأ تنفيذ المرحلة الأولى من تدريب المعلمين لتدريس منهج “المهندس” STEM

“الشراكة من أجل التنمية” تبدأ تنفيذ المرحلة الأولى من تدريب المعلمين لتدريس منهج “المهندس” STEM

انطلق صباح أمس بمقر الهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية تنفيذ أولى مراحل منهج المهندس (STEM) والذي ينفذ بإشراف من الهيئة بالشراكة مع شركة رولز رويس البريطانية المنفذة للبرنامج كجزء من التزامها ببرنامج الشراكة من أجل التنمية وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ممثلة بدائرة الابتكار والأولمبياد العلمي.
يستهدف البرنامج التدريبي الممتد لمدة 5 أيام تدريب 12 معلما ومعلمة وبمشاركة عدد من الخبراء والمشرفين التربويين ومختصين من دائرة الابتكار والأولمبياد العلمي بديوان عام الوزارة وأعضاء من قسم الابتكار والأولمبياد العلمي بالمحافظات التعليمية المطبقة للبرنامج بهدف إكسابهم المهارات والخبرات التي تؤهلهم للبدء في تطبيق تدريس منهج المهندس (STEM) خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الحالي في 6 مدارس حكومية، 4 مدارس منها من محافظة مسقط ومدرسة واحدة بمحافظة الداخلية وأخرى من محافظة جنوب الباطنة والتي وقع عليها الاختيار بالتنسيق مع دائرة الابتكار والأولمبياد العلمي وفقا لجاهزية المدارس لتطبيق المنهج. كما سيلتحق المشاركون في المرحلة الأولى ببرنامج “تدريب المدربين” لتهيئتهم لتدريب باقي المدرسين في السنوات اللاحقة من عمر البرنامج، وذلك بهدف ضمان استدامة المنهج وتمهيد تعميمه على 30 مدرسة حكومية بمختلف محافظات السلطنة، وتدريب 60 معلما عمانيا على 3 مراحل ابتداء من العام الحالي، ومن المتوقع أن يبلغ عدد المستفيدين من الطلبة ما يقارب أكثر من 7000 طالب وطالبة خلال مرحلة تنفيذ المشروع.
ويعد منهج المهندس (STEM) من البرامج التعليمية الإثرائية المكملة للمناهج المدرسية الحالية، حيث تم إعداده وتطويره بهدف تحفيز الفضول وإلهام الابتكار لدى الطلبة من خلال دراسة النشاطات الرئيسية لمساق المنهج وفق تجارب تعليمية تركز على ربط التعليم بالحياة اليومية. كما أن المنهج من شأنه أن ينمي مهارات التفكير الإبداعي والتفكير النقدي لدى الطلبة والذي بدوره يسهم في إعداد الطلبة للدراسات الجامعية والدراسات العليا في المجالات العلمية فضلاً عن رفد سوق العمل بأيد عاملة وطنية مؤهلة قادرة على المشاركة الفعالة في التنمية المستدامة في المجتمع.
ويتمثل المنهج في تدريس الطلبة كلاً من منهج العلوم والذي يتضمن المعارف والمهارات وطرق التفكير العلمي والاستقصائي والابداعي واتخاذ القرار، ومنهج التكنولوجيا والذي يشمل تعليم التطبيقات العلمية وعلوم الحاسوب، إضافة إلى تدريس منهج الهندسة والذي يركز على عنصرين مهمين وهما: تقديم قاعدة أساسية من الثقافة التكنولوجية في مراحل الدراسة، وإعداد الطلاب لدراسة الهندسة في مرحلة ما بعد الأساسي. أما منهج الرياضيات فيتضمن تدريس قاعدة عريضة من أساسيات الرياضيات وحل المشكلات الرياضية.
كما يصاحب المشروع تجهيز مختبرات مجهزة بالمعدات والأدوات الأساسية وتهيئتها لتكون حاضنات لتدريس منهج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ومن أجل استمرارية العملية التعليمية خارج المدرسة سيتم تدشين موقع إلكتروني مصاحب للمنهج الدراسي والذي من شأنه أن يفتح آفاقا أرحب لدى الطالب لاكتساب معلومات ومهارات جديدة من خلال الأنشطة التفاعلية التي يتيحها الموقع.
تجدر الإشارة إلى أن الهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية تهدف إلى بناء القدرات والكفاءات الوطنية في كافة القطاعات (المدنية والأمنية والعسكرية) ونقل المعرفة وأفضل الممارسات من خلال علاقات الشراكة التي تربط الهيئة بالمؤسسات والشركات الرائدة في العالم.

إلى الأعلى