الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الجزائريون يقترعون لاختيار المجالس البلدية
الجزائريون يقترعون لاختيار المجالس البلدية

الجزائريون يقترعون لاختيار المجالس البلدية

الجزائر ــ ا ف ب:
بدأ الجزائريون بالتوجه الى مراكز الاقتراع امس من أجل اختيار اعضاء المجالس البلدية والولائية، بعد حملة انتخابية عكست اجواء التباطؤ الاقتصادي والفتور الاجتماعي.
وفتحت مكاتب الاقتراع ابوابها امام 22 مليون ناخب مدعوين للمشاركة. في وسط العاصمة، بدا التصويت ببطء كالعادة اذ غالبا ما يتوجه السكان متأخرين الى مراكز الاقتراع. كما اظهرت المشاهد التي عرضتها محطات التلفزيون الجزائرية بطيئا جدا أيضا في المناطق.
ويشارك في الانتخابات حوالي خمسين حزبا واربعة تحالفات اضافة الى قوائم المستقلين، للتنافس على مقاعد 1541 مجلسا شعبيا بلديا و48 مجلسا شعبيا ولائيا. ستكون نسبة المشاركة التحدي الوحيد في الانتخابات اذ ان حزبي جبهة التحرير الوطني الحاكم منذ استقلال الجزائر في 1962 وحليفه التجمع الوطني الديمقراطي، هما الوحيدان اللذان لديهما تمثيل في كل انحاء الجزائر، أما أحزاب المعارضة الرئيسية فلم تتمكن من تقديم مرشحين سوى لاقل من نصف المجالس البلدية. ومن المقرر ان تعلن النتيجة الرسمية اليوم الجمعة. عند ادلائه بصوته في وسط العاصمة كرر رئيس الحكومة احمد اويحيى النداء الذي وجهه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الى “المشاركة بكثافة”. وادلى بوتفليقة بصوته في احد مراكز الاقتراع في الجزائر، وشهدت الانتخابات التشريعية التي جرت في مايو نسبة عزوف كبيرة، اذ لم تتجاوز المشاركة 35,37% مقابل 42,9 قبل خمس سنوات. أما نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية سنة 2012 فكانت 44,27%.

إلى الأعلى