الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني يتربع فوق الـ61 دولاراً بنهاية تداولات الأسبوع

الخام العماني يتربع فوق الـ61 دولاراً بنهاية تداولات الأسبوع

مسقط ـ عواصم ـ وكالات:
تربع الخام العماني فوق حاجز الـ61 دولاراً للبرميل وبلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر يناير القادم أمس 60ر61 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعاً قدره 56 سنتا مقارنة بسعر أمس الأول الذي بلغ 04ر61 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر ديسمبر المقبل بلغ 59ر55 دولار للبرميل مرتفعاً بمقدار 58ر1 دولار مقارنة بسعر تسليم شهر
نوفمبر الجاري.
وارتفعت أسعار الخام الأميركي إلى أعلى مستوى في عامين أمس الجمعة مع تراجع الإمدادات في أسواق أميركا الشمالية بفعل إغلاق خط أنابيب نفطية كبير قادم من كندا إلى الولايات المتحدة.
وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 58.44 دولار للبرميل بارتفاع قدره 42 سنتاً، أو ما يعادل 0.7%، مقارنة مع سعر التسوية السابقة.
وارتفع السعر إلى ما يصل إلى 58.58 دولار للبرميل في وقت مبكر من أمس مسجلاً أعلى مستوياته منذ الأول من يوليو عام 2015.
وسجل خام القياس العالمي مزيج برنت 63.42 دولار للبرميل في العقود الآجلة بانخفاض بلغ 13 سنتاً.
وقال تجار: إن إغلاق خط أنابيب كيستون البالغ طاقته 590 ألف برميل يوميا بعد حدوث تسرب الأسبوع الماضي قاد إلى ارتفاع الخام الأميركي مع انخفاض مخزونات الخام في مركز التخزين في كاشينج بولاية أوكلاهوما.
ونقلت وكالة تاس للأنباء أمس الجمعة عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله إن روسيا مستعدة لمناقشة تمديد الاتفاق العالمي بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ودول أخرى منتجة للنفط لخفض إمدادات الخام، وذلك يوم 30 نوفمبر.
وقال نوفاك “نحن مستعدون لمناقشة هذه القضية وأعتقد أننا سنكون قادرين على مناقشتها خلال الاجتماع في فيينا بحلول الثلاثين (من نوفمبر)”.
وأظهرت بيانات جمارك أمس الجمعة أن روسيا حافظت على مكانتها كأكبر موردي النفط الخام للصين للشهر الثامن على التوالي في أكتوبر .
وبحسب البيانات التفصيلية لتجارة السلع الأولية التي نشرتها الإدارة العامة للجمارك في الصين، بلغ حجم الشحنات القادمة من روسيا 4.649 مليون طن، أو ما يعادل نحو 1.095مليون برميل يوميا. ويقل هذا الحجم 1.9% عن المستوى المسجل قبل عام، كما أنه دون المستويات القياسية التي جرى تسجيلها في سبتمبر والتي بلغت 1.545 مليون برميل يوميا.
وجاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية بفارق بسيط حيث بلغ حجم إمداداتها في أكتوبر 1.086مليون برميل يوميا بارتفاع نسبته 16% على أساس سنوي.
وفي الأشهر العشرة الأولى من العام، ارتفعت كميات الخام القادمة من روسيا 15.9% على أساس سنوي إلى نحو 49.65 مليون طن، أو ما يعادل 1.19 مليون برميل يوميا.
ويأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه شركة سي.إي.إف.سي تشاينا إنرجي لشراء شحنات من روسنفت الروسية في يناير في اتفاق سنوي سيجعل الشركة الصينية الخاصة تتفوق على ترافيجورا كأكبر شركة تتداول الخام الروسي في آسيا.
واحتلت أنجولا المرتبة الثالثة بإمدادات قدرها 839 ألفا و840 برميلا يوميا بزيادة نسبتها 45.3% على أساس سنوي.
وفي الفترة من يناير إلى أكتوبر احتلت أنجولا المرتبة الثانية بين أكبر موردي الخام للصين متفوقة بذلك على السعودية بزيادة في الإمدادات بلغت نحو 18% خلال العام.
وزادت كميات الخام السعودية بأقل من 1% على أساس سنوي خلال الفترة ذاتها إلى نحو 1.036 مليون برميل يوميا.

إلى الأعلى