الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / مردود غذائي يحافظ على الأمن المائي

مردود غذائي يحافظ على الأمن المائي

بمردوده العالي الذي يؤسس لمنظومة راسخة للأمن المائي، يسعى مشروع المليون نخلة إلى الحفاظ على الأمن المائي عبر استخدام أحدث التقنيات والتطبيقات الزراعية الحديثة والتي ترمي إلى توفير المياه خلال عمليات الري والمتابعة، ليعمل هذا المشروع الطموح على تمتين الأمن الغذائي والمائي في آن واحد.
فالمشروع الذي جاء إنشاؤه بأوامر سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والذي يعد من المشاريع الرائدة في السلطنة والعالم العربي، سيعمل على تحقيق نقلة نوعية في قطاع النخيل لما للتمور من أهمية بالغة كونها هي العمود الفقري للمنظومة الغذائية بالسلطنة.
وعلاوة على ذلك سيفتح المشروع آفاقًا أرحب لعمليات تصنيع التمور والمنتجات الثانوية، الأمر الذي يحقق قيمة مضافة عالية للتمور العمانية تعزز من تنافسيتها في الأسواق الخارجية، وذلك بالتوازي مع تطوير قطاع الحرف التقليدية للمنتجات الثانوية والحفاظ على التراث العماني في هذا المجال.
ومع الاحتياجات الرئيسية لمثل هذا المشروع العملاق للمياه، ومع ضرورة ترشيد استخدام هذا المورد المهم بطريقة رشيدة ومستدامة تضمن حق الأجيال القادمة .. تعتمد مزارع المشروع على استخدام التقنية الحديثة لنظام الري، بحيث يتم إعطاء النخلة حاجتها من المياه دون زيادة أو نقصان آليًّا مع إدارة نظام الري والمزرعة ككل عن طريق الإدارة الذكية، وهي عبارة عن تقنيات حديثة تتيح التحكم بهذه الأنظمة عن بعد وذلك حسب متطلبات المزرعة من المياه.
وتم دعم هذه التقنيات بمجسات للرطوبة ومحطات للطقس، كما يمكن حفظ هذه البيانات تلقائيًّا، ويمكن الرجوع إليها واستخدامها في معرفة كميات المياه المستهلكة، حيث تكمن أهمية الإدارة الذكية في حفظها للوقت والمال والجهد وإسهامها الكبير في تقليل كميات المياه والأيدي العاملة المستخدمة.
ومع الفوائد المنتظرة من تدعيم هذا المشروع بالتقنيات الحديثة فإن (المليون نخلة) يكرس لنموذج جديد تعتمد فيه مشاريع الأمن الغذائي على أحدث ما توصل إليه العلم والتكنولوجيا لتعظيم الفوائد والحفاظ على الموارد.

المحرر

إلى الأعلى