الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م - ٩ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / مؤتمر تربوي بجامعة السلطان قابوس يوصي بتطبيق مناهج جديدة في تعليم الرياضيات من رياض الأطفال وحتى الجامعة
مؤتمر تربوي بجامعة السلطان قابوس يوصي بتطبيق مناهج جديدة في تعليم الرياضيات من رياض الأطفال وحتى الجامعة

مؤتمر تربوي بجامعة السلطان قابوس يوصي بتطبيق مناهج جديدة في تعليم الرياضيات من رياض الأطفال وحتى الجامعة

أوصى المؤتمر التربوي الدولي (التوجهات في المناهج المبتكرة للرياضيات اضاءات على التعليم المبكر للرياضيات) والذي نظمته اللجنة العمانية للرياضيات في جامعة السلطان قابوس احتفالاً بيوم الرياضيات العماني الثالث بمجموعة من التوصيات شملت التوسع في تدريب معلمات المجال الثاني من التعليم الأساسي وذلك لأن الحلقة الأولى تمثل الأساس لباقي المراحل التعليمية وأيضاً لأن وزارة التربية والتعليم قد بدأت هذا العام بتطبيق مناهج جديدة قائمة على السلاسل العالمية في الرياضيات والعلوم، والدعوة لتنظيم ندوة أو ملتقى عن نظام التقويم في ظل البدء بتطبيق السلاسل العالمية في الرياضيات والعلوم، واستحداث برامج أكاديمية بكليات التربية بالسلطنة لإعداد معلمات ذات كفاءة عالية للتدريس بالحلقة الأولى من التعليم الأساسي وذلك في ظل الاحتياجات المتزايدة للمعلم الكفؤ في هذه الحلقة وضرورة إقرار إلزامية رياض الأطفال وإدراجها ضمن السلم التعليمي بوزارة التربية والتعليم وذلك لأهمية تدريس الرياضيات في عمر مبكر ولتسهيل تطبيق السلاسل العالمية التي تم البدء في تطبيقها بالحلقة الأولى هذا العام (2017 /2018).
وأن يتم ترخيص معلمات رياض الاطفال ـ أيّاً كانت جهة تخرجهم ـ من جهة معتمدة دوليا وذلك لأهمية تلك المرحلة، وأخيراً النظر في توجيه المناهج وربطها بالحياة اليومية لامكان الطلبة النظر للعلوم كعلوم مفيدة لحياتهم اليومية و ليس فقط اعتبارها علوم مجردة.
جاء هذا في ختام المؤتمر الذي كان تحت رعاية سعادة هلال بن علي الهنائي امين عام مجلس البحث العلمي، والذي قدمت فيه محاضرة عن دور الرياضيات في تنمية التفكير الناقد للدكتورة ايمان الاسطة، عقبها تم تكريم المشاركين والمنظمين للمؤتمر.
كما قدمت خلال فترة المؤتمر سلسلة من المحاضرات التي تعني بمناهج الرياضيات، حيث قدم سعادة الدكتور حمود الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للمناهج في وزارة التربية والتعليم محاضرة عن خطط وزارة التربية والتعليم في تطوير مناهج الرياضيات حيث ذكر الأهداف العامة لعملية التطوير الحالية وهي تطوير المناهج لتحقيق جودة التعليم من خلال تبني مشروع معايير المناهج، وربط المناهج بالمستجدات التربوية والمجتمعية وخطط واستراتيجيات الدولة، ومواءمة المناهج مع متطلبات التعليم العالي ومع احتياجات سوق العمل.

إلى الأعلى