الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م - ١٦ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تسجل أعلى نسبة مساهمة للقيمة المضافة لقطاع الصناعات التحويلية خليجيا
السلطنة تسجل أعلى نسبة مساهمة للقيمة المضافة لقطاع الصناعات التحويلية خليجيا

السلطنة تسجل أعلى نسبة مساهمة للقيمة المضافة لقطاع الصناعات التحويلية خليجيا

مسقط ـ “الوطن”:
كشف الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) عن تقرير جديد سلط فيه الضوء على الدور الرئيسي لصناعة الكيماويات في تنويع اقتصادات المنطقة وتسريع نمو الاقتصاد غير المعتمد على النفط، فقد أشار التقرير إلى أن صناعة الكيماويات ساهمت خلال عام 2016 بنحو 43.8 مليار دولار في اقتصاد دول مجلس التعاون الخليجي، أي ما يعادل نسبة 29% من القيمة المضافة للصناعات التحويلية بشكل عام.
وسجلت صناعة الكيماويات في السلطنة أعلى مساهمة في الناتج المحلي الإجمالي لقطاع الصناعات التحويلية مقارنة بجميع دول مجلس التعاون الخليجي. ففي العام 2016، ساهمت صناعة الكيماويات بما نسبته 51٪ من القيمة المضافة للقطاع الصناعي في السلطنة، بارتفاع من 47٪ في عام 2015. وقد تفوق مؤشر الإنتاج بشكل منهجي على أداء دول مجلس التعاون الخليجي في الفترة ما بين 2006-2017، كما تم تسجيل نمو في اليد العاملة في قطاع الصناعات الكيماوية من 2,700 في عام 2015 إلى 6,700 في عام 2016.
وفي كلمته خلال الطاولة المستديرة التي التقى بها بأبرز ممثلي وسائل الإعلام الإقليميين على هامش فعاليات المنتدى السنوي للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا)، قال الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد: “على الرغم من كون حصتها صغيرة نسبياً من إنتاج الكيماويات، إلا أن السلطنة بذلت جهوداً كبيرة لتحقيق التنوع الاقتصادي والنهوض بالتنمية الصناعية لا سيما في قطاع البتروكيماويات، وساعد في ذلك الإيجابية التي اتسم بها العام الماضي بالنسبة لصناعة البتروكيماويات الإقليمية، والأيام القادمة من المنتدى ستتيح لنا تسليط الضوء على اتجاهات النمو في القطاع برمته”.
وأضاف: “إن المساهمة التي سجلها القطاع تجاه النمو الاقتصادي تسلّط الضوء على دور هذه الصناعة باعتبارها لاعباً رئيسياً في مسيرة التنوع الاقتصادي، فلكل فرصة عمل تتاح في هذه الصناعة يتم إنشاء ثلاث فرص عمل في قطاعات أخرى مرتبطة، وللحفاظ على هذا النمو، كان من الضروري أن تحقق عائدات الصناعات الكيماوية في المنطقة نمواً بنسبة 9.2% خلال العقد الماضي.”
يذكر أن صناعة الكيماويات الخليجية سجّلت أسرع وتيرة نمو خلال خمس سنوات، فقد ارتفع انتاج الكيماويات بنسبة 8.5% مقارنة بمستويات 2015 لتصل إلى 158.8 مليون طن. ففي العام 2016، حققت صناعة الكيماويات الخليجية عائدات مبيعات بلغت 77 مليار دولار بانخفاض 3% عن العام الذي سبقه نتيجة للتغيرات في الأسعار العالمية للبتروكيماويات. وتوفّر صناعة الكيماويات 152,100 فرصة عمل مباشرة في دول مجلس التعاون الخليجي وتستثمر 584 مليون دولار في مجال الأبحاث والتطوير.

إلى الأعلى