الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق قوات السلطان المسلحة للرماية يتألق ويفوز بكأس جلالته
فريق قوات السلطان المسلحة للرماية يتألق ويفوز بكأس جلالته

فريق قوات السلطان المسلحة للرماية يتألق ويفوز بكأس جلالته

في البطولة العسكرية الدولية للرماية بالمملكة المتحدة
رماة الفريق يحصدون المراكز الأولى في البطولة العسكرية الدولية ( بزلي)
رسالة لندن ـ من هويشل بن خليف الناصري :
في إنجاز دولي جديد يضاف إلى إنجازات فريق قوات السلطان المسلحة للرماية ، تمكن الفريق من الفوز بالكأس الغالية التي تحمل اسم مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه –(كأس صاحب الجلالة)، والتي تمنح للرامي الدولي الفائز بأعلى مجموع في المسابقات الفردية في بطولة الاتحاد الوطني البريطاني( N.R.A)، وقد تشرف الرامي الدولي الوكيل جوي محمد بن ناصر الناصري بالتتويج بهذه الكأس الغالية ، وحقق المركز الأول في مسابقة التقدم من (500 إلى 100 متر) ونال كأس المسابقة. أما الرامي الدولي الرائد حمد بن محمد الشريقي فقد فاز بالمركز الأول في مسابقة ( السيتنج ) رماية وضعية الجلوس. ونال كأس المسابقة، واستطاع الرامي الدولي الرقيب أول صالح بن سالم الرقادي خطف المركز الأول في مسابقة (بزلي بولت ) في مسابقة 47 ونال كأس المسابقة، وواصل تألقه وحصل على المركز الأول أيضا في مسابقة (ربيد أجري جيت ) مسابقة الرماية السريعة وحظي بكأس المسابقة، وفي مسابقة ( ستيفنس ) مسابقة التقدم من 300 إلى 100 متر أيضا جاء في المركز الأول ونال كأس المسابقة.
أما على مستوى الفرق فقد تمكن فريق قوات السلطان المسلحة من الفوز في عدد كبير من المسابقات، وحصل فيها على المراكز الأولى، فقد حصل على المركز الأول في مسابقة (البرنس ميد) أفضل فريق في مسابقة وضعية الرقود من مسافة 300 متر ونال كأس المسابقة. وحصل في مسابقة كأس كندا (أفضل فريق في مسابقة 46) على المركز الأول ونال كأس المسابقة، كما فاز بالمركز الأول في مسابقة (هايث ) في وضعيتي الجلوس والوقوف ونال كأس المسابقة ، وفي مسابقة ( المابين ) أفضل فريق في التقدم والرقود من مسافة 300 متر حافظ على مكانته بين الفرق المشاركة وحصد المركز الأول وكأس المسابقة.
وفي مسابقة إسقاط الأطباق في بطولة اتحاد الجيش البريطاني (A.R.A ) استطاع فريق قوات السلطان المسلحة للرماية أن يظفر بالمركز الأول، بعد تفوقه على الفرق المشاركة من الجيش البريطاني، والجيش الأميركي، والجيش الكندي، والجيش الفرنسي، والجيش الألماني، والجيش الهولندي، واستحق كأس البطولة بكل فخر واعتزاز.

وحول هذا الإنجاز المشرِّف قال المقدم الركن حمد بن سيف الخروصي قائد وحدة الرماية الدولية رئيس الوفد : ” إن البطولة العسكرية الدولية للرماية (بزلي) تشارك فيها إلى جانب السلطنة فرق دولية ذات خبرة في مجال الرماية، وتمثل: بريطانيا، وأميركا، وألمانيا، وفرنسا، وكندا، وهولندا، وتشهد البطولة منافسات شديدة بين الفرق المشاركة في كافة مسابقات ومراحل البطولة، كما أود أن أنوه بأن البطولة عسكرية بحتة بمعنى الكلمة بما تتضمنه من معاضل وقفز للحواجز وجري لمسافات طويلة تمتد من 500 متر إلى 3200 متر) بالمعدات والأسلحة التي يصل حِملُها إلى ما يقارب من (20 كيلوجراما )، وعبور مجموعة من الموانع قبل مواصلة المشوار إلى خطوط بدء الرماية، حيث ينتقل الرماة المتسابقون بين المسافات المختلفة في كل مرحلة (تتراوح المسافات بين 600 متر إلى 1000 متر) وهو الأمر الذي يتطلب الكثير من الصبر، واللياقة البدنية العالية، والدقة، والتركيز في الرماية في الوقت نفسه، وهو أمر بحد ذاته يتطلب الكثير من الخبرة والمهارة والتي يتصف بها رماة فريق قوات السلطان المسلحة للرماية – ولله الحمد – والذي يقف خلفهم كادر تدريبي وإداري كفؤ، كما سخرت لهم جميع التسهيلات من مرافق ومعدات تدريبية للرماية إلى جانب المعسكرات التدريبية الداخلية والخارجية التي خاضها الفريق. وتعزى هذه الإنجازات إلى الكادر التدريبي الذي كان يقف خلف هؤلاء الرماة، والتوجيهات لتوفير كافة الإمكانات والمتابعة المباشرة لرئيس أركان قوات السلطان المسلحة ” .
وعبر الرامي الدولي الرائد حمد بن محمد الشريقي رئيس الفريق المشارك في هذه البطولة وأحد رماة الفريق عن شكره للمولى عز وجل على هذه النتائج الطيبة . وقال: كما هو معهود من الفريق التميز والصدارة في مشاركاته وحققنا مراكز متقدمة في مختلف مسابقات البطولة التي أنجزناها، وكان ذلك دليلاً على الإعداد والتحضير الجيد والمتابعة المستمرة واصرار الرماة على تحقيق الانجازات، ونحمد الله تعالى على هذا الإنجاز، والذي يعد تشريفاً لقوات السلطان المسلحة وللسلطنة ، ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح مسيرة الفريق وأهدي هذا الإنجاز إلى المقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه وإلى كافة منتسبي قوات السلطان المسلحة وإلى كل مواطن على هذه الأرض الطيبة “.
وقال النقيب عبدالله بن ناصر الناصري مدرب الفريق: ” نحمد الله على هذه النتائج الطيبة التي حققها الفريق حتى الآن، ولم يتحقق لنا هذا الإنجاز المشرف لولا تكاتف الجميع والعمل بروح الفريق الواحد. وقد استطعنا الحصول على العديد من الكؤوس والميداليات خلال الأيام الأولى من المسابقة وإنجازنا مستمر ومتواصل بإذن لله وطموحاتنا كبيرة، وهذا كله بتوفيق من الله تعالى والاستعدادات المبكرة لهذه البطولة الدولية، فقد كانت استعداداتنا مباشرة بعد انتهاء مسابقة قوات السلطان المسلحة للرماية في شهر أبريل من هذا العام ، حيث أقام الفريق معسكراً داخليا ً لانتقاء أفضل الرماة للمشاركة في بطولة الجيش البريطاني وبطولة الاتحاد البريطاني ، وقد جنينا ثـمار هذا الإعداد والحمد لله بحصولنا على هذه النتائج المشرفة “.
فيما قال الرامي الدولي الوكيل جوي محمد بن ناصر الناصري:” تشرفت بالفوز بكأس مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويعد هذا الكأس من أغلى الكؤوس على قلب أي رام عماني ، وهو وسام فخر وشرف عظيم، وهذا الإنجاز لم يأت من فراغ ، وإنما بجهد كبير، يقف خلفه كادر فني وإداري متمكن”.
وقال الرامي الدولي الرقيب أول صالح بن سالم الرقادي: ” بتوفيق من الله تعالى حصلت على كأس المركز الأول في ثلاث مسابقات، وهي: مسابقة بزلي بولت، ومسابقة رابيد أجري جيت، ومسابقة ستيفنس، وأملي كبير أن أحصل على كؤوس أخرى في المسابقات المتبقية ، وأهدي هذا الإنجاز المشرف للمقام السامي حفظه الله ورعاه ، والشكر الجزيل لجميع الإداريين والفنيين الذين كانوا سندا وعونا على تحقيق هذا الإنجاز المشرف”.

إلى الأعلى