Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

وظائف المستقبل

فوزي رمضان
صحفي مصري

” قبل التفكير فى الوظائف والمهن، يجب التفكير في التحديات والمصاعب لذا يجب ان يكون التفكير نحو الهدف والسعى نحو الوظيفة المطلوبة، فكر في المسقبل ماذا يخبئ في جعبته، لقد عكفت معظم الدراسات والابحاث لدى كبرى مؤسسات العالم، لوضع خريطة لوظائف المستقبل، بل وجهت معظم طلاب المؤسسات التعليمية نحو التخصصات الاكاديمية المطلوبة مستقبلا، ”
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سمة الكون التنوع والتجدد، الماء اذا لم يتجدد سيكون آسنا، والهواء اذا لم يتغير سيكون ملوثا، والطعام اذا لم يتنوع سيكون راكدا، حتى الجسم البشري يجدد نفسه كل ثانية،خلق الكون كي يتجدد ويتوسع، مع تتجدد الأفكار تتجدد الاختراعات، ومع تجدد الاختراعات تتجدد الوظائف، إذا اندثرت وظيفة أينعت عشرات أخرى، ومع كثافة المعلومات التي وصلت إلى حد التعقيد لجأت كل المهن إلى التخصص الدقيق، وسينتهي عصر الفهلوة والفاهم والعالم بكل شئ ،إذا أردت أن تجد لنفسك موطئ قدم في المستقبل ، وأن أردت وضعا أفضل، فلامحيد عن التخطيط والتميز والتفرد والتخصص .
قبل التفكير في الوظائف والمهن، يجب التفكير في التحديات والمصاعب لذا يجب أن يكون التفكير نحو الهدف والسعي نحو الوظيفة المطلوبة، فكر في المسقبل ماذا يخبئ في جعبته ، لقد عكفت معظم الدراسات والأبحاث لدى كبرى مؤسسات العالم، لوضع خريطة لوظائف المستقبل، بل وجهت معظم طلاب المؤسسات التعليمية نحو التخصصات الأكاديمية المطلوبة مستقبلا، ورغم اختلاف بيئات العمل في معظم الدول فقد أجمعت معظم البحوث على الوظاتف التى تعمل بمجال الطاقة البديلة،خاصة في البلدان التى تملك مساحات واسعة من الصحراء ، لذا سيفتح هذا المجال بابا واسعا للمتخصصين في أعمال الطاقة الشمسية ومهندسي أنظمة وخبراء مجال الطاقة، والمتخصصين في تركيب الألواح الشمسية على أسطح المنازل، وستحتاج دول الخليج خاصة إلى نحو 150 ألف وظيفة سنويا، مع النمو السكاني المطرد والتوسع العمرانى السريع، وتوسع أطر الاقتصاد سيشهد هذا المجال نموا قويا على الطاقة البديلة.
واذا كنت ممن يهوى مجال الرياضيات والإحصاء أبشرك بوظيفة قد يصل أجرها الى 100 ألف دولار شهريا، فمع ضخ العالم للبيانات اللانهائية ومع تطور الجيل الجديد من الانترنت والمسمى بانترنت الاشياء، سيجعل الزيادة مضاعفة الى اشخاص يتعاملون مع هذا الكم الهائل من المعلومات، لذا ستكون الأهمية لمحللي البيانات وخبراء الاحصاء، ممن لديهم القدرة على المساعدة في توقع العواقب والاخطار التى تتعرض لها الشركات والحكومات من أجل المساعدة على اتخاذ القرار.
وايضا عندما يتوسع مجال تبادل الخدمات والبضائع وقطاع الشحن الدولى والخدمات العابرة للقارات ، سيفتح المجال للمنازعات الدولية ومع زيادة التبادل التجارى ، ستظهر الحاجة الملحة إلى متخصصين في القانون الدولى لفض المنازعات، او وضع القوانين المنظمة للعمل في هذا القطاع مما سيكون للمحامين والمستشارين في القانون الدولي المستقبل المزهر.
سيكون أيضا لمهندسي البرمجة والشبكات والانترنت، المسقبل الواعد كذلك المختصون في برامج السوفت وير وصيانة الهارد وير واعمال الانترنت، نظرا للتطور المذهل في هذا المجال ، واعتماد كافة الشركات صغرت أم كبرت على الحواسيب الالكترونية، وسيفتح هذا المجال ايضا لأشخاص متخصصين في الأمن السبراني أو أمن المعلومات، نظرا لتزايد حوادث الاختراقات وتسريب وسرقة البيانات الشخصية للأفراد والمؤسسات، ومع الاعتماد الكامل لمعظم البشرعلى الانترنت، سيتزايد الطلب على خبراء أمن المعلومات، بل الأغرب أن بعض الشركات تخصص لديها وظائف للهاكر تستخدمهم للسطو على الشركات المنافسة او السطو علي اعمال وبيانات الخصم.
ان كانت بعض الدراسات المختصة بدراسة انماط الوظائف، قد اظهرت ان شهادة الهندسة هى اكثر المؤهلات الاكاديمية طلبا، فان شهادة ادارة الاعمال احتلت المركز الثانى، كما توصلت تلك الدراسة ان المختصين فى ادارة الاعمال والتسويق، سيحتلون الأهمية في وظائف المستقبل شرط تمتعهم بملكات نوعية، مثل القدرة على حل المشكلات المعقدة والتفكير النقدى والابداع وادارة الموارد البشرية، والقدرة على التنسيق مع الآخرين والذكاء الاجتماعي، والمقدرة على صناعة القرار والمرونة المعرفية ،لذا فإن هذا المجال الثري والممتد بامتداد الشركات وتوسع الاعمال، ونظرا للمنافسات الشرسة بين العلامات التجارية المنتشرة ،والحاجة الملحة إلى تحليل وبناء استراتيجيات السوق وتعزيز المنتج ، سيتطلب الأمر بالطبع تلك الوظائف .
عن المهن الجديدة أكدت الأبحاث ان الشركات التى تعمل فى قطاع الضيافة والفنادق والترفيه،هى الأكثر احتياجا لوظائف جديدة، اضف الى ذلك مهنة اخرى تسمى صانعي محتوى لأفراد مختصين في مجال عملهم ، لإنتاج محتوى إعلامي أو تسويقي سواء لشبكات التواصل الاجتماعي أو حتى للعاملين في المؤسسة وغالبا سيكونون على خلفية اكاديمية في مجال التسويق والإعلام، كما أضافت تلك الدراسات وظيفة أخرى وهي كيميائي طعام التي ستصبح من أكثر الوظائف المستقبل طلبا نظرا لظهور حميات غذائية جديدة تساعد على تغيير شكل الطعام.
ومع كل إشراقة شمس تتجدد الحياة وتزدهر الدنيا، لم يخلق الله الكون كي ينكمش بل يتمدد ويتوسع، كل وظيفة عمل شريف وكل مهنة واجب إنساني إذا أردت أن تعمل ستعمل، وإذا أردت أن تتميز وتحتل مقعدا مميزا فى الحياة ستتميز، اسع نحو التفرد واختار دراستك من الآن بعناية، كى لاتكون مجرد رقم أو مجرد عابر سبيل في الحياة ، أتعب على نفسك تعلو هامتك ويزداد شأنك، من الآن خطط لوظيفتك فى المستقبل.

فوزى رمضان
كاتب صحفي مصري


تاريخ النشر: 29 نوفمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/229517

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014