الجمعة 21 سبتمبر 2018 م - ١١ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / رئيس الجمعية العقارية العمانية: إعلان الشركة الفائزة بتنفيذ أول مشروع سكني متكامل مطلع العام القادم

رئيس الجمعية العقارية العمانية: إعلان الشركة الفائزة بتنفيذ أول مشروع سكني متكامل مطلع العام القادم

فيما تستعد للكشف عن مشاريع أخرى في محافظات السلطنة

الوضع الاقتصادي ووفرة المعروض أحد أسباب تراجع النشاط العقاري خلال الفترة الماضية

كتب ـ سامح أمين:
توقع سعادة محمد بن سالم البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الجمعية العقارية العمانية أن يشهد مطلع العام القادم الإعلان عن الشركة الفائزة بتنفيذ أول مشروع من مشاريع المجمعات السكنية المتكاملة والتي كانت وزارة الاسكان قد أعلنت عنها قبل فترة مشيرا إلى ان المشروع سيكون على الطريق السريع في ولاية بركاء وعلى مساحة 350 ألف متر مربع وسيوفر 1000 وحدة سكنية.
وقال سعادته إن مجموعة كبيرة من الشركات تسابقت للحصول على تنفيذ مشروع المجمعات السكنية حيث تم فرز هذه الشركات أملا ان يساهم المشروع في إحداث نقلة نوعية في المشهد العقاري خاصة فيما يتعلق بتوفير المساكن المناسبة وبخبرات متنوعة بالتقسيط الميسر.
وأضاف: المجمعات السكنية المتكاملة مشروع مهم وجاء بأوامر سامية لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بغرض ايجاد بدائل وخيارات سكنية للشباب، خاصة مع طول فترات الانتظار للحصول على أراض سكنية هذا بجانب عدم توفر الخدمات في الكثير من المخططات.
وأوضح أن هذا مشروع أولي وتجريبي ولكن المستهدف أن يكون على مستوى محافظات السلطنة فهذا توجه المجلس الأعلى للتخطيط ووزارة الإسكان وهناك لجنة تسييرية لهذا المشروع والجمعية العقارية العمانية ممثلة أيضا فيها، وتوقع بعد اسناد اول مشروع سوف يتم الاعلان عن المواقع المختلفة في المحافظات التي تمتاز بكثافة سكانية عالية.
وحول أسباب تراجع إجمالي النشاط العقاري خلال الفترة الماضية قال سعادته للتراجع العقاري أسبابه ومسبباته أولا الوضع الاقتصادي العام دافع لبعض التراجع في التداول العقاري، ثانيا المعروض في الفترة السابقة كان كبيرا جدا ولكن في المقابل نمو الأنشطة الاقتصادية الأخرى التي هي عادة تحرك القطاع العقاري كان أقل، ومن ضمن الأسباب أيضا كان الاعتماد في السنوات السابقة بشكل أساسي على النفط وما دام النفط تأثر فإن القطاعات الاقتصادية تتأثر فهذا التراجع كان طبيعيا مع بقاء أسعار النفط على مستويات متدنية خلال السنوات السابقة، الآن ومع انتعاش أسعار النفط والتوقعات بأن يظل متوسط السعر عند 60 دولارا في 2018 فهذا يعطي رسالة إيجابية أنه يحرك قطاعات اقتصادية أخرى كذلك سيحرك معها القطاع العقاري.
وعن إحدى المبادرات التي تم اطلاقها من قبل المشروع الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي (تنفيذ) فيما يتعلق بصناديق الاستثمار العقاري ووضع الضوابط الخاصة بها قال سعادته ان الجمعية العقارية العمانية ومنذ أول مؤتمر تم عقده اكدت على اهمية وجود آليات وتشريعات لوجود الصناديق الاستثمارية وجاء التأكيد على ضرورة وجودها ايضا من خلال برنامج “تنفيذ” من خلال مختبر التمويل المبتكر.
وأوضح ان عدم وجود صناديق خلال الفترة الماضية يرجع إلى عدم وجود القانون متوقعا مع صدور القانون سوف نشهد وجود الكثير من الصناديق الاستثمارية العقارية ومن الميزة في ذلك انه يسمح بالتملك الاجنبي في هذه الصناديق وان يتم طرح اسهم في سوق المال، مشيرا الى ان وجود هذه الصناديق سوف يساهم في تنشيط ليس فقط القطاع العقاري وانما القطاع الاقتصادي بشكل عام.
وقال إن الجمعية دأبت خلال السنوات الماضية على تنظيم مؤتمر عقاري، موضحا أنه لم تكن هناك فرصة لتنظيم معارض على مستوى عال وحاليا مع وجود مركز عمان للمؤتمرات والمعارض والتوسع الذي نشهده في نوعية وأحجام المشاريع العقارية فإن الوقت اصبح مناسبا لاقامة معرض عقاري على مستوى عال جدا يمثل السلطنة وكذلك اختيار نوعية الشركات من خارج السلطنة لذلك تم الاتفاق مع شركة عمان أكسبو لتنظيم معرض ومؤتمر عمان العقاري.

إلى الأعلى