الأحد 23 سبتمبر 2018 م - ١٣ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الوطنية للعبّارات” تـحـصـل عـلـى جائزة أفضل شركة عربية في النقل البحري
“الوطنية للعبّارات” تـحـصـل عـلـى جائزة أفضل شركة عربية في النقل البحري

“الوطنية للعبّارات” تـحـصـل عـلـى جائزة أفضل شركة عربية في النقل البحري

مهدي العبدواني ضمن أفضل 100 رئيس تنفيذي عربي
مسقط ـ الوطن :
تتويجاً للجهود المتميّزة الرامية إلى تعزيز وتطوير قطاع النقل البحري في السلطنة، اختيرت الشركة الوطنية للعبّارات- الناقل البحري الوطني- كأفضل شركة عربية لعام 2017م في قطاع النقل البحري، كما اختير مهدي بن محمد العبدواني الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للعبارات ضمن أفضل 100 رئيس تنفيذي على مستوى الوطن العربي، وذلك في حفل جوائز “أفضل العرب” الذي أقيم في نسخته الثانية بمدينة مراكش في المملكة المغربية.
وذكرت اللجنة المنظمة للجائزة أن اختيار الشركة الوطنية للعبّارات لجائزة المركز الأول جاء بعد عملية تصويت واختيار من لجنة الخبراء بالأمانة العامة لجائزة “أفضل العرب” معتمدةً على عدة معايير ومعطيات للمقارنة بين الشركات المرشحة للجوائز لهذا العام.
وجاء اختيار الشركة الوطنية للعبّارات للمركز الأول نتيجةً لعدة اعتبارات منها وضوح رؤية وأهداف الشركة على المديين القريب والبعيد، بالإضافة إلى تنوّع وتميّز خدماتها سواء لنقل المسافرين أو شحن المركبات والبضائع، ومراعاتها لأعلى متطلبات وعناصر الأمان والسلامة المعتمدة من قبل المنظمة البحرية الدولية.
كما أتى اختيار الشركة الوطنية للعبّارات للفوز بالجائزة العربية اعترافاً بالجهود والخدمات التي تقدمها في مجال النقل البحري وتعزيزها لنشاط العديد من القطاعات الأخرى كالقطاع السياحي والتجاري ودعم التنميةالاقليمية من خلال توفير خدماتها للتجمعات السكانية الساحلية الصغيرة، وتميّزها في مجال المسؤولية الاجتماعية، علاوة مساهمتها في تنمية الموارد البشرية من خلال توطين وتعمين الوظائف البحرية الفنّية.
كما جاء اختيار مهدي بن محمد العبدواني ضمن أفضل 100 رئيس تنفيذي في الوطن العربي نتيجةً للأدوار البارزة التي قدمها لقطاع النقل البحري في السلطنة، وإدارته للشركة بنجاح خلال السنوات الماضية والارتقاء بخدمة النقل والسفر على متن رحلات العبّارات العمانية على المستوى الاقليمي، ومساهمته في دعم وتشجيع المشاريع العاملة بالقطاعين السياحي واللوجستي لتعزيز السياحة المحلية في السلطنة وتقدّمها كوجهة مفضّلة ضمن الأسواق الاقليمية، وما بذله من جهود لضمان تناسق الأهداف الاستراتيجية للشركة الوطنية للعبّارات مع الأهداف التنموية للسلطنة بما يحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.
كما اشار تقييم اللجنة العامة للجائزة بأن مهدي العبدواني استطاع أن يوظّف خبرته الممتدة والمتنوعة في مجالات الاقتصاد والتخطيط والمصارف وإدارة الشركات في قطاعات التمويل، والطاقة، والصناعة، والاتصالات، لتعزيز منظومة خدمة العبّارات في سلطنة عُمان لتصبح رائدة عالمياً من خلال نيلهاعدد من الجوائز الاقليمية والعالمية، مما جعلها بمثابة بيت خبرة لمختلف الدول العربية.
وبهذه المناسبة اشار غازي بن عبدالله الزدجالي مدير عام التسويق والاتصالات بالشركة الوطنية للعبارات أن نيل الشركة الوطنية للعبّارات جائزة أفضل شركة عربية في فئة النقل البحري في الاحتفال السنوي لجائزة “أفضل العرب” يعتبر انجازاّ آخر يضاف إلى سجّل السلطنة الحافل بالنجاحات وللشركة بصفة خاصة، ويكتسب هذا الفوز رونقاً وألقا لتزامنه مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني السابع والاربعين المجيد.مؤكداً بأن المتتبع لمشروع العبّارات في السلطنة خلال السنوات الماضية سيلاحظ الدور الذي ضطلع به الشركة الوطنية للعبّارت في ربط محافظات السلطنة الساحلية، والمساهمة في تنمية المجتمعات المحلية، وتوفير فرص عمل للكادر الوطني، بالإضافة إلى الأدوار المساندة التي توفرها لمختلف القطاعات التنموية الآخرى، باعتبارها ناقل وطنييقدم خدمات نقل بحرية ذات مستوى عالمي تساهم في التنمية المستدامة للسلطنة.
وأضاف غازي الزدجالي أن السلطنة تفتخر بأن هذه الجائزة جاءت ايضا تقديرا للعناية التي توليها قيادة الشركة للشباب العماني الذي اثبت أنه قادر على العمل في كافة ميادين العمل، لكون تقييم اللجنة العامة للجائزة أشاد بارتقاء عدد من الشباب العماني في الشركة إلى رتبة ربان وهي أعلى المراتب في قطاع النقل البحري، وفي عبّارات تستخدم أحدث ما وصلت إليه التقنية الحديثة في الأنظمة الملاحية وانظمة الاتصالات، وكذلك لما بذلته الشركة من جهود لإحلال الكوادر الوطنية في مختلف التخصصات الميكانيكية والكهربائية.

إلى الأعلى