السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / اختتام التصفيات النهائية وإعلان الفائزين بمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم (السابعة والعشرين)
اختتام التصفيات النهائية وإعلان الفائزين بمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم (السابعة والعشرين)

اختتام التصفيات النهائية وإعلان الفائزين بمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم (السابعة والعشرين)

“سناو” تتصدر المركز الأول .. وسعيد المحيجري الأول في حفظ القرآن كاملاً

إقبال كبير من نزلاء السجن المركزي بسمائل للمشاركة في المسابقة
كتب ـ علي بن صالح السليمي:
اختتمت صباح أمس التصفيات النهائية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم (السابعة والعشرين) ـ والتي ينظمها مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم التابع لديوان البلاط السلطاني ـ واستمرت أربعة أيام في قاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر وشهدت منافسة قوية بين المتسابقين، وقد استمعت اللجنة الى بقية المتسابقين الثلاثة من أصل (48) متسابقاً ومتسابقة من المتأهلين للتصفيات النهائية بصعود (8) متسابقين من كل مستوى من مستويات المسابقة، حيث بلغ عدد المتقدمين لهذا العام (2156) متسابقاً ومتسابقة بزيادة الضعف عن العام الماضي حيث بلغ (2011) متسابقاً من الجنسين، وكانت التصفيات الأولية للمسابقة قد بدأت يوم الاثنين الموافق 14 أغسطس الماضي في (25) مركزاً بعدد من ولايات السلطنة بداية من مركز (صور) ونهاية بمركز (نزوى).
وأعلن سعادة حبيب بن محمد الريامي الأمين العام لمركز السلطان قابوس للثقافة والعلوم ـ خلال مؤتمر صحفي عقد أمس عقب نهاية التصفيات ـ النتائج النهائية عن أسماء الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى من المستويات الستة للمسابقة.
ففي المستوى الاول (حفظ القرآن الكريم كاملاً مع التجويد) حصل سعيد بن مسلم المحيجري من مركز (صور) على المركز (الأول)، وفاطمة بنت سالم البراشدية من مركز (نزوى) على المركز (الثاني)، وأمجد بن هلال البوسعيدي من مركز (نزوى) على المركز (الثالث)، وفي المستوى الثاني (حفظ 24 جزءاً مع التجويد) فاز عبدالعزيز بن منير المسروري من مركز (الخوض) بالمركز (الأول)، وفيصل بن عبدالستار البلوشي من مركز (بركاء) بالمركز (الثاني)، واليقضان بن إدريس الرواحي من مركز (سمائل) بالمركز (الثالث)، وفي المستوى الثالث (حفظ 18 جزءاً مع التجويد) حصل على المركز (الأول) محمد بن درويش الشقصي من مركز (العامرات)، وفي المركز (الثاني) عبدالله بن محمد العامري من مركز (سناو)، أما المركز (الثالث) فكان من نصيب مغاذ بن سعيد الضوياني من مركز (سناو)، وفي المستوى الرابع (حفظ 12 جزءاً مع التجويد) فازت فاطمة بنت يحيى البوسعيدية من مركز (سناو) بالمركز (الأول)، وجمعة بن سالمين الفارسي من مركز (قريات) بالمركز (الثاني)، أما مريم بنت خالد النجار من مركز (صلالة) ففازت بالمركز (الثالث)، وفي المستوى الخامس (حفظ 6 أجزاء مع التجويد) حصل على المركز (الأول) عبدالعزيز بن سعود الفارسي من مركز (صحار)، وعلى المركز (الثاني) أنس بن احمد الراسبي من مركز (الخوير)، فيما حصلت على المركز (الثالث) قدس بنت خليفة البوسعيدية من مركز (قريات)، وأخيراً في المستوى السادس (حفظ جزئين متتاليين مع التجويد) فازت مريم بنت هلال الحمامية من مركز (ابراء) بالمركز (الأول)، وزينب بنت حمود الحبسية من مركز (الخوض) بالمركز (الثاني)، فيما فازت رأفة بنت سعود الراشدية من مركز (سمائل) بالمركز (الثالث).
تكونت لجنة التصفيات النهائية من: طالب بن عيسى الكيومي وعبدالله بن سعيد القنوبي ويوسف بن عبدالله البلوشي وهم أساتذة متخصصون في القراءات وعلوم القرآن بالاضافة الى يوسف البلوشي العضو الفني بالمسابقة.
وقد كان الجديد في مسابقة هذا العام بأن تم فتح قنوات التواصل الاجتماعي (الفيسبوك، تويتر، الانستجرام)، وفتح قناة باليوتيوب مع وجود حمله إعلامية للترويج عن المسابقة في وسائل الإعلام المختلفة، بالاضافة الى فتح مركز جديد لنزلاء السجن المركزي بسمائل وذلك بالتعاون مع إدارة السجن المركزي، ولقى هذا المركز إقبالاً من النزلاء، حيث بلغ عددهم (21) متسابقاً، كما ساهمت عدة مراكز لتأهيل المتسابقين للتصفيات النهائية وأهم هذه المراكز الصاعدة مركزا (خصب ومحوت)، وهذا مؤشر على إصرار إداري للمراكز على المنافسة فيما بينهم ويعود ذلك الى التحفيز الذي يقدمه مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم.
يذكر أنه سيقام الحفل النهائي لتكريم الفائزين في أواخر ديسمبر القادم، حيث سيتم خلاله توزيع الجوائز على الفائزين بالمسابقة وهم الأوائل من كل مستوى بمعدل ثلاثة فائزين لكل مستوى ويحصلون على جوائز تقديرية، إضافة إلى (17) آخرين من كل مستوى سوف يحصلون على جوائز تشجيعية، كما أن هناك جوائز تشجيعية أخرى لأكبر متسابق وأخرى لأصغر متسابق بشرط ان يكون قد تجاوز التصفيات الاولية بمستوى متفوق، ويتم تكريم المشاركين في المسابقة من ذوي الاحتياجات الخاصة والاسرة القرآنية وأيضاً تكريم المراكز والمؤسسات الداعمة والتي أسهمت في إعداد المتسابقين.

إلى الأعلى