الجمعة 25 سبتمبر 2020 م - ٧ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق الطيران العُماني يخوض منافسات قوية في اليوم الثاني من جولة الإكستريم للإبحار الشراعي بالمكسيك
فريق الطيران العُماني يخوض منافسات قوية في اليوم الثاني من جولة الإكستريم للإبحار الشراعي بالمكسيك

فريق الطيران العُماني يخوض منافسات قوية في اليوم الثاني من جولة الإكستريم للإبحار الشراعي بالمكسيك

استكمالا لمشواره نحو لقب موسم هذا العام
رسالة المكسيك – فهد الزهيمي:
شهد اليوم الثاني من جولة بطولة الإكستريم للإبحار الشراعي الختامية والتي تستضيفها مدينة لوس كابوس بالمكسيك حتى 3 ديسمبر الجاري تحديّات كبيرة أمام فريق الطيران العُماني حيث احتدم صراع كبير بين الفرق المشاركة للبحث عن نقاط أكبر لكسب لقب هذه السلسلة التي طافت مدنا مختلفة منذ مقتبل العام الجاري. وقد خضع الفريق العماني إلى جانب الفرق الممثّلة لثماني دول مختلفة في اليوم الثاني من الجولة لستة سباقات اشتّدت المنافسة فيها أمام الجماهير المكسيكية التي توافدت لقرية السباق للاستمتاع بمشاهدة مجريات الجولة الختامية على مقربة من شاطئ مدينة لوس كابوس، حيث أسفرت هذه المنافسات إلى صعود الفريق السويسري ألينجي – أحد ألدّ الخصوم للفريق العُماني وحامل لقب موسم 2016م – إلى المركز الأول من الترتيب العام بإجمالي 131 نقطة، مقتنصا المقدّمة من الطيران العُماني وتاركا المركز الثاني من نصيبه برصيد 125 نقطة. أما في المركز الثالث فقد حلّ الفريق الدنماركي فيه برصيد 120 نقطة، وتلاه الفريق النمساوي ريد بُل، ومن ثمّ الفريق النيوزلندي، وبعده فريق أكاديمية لاندروفر البريطاني، ويليه الفريق المكسيكي الذي يعدّ ضيفا على هذه الجولة في الدولة المستضيفة، وأخيرا فريق ليوب تورتيلا من الولايات المتّحدة.
وتضمّ تشكيلة الطيران العُماني كلّا من البحار العُماني ناصر بن سالم المعشري البحار النيوزلندي فيل روبرتسون الذي يقود دفّة القارب، والتكتيكي البريطاني بيتر جرينهال، بالإضافة إلى جيمس ويرزبوسيكي وإيدي سميث. ويتطلّع هذا الفريق خلال اليومين المتبقيين من جولة المكسيك إلى استكمال مشواره وتشمير ساعد الجدّ لكسب لقب بطولة هذا الموسم، ليعيد للذاكرة حصول السلطنة على لقب الإكستريم لأكثر من مرّة تحت راية فريق الطيران العُماني وكذلك فريق الموج مسقط، وليضيف بذلك إلى سجل حافل من إنجازات عُمان في رياضة الإبحار الشراعي والتي تنوّعت بين حصد الناشئين لميداليات ذهبية وفضية في فئة الأوبتمست والليزر على مستوى الخليج العربي، وطموحات للوصول إلى الأولمبياد، وتشكيل فرق قادرة على المنافسة في سباقات الإبحار المحيطي والسباقات الشاطئية، وتنظيم سباقات مستحدثة كسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي، علاوة على استقطاب سلسلة من بطولات الإبحار الشراعي لتستضيفها السلطنة على أرضها والتي كان أكبرها استضافة جولة من سلسلة لوي فيتون لكأس أميركا للإبحار الشراعي العريقة.
سمعة تاريخية
في المؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش جولة المكسيك لقائدي وربابنة القوارب المشاركة من سلسلة سباقات الإكستريم للإبحار الشراعي قال النيوزيلندي فيل روبرتسون كابتن فريق الطيران العماني: “لقد كان لدينا موسم رائع خلال الأشهر الماضية من عام 2017م وقدمنا الكثير من الإثارة فيها كما أن لدي فريق رائع ويعمل بشكل استثنائي ومن الرائع أن نرى فريق الطيران العماني في المركز الثاني قبل أن نستهل ختام الجولة الأخيرة وقد استطعنا من العمل بقوة هذا الموسم ونحن حاليا نواصل العمل من أجل أن نعمل على تحسين مركزنا ومحاولة الوصول للمركز الأول والذي يمتلكه حتى الآن الفريق الدنماركي “أس. أيه. بي” وبفارق خمس نقاط عن فريق الطيران العماني وعلى الرغم من صعوبة المهمة في ختام السلسلة إلا أننا لن نقف مكتوفي الأيدي وسنعمل على تقديم أفضل ما لدينا من إمكانيات والمستوى الجيد المعروف عنا”.
مهارة وحنكة في رياضة الشراع
أكد البحار العُماني ناصر بن سالم المعشري الذي يتولى مسؤولية مقدمة القارب بفريق الطيران العماني إلى أن الفريق يمضي قدما وبشكل جيد في منافسات الجولة الأخيرة. وأضاف: “لدينا في الجولة الأخيرة مهمة صعبة وهي أن نحاول الوصول إلى المقدمة وأن ننتزع المركز الأول من الفريق الدنماركي “أس. أيه. بي” وأن نتوج بلقب السلسلة وخاصة أنه تفصلنا عن الفريق الدنماركي 5 نقاط فقط قبل الجولة الأخيرة، كما أن المهمة الثانية وفي حال أننا لم نتمكن من الوصول للمركز الأول وهي الحفاظ على المركز الثاني وألا نخسر أي نقطة في الجولة الأخيرة وخاصة أن الفريق السويسري ألنجي صاحب المركز الثالث هو الأخر يفصله نقطة واحدة فقط عنا إلا أننا سنعمل كل ما لدينا من مهارات لوجستية ومهارية من أجل التقدم ونضع في أعيينا أن نكون في المقدمة فقط. وحول تركيز البحار ناصر المعشري على المشاركة في فئة الإكستريم دون غيرها قال: في الواقع أحببت المشاركة في هذه الفئة من سباقات الابحار الشراعي دون غيرها الفئات الأخرى والتي هي أيضا تقدم الكثير من الاثارة وايضا تواصل تمثيل السلطنة في مختلف دول العالم إلا أنني وبعد انتهاء الجولة الأخيرة من هذه السلسلة ومتى ما طلب مني أن أشارك في أي فئة وفي أي سباق ويخدم عالم سباقات الابحار سأكون مستعدا دائما لذلك والأهم من هذا أنه يشعرني بالفخر والاعتزاز عندما أقدم أي شيء يخدم بلدي العزيز عمان”.
منافسة صعبة
قال أرنو بساروفاجيس قائد فريق ألينجي: “السباق هذا العام هو شبيه بسباق العام الماضي وحاليا نحن في المركز الثالث خلف المتصدر الفريق الدنماركي “أس. أيه. بي” بفارق ست نقاط وأيضا خلف فريق الطيران العماني بفارق نقطة واحدة ولكننا نسعى إلى أن نتقدم وأن ننهي السلسلة في المركز الثاني وهذا لن يكون سهلا حيث إنه من الصعوبة أن نكون في المركز الثاني لأن أمامنا فريقين لهما وزنهما المعروف في سلسلة سباقات الإكستريم للإبحار الشراعي التي تقام في المكسيك ولكن فريقنا على استعداد دائما على القتال على المركز الثاني ونتمنى للجميع تحقيق الأهداف التي رسمها خلال هذا الموسم”.
تغييرات على القارب
أما جوش جونيور كابتن ورئيس فريق الإبحار النيوزيلندي والذي يحتل المركز الرابع في الترتيب العام فقال: “حاليا في المكسيك في الجولة الثامنة والأخيرة من سلسلة سباقات الإكستريم للإبحار الشراعي لعام 2017 ونحن متحمسون جدا بتحقيق النتائج الجيدة في هذه المدينة الجميلة وفريقنا آخذ في التطور والنمو بشكل جيد وقد كان لدينا بضعة تغييرات على القارب ولكن مع كل تغيير تعلمنا الكثير، لذلك نأمل في هذا التغيير أن نبدأ بالفوز في سباقات الجولة الأخيرة والتقدم في الترتيب العام”.
القدرة على التقدم
البحار روب بونس كابتن فريق أكاديمية لاندروفر من المملكة المتّحدة هو الأخر قال: “قبل ختام سلسلة سباقات الإكستريم للإبحار الشراعي يحتل فريقنا المركز الخامس في الترتيب العام إلا أننا سنسعى إلى التقدم في الجولة النهائية من السلسلة وإلى إثبات أننا قادرون على التقدم في الترتيب وبشكل جيد وأشكر الرعاة والمنظمين لهذه البطولة”.
بداية جيدة
الجدير بالذكر أن اليوم الأول من جولة الختام قد شهد إقامة ستة سباقات حيث حاز فريق الطيران العماني فيها على المركز الأول مرة واحدة وعلى المركز الثاني في باقي السباقات، وخلص بإجمالي 67 نقطة يليه فريق ألنجي الذي يعدّ الخصم المباشر والمنافس للقارب العماني بواقع 60 نقطة، ومن ثم في المركز الثالث جاء فريق “أس. ايه. بي” بإجمالي 58 نقطة، بينما حلّ الفريق النيوزلندي في المركز الرابع بإجمالي 53 نقطة، وبعده في المركز الخامس فريق أكاديمية لاندروفر للإبحار بإجمالي 52 نقطة، أما المركز السادس فكان من نصيب الفريق النمساوي ريد بُل بإجمالي 49 نقطة، أما في المركز السابع فقد جاء فيه الفريق المكسيكي بإجمالي 36 نقطة وأخيرا الأميركي ليوب تورتيلا برصيد 33 نقطة فقط.
وكان فريق الطيران العماني قد حل في المركز الثالث في الجولة الأولى من البطولة والتي اقيمت بمسقط أما في الجولة الثانية والتي أقيمت في خليج فوشان بمدينة تشينجداو الصينية فقد حل ايضا في المركز الثالث وفي الجولة الثالثة والتي اقيمت في جزيرة ماديرا البرتغالية واصل أيضا حصوله على المركز الثالث، أما في الجولة الرابعة في مدينة برشلونة بإسبانيا فقد توج بلقب الجولة وايضا توج بلقب الجولة الخامسة والتي استضافتها مدينة هامبورج الألمانية، بينما في الجولة السادسة والتي أقيمت في مدينة كارديف عاصمة ويلز بالمملكة المتحدة فقد تراجع مرة أخرى للمركز الثالث وفي الجولة السابعة وقبل الأخيرة والتي استضافتها مدينة سان دييجو بولاية كاليفورنيا الأميركية فقد حل ايضا في المركز الثالث.
القرية الرياضية
تحوي الجولة الختامية على القرية الرياضية والتي تشتمل على العديد من المرافق من حيث تواجد فعاليات متنوعة لكافة شرائح المجتمع، كما عملت اللجنة المنظمة للبطولة على سهولة التنوع لهذه المرافق من أجل زيادة متعة الجماهير والضيوف وغيرهم في ختام سباقات السلسلة، كما يحيط بالقرية الرياضية العديد من الجوانب المكملة مثل المطاعم المكسيكية والعالمية الأخرى بالإضافة إلى توافد الجماهير والزوار وسكان المدينة للاطلاع على سباقات الجولة الختامية.

إلى الأعلى