الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / بريطانيا: إحباط مخطط لاغتيال رئيسة الوزراء .. واعتقال مشتبها بهما
بريطانيا: إحباط مخطط لاغتيال رئيسة الوزراء .. واعتقال مشتبها بهما

بريطانيا: إحباط مخطط لاغتيال رئيسة الوزراء .. واعتقال مشتبها بهما

لندن ــ وكالات :
أفادت وسائل إعلامية مساء أمس الاول نقلاً عن مصادر مطلعة أنه تم إحباط مؤامرة لاغتيال رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي. وكشفت أن المخطط كان يتضمن إلقاء قنبلة يدوية على مقر ماي، ومن ثم طعنها بالسكاكين. وذكرت المصادر أن الشرطة والأجهزة الأمنية تعتقد أن الخطة كانت تقضي بإلقاء عبوة ناسفة بدائية على مقر إقامة ماي في داوننج ستريت ثم استغلال الفوضى الناجمة عن ذلك لشن هجوم وقتل رئيسة الوزراء. وقالت القناة إن خطورة المؤامرة دفع رئيس جهاز المخابرات الداخلية أم.أي.5 لإطلاع وزراء عليها. وتابعت أن المؤامرة أحبطت باعتقال الشرطة لرجلين الأسبوع الماضي. وقالت شرطة لندن إن الرجلين اللذين اعتقلا الأسبوع الماضي اتهما بجرائم إرهابية وسيمثلان أمام محكمة وستمنستر.

وعرفتهما الشرطة بأنهما نعيم الرحمن زكريا (20 عاما) من شمال لندن ومحمد عاقب عمران (21 عاما) من جنوب شرق برمنجهام. وقال رئيس جهاز المخابرات الداخلية في أكتوبر إن بريطانيا تواجه أعنف تهديد على الإطلاق من متشددين يسعون لشن هجمات ضخمة عادة بخطط ارتجالية لا تستغرق أكثر من أيام لتنفيذها. وبعد أربع هجمات في بريطانيا هذا العام قتل فيها 36 شخصا، وهي أعنف موجة هجمات منذ تفجيرات لندن في يوليو عام 2005، قال أندرو باركر رئيس الجهاز إن التهديد هو الأكبر الذي شهده منذ أن بدأ عمله في المخابرات قبل 34 عاما. ومقر إقامة رئيسة الوزراء رقم عشرة بشارع داوننج ستريت محاط بإجراءات أمن مشددة. وفي عام 1991 شن الجيش الجمهوري الأيرلندي هجوما بقذائف المورتر على مقر رئاسة الوزراء وكان جون ميجور، رئيس الوزراء في ذلك الوقت، داخل المبنى لكنه لم يصب. ورفض متحدث باسم المقر التعليق.

في وقت سابق، اعلنت وزيرة الداخلية البريطانية آمبر راد احباط تسع هجمات ارهابية منذ مارس في بريطانيا فيما لم يتسن تجنب خمس هجمات أخرى. ومنذ قتل جندي في وسط الشارع في لندن في مايو 2013 تم احباط “22 مؤامرة ارهابية “بينها تسع منذ الاعتداء في مارس على جسر ويستمنستر وامام البرلمان كما اوضحت الوزيرة امام النواب البريطانيين. وكانت راد تتحدث اثر عرض لوضع التهديد الإرهابي في بريطانيا قدمه رئيس الاستخبارات الداخلية البريطانية “ام آي 5″ اندرو باركر. وحذر باركر الحكومة من ان هزيمة “داعش” في سوريا والعراق لا تعني ان التهديد بات مستبعدا الآن كما اعلن ناطق باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في وقت سابق. واضاف الناطق ان شبكات التواصل الاجتماعي في المقابل تستخدم حاليا لتشجيع هجمات جديدة في بريطانيا واماكن أخرى.

إلى الأعلى