الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / مع اتجاهات ربحية .. الطيران المدني يعزز الاقتصاد الوطني

مع اتجاهات ربحية .. الطيران المدني يعزز الاقتصاد الوطني

مع استعداد السلطنة لنقلة نوعية جديدة في قطاع الطيران المدني، حيث ستبدأ أولى التجارب التشغيلية المتقدمة لمطار مسقط الدولي الجديد فإن هذه النقلة تأتي مع الازدياد المتوقع للطلب على القطاع، الأمر الذي يستدعي الأخذ بالتوجهات العالمية في إدارة المطارات والتي باتت مؤسسات خدمية وربحية تسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني.
فبعد نجاح عمليات التشغيل التجريبي الأولى سيتم تجربة المطار عن طريق استخدام متطوعين من العموم، قبل أن يتم في الثالث والعشرين من شهر ديسمبر الجاري البدء في رحلة تجريبية في مطار مسقط الدولي الجديد بهدف إجراء فحص متقدم آخر للمطار والتأكد من سلامة استخدامه.
ويأتي ذلك أيضا بعد أن فاق التشغيل الفعلي لمطار صحار التوقعات فيما يتعلق بحركة المسافرين، حيث استقبل المطار منذ بداية نهاية شهر يونيو الماضي وحتى نهاية شهر سبتمبر الماضي 60 ألف مسافر عبر 412 رحلة، الأمر الذي يؤكد جدوى المطار ودعمه لقطاع الطيران المدني.
ويأتي هذا التطور الذي يشهده قطاع الطيران المدني بالسلطنة بالتزامن مع توقعات بنمو وارتفاع أعداد المسافرين والطائرات والشحن بنسب عالمية خلال السنوات القادمة تصل إلى 8% على مستوى العالم، حيث تسير السلطنة ومنذ السنوات الماضية على نفس الوتيرة بنسب نمو وأرقام ثنائية تصل بمطار مسقط إلى 15 و17% في أعداد المسافرين وبمطار صلالة تتراوح بين 20 و25%.
وللوقوف على أحدث آليات إدارة وتشغيل المطارات تستضيف السلطنة وللمرة الأولى أعمال النسخة الـ11 من “ملتقى تبادل المطارات العالمي 2017″ والذي يأتي تحت شعار “قيادة المطارات نحو تشغيل ربحي وخدمة عملاء ممتازة”، حيث تستضيف السلطنة هذه الفعالية الدولية ممثلة بالشركة العُمانية لإدارة المطارات وبمشاركة ما يزيد على 1500 مشارك من 48 دولة حول العالم ويستمر يومين.
فبالوقوف على التجارب العالمية في الإدارة المعتمدة على أفضل الخدمات مع استهداف الربحية، يتعزز قطاع المطارات كإحدى الأذرع الاستثمارية الحكومية التي تعمل على دعم التنويع الاقتصادي وجذب الاستثمارات، وتوليد الوظائف المباشرة وغير المباشرة، مع دورها المحوري كبنية أساسية لبقية القطاعات التجارية والخدمية والسياحية.

المحرر

إلى الأعلى