الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / موجة من الاستنكار الدولي والإقليمي بعد قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

موجة من الاستنكار الدولي والإقليمي بعد قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

باريس ــ أ ف ب:
أثار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل موجة من ردود الفعل المستنكرة حول العالم. في ما يأتي أبرز ردود الفعل:

ــ محمود عباس: القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين
اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يمثل “اعلانا بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام”. وقال عباس ان هذا القرار “لن يغير من واقع مدينة القدس”.

ــ حماس: قرار ترامب سيفتح ابواب جهنم على المصالح الأميركية
اعتبرت حركة المقاومة الاسلامية حماس ان قرار ترامب “سيفتح ابواب جهنم على المصالح الاميركية في المنطقة”، ودعت لافشاله.

ــ جوتيريش: وضع القدس يحدد فقط عبر التفاوض
اعلن الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش ان وضع القدس لا يمكن ان يحدد الا عبر “تفاوض مباشر” بين الاسرائيليين والفلسطينيين، مذكرا بمواقفه السابقة التي تشدد على “رفض اي اجراء من طرف واحد”.

ــ السعودية تستنكر
استنكرت المملكة العربية السعودية قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقال الديوان الملكي السعودي في بيان إن المملكة “تابعت – بأسف شديد – إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

ــ التعاون الإسلامي تأسف بشدة
أعلنت منظمة التعاون الإسلامي عن أسفها الشديد لإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اعتراف الولايات المتحدة الأميركية بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتوجيهه لنقل سفارة بلاده إليها ، وما يمثله ذلك من استفزاز لمشاعر المسلمين.

ــ الإمارات تعرب عن “أسفها واستنكارها الشديدين”
أعربت دولة الإمارات عن “أسفها واستنكارها الشديدين” لاعتراف الإدارة الأميركية بالقدس عاصمة لإسرائيل وعبرت عن “بالغ القلق” من تداعيات هذا القرار على استقرار المنطقة.

ــ البحرين والكويت تنددان
أكدت البحرين والكويت أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل مخالف للقرارات الدولية ذات الصلة. وجاء على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية البحرينية على الانترنت “تؤكد مملكة البحرين بأن قرار الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يهدد عملية السلام في الشرق الأوسط ويعطل جميع المبادرات والمفاوضات للتوصل إلى الحل النهائي المأمول”.
وفي الكويت نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله إن “اتخاذ مثل هذا القرار الأحادي يعد مخالفا لقرارات الشرعية الدولية بشأن الوضع القانوني والإنساني والسياسي والتاريخي لمدينة القدس وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة بهذا الشأن إضافة إلى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية”.

ـ الأزهر يحذر من “التداعيات الخطيرة”
حذر الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر من “التداعيات الخطيرة” لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقال إن القرار تجاهل مشاعر أكثر من مليار ونصف المليار مسلم حول العالم.

ــ العراق يحذر من التداعيات الخطيرة لهذا القرار
طالب العراق الحكومة الأميركية بالتراجع عن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل واستدعى السفير الأميركي في بغداد للاحتجاج على القرار.
وجاء في بيان للحكومة العراقية “نحذر من التداعيات الخطيرة لهذا القرار على استقرار المنطقة والعالم”.

ــ المغرب يستدعي القائم بالأعمال الأميركي
قالت وكالة المغرب العربي للأنباء إن المغرب استدعى القائم بالأعمال الأميركي للإعراب عن القلق العميق بشأن قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ــ روسيا: القرار يهدد بتصعيد الصراع
قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان امس إن قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يهدد بتصعيد الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. وقال البيان إن روسيا تدعو كافة الأطراف لتفادي أي أعمال تهدد “بعواقب خطيرة لا يمكن السيطرة عليها”.

ــ ايطاليا: وضع القدس يجب أن يتحدد من خلال التفاوض
اكد رئيس الحكومة الايطالية باولو جنتيلوني عبر “تويتر” ان “القدس مدينة مقدسة لا مثيل لها في العالم. مستقبلها يجب ان يحدد في اطار عملية السلام القائمة على حل الدولتين، اسرائيل وفلسطين”.

ــ تيريزا ماي تعلن أنها “لا توافق”
أعلنت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي في بيان ان المملكة المتحدة “لا توافق” على قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل قبل التوصل الى اتفاق نهائي حول وضعها”، معتبرة ان هذا القرار “لا يساعد بشيء” في التوصل الى السلام في المنطقة.

ــ الاتحاد الأوروبي: قلق
عبرت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موجيريني عن “بالغ قلق” الاتحاد الاوروبي لاعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، و”التداعيات المحتملة” للقرار على عملية السلام.

إلى الأعلى